انطلاق فعاليات المعرض المعماري الياباني


17-07-2012

بتنظيم من السفارة اليابانية في الأردن والمؤسسة اليابانية للعمارة ونقابة المهندسين الأردنيين وبالتعاون مع أمانة عمان الكبرى انطلقت فعاليات معرض فن العمارة اليابانية وذلك في جاليري أمانة عمان ضمن إطار التبادل الثقافي والهندسي ما بين الأردن واليابان.
ويشكل المعرض اهمية كبيرة في تعريف المهندس الاردني والمعنيين على أبرز التجارب العالمية وتعزيز خبراته والإطلاع على المعارف العملية في مجالات البناء الحديثة حيث يتناول المعرض على مدار أسبوعين فترة الازدهار الاقتصادي الهائل الذي عاشته اليابان منذ الثمانينات وحتى اوائل التسعينيات من القرن الماضي راصدا التغيرات في النشاط العمراني والهندسي نتيجة الركود الاقتصادي مقترحا طرق جديدة للعمارة تتناسب مع المجتمع الياباني .
ويعرض ما يزيد عن 112 صورة و24 مجسما بخامات منوعة و16 مجسما ورقيا وفق اربعة اقسام قدمت صورة عن عمارة المرافق العامة والمتاحف والعمارة الإسكانية وعمارة المباني الحكومية.
وقال سفير اليابان جونيتشي كوسوجي ان هذا المعرض الذي نظم بالتعاون مع المؤسسة اليابانية للعمارة يتمحور حول العمارة اليابانية في الفترة ما بين 1996 حتى 2006 ويهدف إلى ايصال صورة دقيقة عن المهنة المعمارية اليابانية في ذلك العقد.
من جانبه تحدث نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات حول تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات ما بين نقابة المهندسين والسفارة اليابانية مشيرا لما تبذله النقابة من مجهودات لتطوير العمل الهندسي المحلي وإدخال عنصر البناء الاخضر الصديق للبيئة والبناء الذكي إلى العمل الهندسي المحلي
مؤكداً استعداد النقابة وتسخيرها كافة الإمكانيات لتعزيز التعاون في المجال الهندسي المعماري من أجل الإرتقاء بالقطاع الهندسي المحلي وتطوير إمكانياته والإحتكاك بالخبرات العالية التي يملكها القطاع الهندسي في اليابان. وقال مدير المدينة في امانة عمان المهندس هيثم جوينات ان المعرض يسلط الضوء على تطور العمارة اليابانية على مدى ثلاثين عاما،مؤكدا ان العمارة هي وعاء الحضارة وهي تمثل الهوية الثقافية والمستوى الابداعي معا والذي تجمعها العمارة اليابانية.
وتشمل الأعمال التي عرضت في المعرض أربعة أقسام: (Urban Cycles) مباني رئيسية لمؤسسات القطاعين العام والخاص قي اطار الحياة المدنية ( Life Cycles) عمارة المرافق العامة لجميع الفئات العمرية، (Culture Cycles) الذي يتناول الأبنية التي تقام فيها الأنشطة الثقافية كمتاحف و بيت لمراسيم الشاي الياباني و (Living Cycles) الذي يتناول العمارة الاسكانية والمشاريع الاسكانية الحكومية.
وشارك في الافتتاح عدد من المهندسين المعماريين ورئيس مجلس شعبة الهندسة المعمارية واعضاء مجلس الشعبة في نقابة المهندسين حيث أبدى الحضور إعجابهم بالمستوى المتقدم للعمارة اليابانية داعين إلى كسب هذه الخبرات وتسخيرها في خدمة القطاع المعماري والهندسي المحلي والعربي.

يتواجد حاليا:
117
أنت الزائر رقم:
15755040