النقابة تفتتح جناح الكتب الحديثة بتمويل من الوكالة السويسرية...


04-06-2012

افتتحت نقابة المهندسين امس جناحاً جديداً للكتب الحديثة بدعم وتمويل من الوكالة السويسرية للتعاون والإنماء في مجال الحد والوقاية من آثار الكوارث الطبيعية يضم العديد من الكودات والمراجع العالمية في مجال الزلازل والسلامة العامة والحد من آثار الكوارث الطبيعية وذلك بهدف رفع سوية الجودة في المباني ودعم خبرات المهندسين العلمية.
الجناح الذي افتتحه ممثل الوكالة السويسرية للتعاون والإنماء بحضور نائب نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع وعميد كلية الهندسة في الجامعة الأردنية والمهندس نايف خوري من الوكالة السويسرية للتعاون والإنماء إضافة لأعضاء من مجالس شعب الهندسة المدنية والمعمارية والمناجم والتعدين في نقابة المهندسين ضم عشرات الكتب العلمية المتخصصة في مجالات هندسة الزلازل، الهندسة الإنشائية، إدارة المخاطر والكوارث، الادارة، البناء الاخضر، انظمة ادارة البناء، السلامة والصحة المهنية، ادارة الازمات، و ترميم المباني والكودات الأمريكية والأوربية إضافة إلى العديد من المراجع العلمية التي جرى ترجمتها للغة العربية.
ممثل الوكالة السويسرية للتعاون والإنماء أشار خلال كلمته إلى أهمية ما تم إنجازه وإلى اهمية التعاون ما بين نقابة المهندسين والوكالة السويسرية لما في ذلك من تطوير للثقافة الهندسية في الأردن إضافة إلى الأثر الإيجابي الكبير الذي سيشهده قطاع الإنشاءات في الأردن وأهميته العلمية للاجيال الهندسية القادمة مؤكداً ان التعاون سيستمر دوماً وستسعى الوكالة لتطويره من اجل دعم الجهود التي تبذلها نقابة المهندسين في تطوير العمل الهندسي المحلي.
وأكد نائب نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع حرص النقابة الدائم على خدمة جميع منتسبيها وفي كافة المجالات وخاصة في المجالين العلمي والمهني، مشيراً إلى أن من أهم أولويات النقابة تعزيز معرفة وقدرات المهندس الاردني بحيث يبقى على تواصل دائم مع احدث ما توصل اليه العلم من معارف وربط المهندسين الأردنيين بمصادر المعرفة العالمية واطلاعهم على التطورات العلمية المتعلقة بأنظمة البناء الحديث.
واضاف المهندس الطباع "مما لا شك فيه بأن هذه المجموعة القيمة والمتنوعة من الكتب التي تغطي اهم المواضيع الهندسية ستثري معرفة المهندس الأردني وتساعد على تنمية مهاراته وتعزز قدراته التنافسية وتعود بالفائدة عليه وعلى القطاع الهندسي بشكل عام مقدماً شكره للوكالة السويسرية على دعمها لهذا المشروع العلمي الكبير الذي سيكون لكل المهندسين الأردنيين في كل المحافظات كما أشار الطباع إلى ان النقابة تطمح لأن تكون مكتبتها اكبر مكتبة في الهندسة الزلزالية والتي تضم كافة الكودات والأنظمة العالمية وكل ما له علاقة في هذا المجال بحيث تكون محط اهتمام ومرجعاً لكافة المختصين والمصممين والمنفذين مبيناً ان الجناح الجديد يضم كتباً ومراجع علمية من اكثر من 30 جهة علمية عالمية.
بدروه مساعد الأمين العام للشؤون العلمية والتدريب المهندس محمد أبو عفيفة أشار خلال كلمته إلى أن هذا المشروع يأتي انطلاقاً من حرص النقابة على العمل وضبط ورفع مستوى الجودة في المباني وتسهيل تطبيق ما يرد في الكودات والمواصفات بهذا الخصوص مما يرفع من كفاءة المباني بشكل عام والذي سينعكس على ديمومة وقدرة المنشآت على مقاومة الظروف والعوامل الطبيعية بما في ذلك أفعال الزلازل ودعم خبرات المهندسين في هذا المجال.
وبين ابو عفيفة أن هذا المشروع يأتي امتداداً للتعاون المشترك بين الوكالة السويسرية ونقابة المهندسين والذي بدأ منذ اكثر من ثلاث سنوات وأسهم في مرحلة سابقة في ترجمة وطباعة ونشر كتيب يتعلق بالمبادئ والمفاهيم الأساسية الواجب إتباعها من قبل المعماريين والمصممين والسلطات المختصة للحد من آثار الزلازل على المباني مما ساهم في رفع الوعي لدى المهندسين حول أخطار الزلازل على المباني.

يتواجد حاليا:
152
أنت الزائر رقم:
14649426