توزيع جوائز المسابقة المقدسية المدرسية الرابعة


03-07-2012

نظمت لجنة «مهندسون من اجل القدس» في نقابة المهندسين وملتقى القدس الثقافي حفلاً لتوزيع جوائز المسابقة المقدسية الرابعة على مسرح مدارس الرضوان وتحت رعاية وزير التربية والتعليم الدكتور فايز السعودي حيث عقدت المسابقة للعام الرابع على التوالي واشتملت على مسابقات في القصة القصيرة والخاطرة والشعر والعمل اليدوي والبحث العلمي والتصميم الجرافيكي والخاطرة الأدبية اضافة الى نشاطات اخرى عديدة ويصل مجموع جوائزها لاكثر من 7000 دينار فيما تجاوزت اعداد المشاركات الـ 10 آلاف مشاركة.
وقال وزير التربية والتعليم الدكتور فايز السعودي إلى أن دعم جلالة الملك عبدالله الثاني لقطاع التعليم مكن النظام التربوي من ابراز قدراته على تخريج أفواج من الشباب المتميز، مشيرا الى أن الرؤية الملكية لتطوير التعليم شكلت نبراسا لكافة القطاعات لبذل أقصى الجهود في سبيل الوصول الى مخرجات تعليمية تساهم في الوصول الى مستقبل مشرق للأردن.
وأشار السعودي إلى الدعم الملكي ورعايته للمقدسات في مدينة القدس مؤكداً أن رعاية هذه المسابقة واهتمام وزارة التربية والتعليم السنوي بهذه المسابقة المميزة جاء تطبيقاً لهذه التوجهات الملكية مشيداً بفكرة المسابقة وبالإقبال الكبير الذي شهدته من مختلف القطاعات التعليمية في المملكة.
نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أشار إلى أن المسابقة أكدت أن أبنائنا وبناتنا يسيرون في الطريق الصحيح وأن حب القدس والمسجد الأقصى هو نبض يسري في قلوبهم مؤكداً ان المسابقة تأتي في وقت تتعرض فيه القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية لمخاطر كبيرة نتيجة السياسة الصهيونية الهادفة الى تهويد المدينة وطرد سكانها الفلسطينيين العرب والاعتداء على مقدساتها وزيادة المستوطنات فيها إضافة لما تمارسه سلطات الاحتلال من قمع للأسرى في سجونها.
وأوضح عبيدات أن الأعداد الكبيرة من المشاركات يدل على أن القدس وفلسطين هي في وجدان كل أردني مهما اختلف عمره وقدم عبيدات شكره إلى ملتقى القدس الثقافي ووزارة التربية والتعليم ومدارس الرضوان ولجنة «مهندسون من أجل القدس» ولكافة لجان التحكيم على الجهود التي بذلت في استقبال وفرز المشاركات وتحكيمها.
وبين عبيدات أن المسابقة هذا العام تميزت بان المشاركات جاءت من كافة مدن ومحافظات المملكة وبالعديد من المشاركات القيمة سواء تلك المتعلقة بالأعمال الفنية والأدبية والمواهب إضافة إلى أن المشاركات شملت كافة المراحل العمرية الأساسية والإعدادية والثانوية.
فيما تطرق ممثل مؤسسة انتربال أحد الرعاة الرئيسيين للمسابقة السيد أحمد ابراهيم على أهمية دعم مثل هذه الفعاليات لما فيها من قيم ومبادئ يجب أن تعلم للاجيال القادمة فالمعرفة والعمل المخلص هو السبيل الحقيقي لتحرير القدس وفلسطين مقدماً شكره للجهات المنظمة وداعياً كافة مؤسسات المجتمع المدني المحلية والإقليمية والعالمية من أجل المساهمة في هذه الفعاليات ودعمها من أجل ان يرتقي مستواها وتزداد رقعة انتشارها على مر الأعوام .
وافتتح على هامش الحفل الختامي معرض عرضت فيه عدد من المشاركات الفائزة في المسابقة كما اشتمل الحفل الختامي على عدد من الوصلات الإنشادية فيما قدم الحاصل على المركز الأول في مسابقة الشعر قصيدته الشعرية وفي ختام الحفل وزع راعي الحفل ونقيب المهندسين ومدير مدارس الرضوان ونائب رئيس ملتقى القدس الثقافي الجوائز على الفائزين والدروع التقديرية للرعاة والمشاركين كما وزع الوزير السعودي دروع الوزارة التقديرية على الجهات المنظمة للمسابقة.

يتواجد حاليا:
12
أنت الزائر رقم:
16795411