النقابة تدعو لتعديل سياسات القبول الموحد للتخصصات الهندسية


17-07-2012

دعت نقابة المهندسين وزارة التعليم العالي البحث العلمي إلى تعديل سياسات القبول في الجامعات في ظل أعداد الخريجين الكبير في عدد من التخصصات الهندسية الراكدة كتخصصات هندسة الإتصالات والحاسوب والهندسة الكيماوية وذلك خلال اللقاء الذي جمع نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس في مقر الوزارة.
ودعا عبيدات خلال اللقاء الذي شارك فيه الأمين العام المساعد للشؤون الهندسية والنقابية المهندس خالد القدومي إلى ضرورة تطوير مخرجات عملية التعليم الجامعي في ظل الضعف الحالي لهذه المخرجات وحاجتها للتأهيل من أجل مجارات سوق العمل وطالب عبيدات بضرورة إنصاف المهندسين العاملين في الجامعات من إعطائهم العلاوة الإضافية إلى جانب العلاوة الفنية مشيداً بتحرك الوزارة من أجل إنجاز النظام الموحد للعاملين في الجامعات داعياً إلى الإسراع في اعتماده وإقراره بما يلبي مصالح العاملين في الجامعات مشيراً إلى أن عدم إنصاف العاملين في الوزارة والعاملين في الجامعات من المهندسين سيؤدي إلى هجرة الكفاءات والكوادر المحلية مما يؤثر سلباً على مستوى قطاع التعليم العالي.
بدوره رحب الوزير عويس بوفد النقابة مؤكداً استعداد الوزارة لتعزيز التعاون في المجالات الأكاديمية مبيناً ان الوزارة تدرس على الدوام مجموعة من الحلول لتطوير العملية الأكاديمية في الجامعات الأردنية مبيناً ان الوزارة قد قامت بإنجاز النظام الموحد للعاملين في الجامعات وهو الآن امام ديوان التشريع للنظر فيه .
وأشاد عويس بالدور الوطني والمهني الذي تلعبه نقابة المهندسين في تطوير القطاع الهندسي ورعايته داعياً إلى مزيد من العمل من أجل خدمة الوطن ورفعته.
واستعرض عبيدات ما انجزته النقابة في مشروع نظام التأهيل والاعتماد المهني الخاص بتصنيفات المهندسين إضافة إلى استعراض أعداد المهندسين البالغ عددهم 98 ألف مهندس ومهندسة وتخصصاتهم.

يتواجد حاليا:
90
أنت الزائر رقم:
19327380