حفل لتكريم المهندسات الأردنيات المشاركات في ملتقى المهندسات...


17-07-2012

أكدت نقابة المهندسين دعمها للمهندسة الأردنية في تقدمها وتطورها باتجاه العمل النقابي والمهني لتتمكن المهندسة الأردنية من الوصول إلى مراكز القرار ولتكون لها بصمتها المميزة على أداء النقابات والشركات والمؤسسات الهندسية والعمل الهندسي بشكل عام.
جاء ذلك في الحفل الذي أقامته نقابة المهندسين بالتعاون مع لجنة المهندسات العربيات في مجمع النقابات المهنية تحت رعاية وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي ونقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات لتكريم المهندسات الاردنيات اللواتي شاركن في مؤتمر المهندسات العربيات الثاني الذي اختتم أعماله في بيروت مؤخراً وأقامته لجنة المهندسات العربيات التابعة لاتحاد المهندسين العرب حيث اكد خلاله الوزير المهندس يحيى الكسبي ان المرأة الاردنية تشكل نموذجا رفيع المستوى بمنظومته الفكرية والاجتماعية والتربوية والعملية، لافتا الى الانجازات والنجاحات التي حققتها المرأة الاردنية في المواقع السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تبوأتها.

وزاد الكسبي ان الوزارة تقدر جهود المهندسات في تطور العمل الهندسي الاردني الى جانب زملائهن المهندسين بما ينسجم مع التطورات العالمية في المجال الهندسي، مشيرا الى ان العمل الهندسي تم تنظيمه وصقله ضمن أطر تنظيمية ومؤسسية ونقابية لها طابعها الخاص اذ توطدت العلاقات بين هذه الاطر مما انعكس ايجابا على تطوير منظومة العمل الهندسي العربي ولا سيما في مجال تبادل الخبرات والتجارب والمعارف الهندسية بين الدول العربية.

واعرب عن تقديره للجهود التي تبذلها نقابة المهندسين لتطوير المنتج الهندسي الاردني بجميع مراحله وفئاته بالتركيز على عناصر الجودة والاستدامة وتوفير الطاقة والمحافظة على البيئة الخضراء.

وبين نقيب المهندسين المهندس عبدالله عبيدات الدور الذي تضطلع به المهندسة الاردنية في جميع مراحل العملية الهندسية تصميما واشرافا وتنفيذا لافتا إلى ان المهندسات يشكلن نحو 20 بالمئة من اجمالي الهيئة العامة لنقابة المهندسين التي يقدر عدد اعضائها بنحو 98 الف مهندس ومهندسة مؤكداً على دعم النقابة لكافة مجهودات المهندسات الهادفة إلى الإرتقاء والتقدم والتطوير.

وأشار عبيدات إلى الدور الذي تلعبه المهندسة الأردنية في صنع القرار النقابي من خلال وصول أربعة مهندسات من اصل سبعة لعضوية مجلس شعبة الهندسة المعمارية إضافة إلى وصول العديد من المهندسات إلى عضوية مجالس الشعب الهندسية المختلفة كما ترأس المهندسة الأردنية العديد من اللجان النقابية الفاعلة ولها دورها الفاعل في العمل والنشاط التطوعي في النقابة .


وقالت رئيسة لجنة المهندسات العربيات المهندسة فدوى ابو غيدا أن الاحتفال بالمهندسة الأردنية وتكريمها دليل على الاعتراف الجماعي بالمهندسة وأهمية مشاركتها بتنمية مجتمعها ووطنها مؤكدة على قدرة المهندسة الأردنية على بلوغ مراتب متقدمة في صنع القرار والتميز في العمل المهني والإداري مبينة أن ملتقى المهندسات العربيات الذي عقد تحت عنوان المهندسة العربية في موقع القرار كان مجالاً مميزاً لعرض الخبرات والتجارب الخاصة بالمهندسات المتميزات والرائدات ومدى وصولهن إلى مواقع متقدمة في صنع القرار حيث كانت هذه النماذج التي يملك الأردن جزءً كبيراً منها معيناً للعديد من المهندسات لتحقيق المزيد من التقدم في هذا الصعيد.
وفي نهاية الحفل سلم المهندس الكسبي الشهادات والجوائز التقديرية للمهندسات المكرمات
.

.



يتواجد حاليا:
88
أنت الزائر رقم:
15824149