النقابة تلغي الإفطارات الرمضانية ..وتطلق حملة الطرد الخيري...


01-08-2012

قررت نقابة المهندسين إلغاء الإفطارات الرمضانية للعام الخامس على التوالي والتي كانت تنظم من قبل مجلس النقابة وهيئاتها المختلفة والعمل على توجيه كلف هذه الإفطارات لصالح الحملة الواسعة للطرد الخيري الرمضاني التي تطلقها لجنة المسؤولية الإجتماعية التابعة للنقابة خلال شهر رمضان المبارك.

وقال نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات في تصريح صحفي أن مجلس النقابة اتخذ قراره استجابة لتوصيات مجالس الشعب الهندسية ومجلس هيئة المكاتب والشركات الهندسية ومجالس فروع النقابة في المملكة واللجان العاملة فيها ، وذلك مراعاة للظروف الاقتصادية والمعيشية للمواطن الأردني ، وانطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية للنقابة تجاه المجتمع الأردني بكافة فئاته.

وذكر عبيدات أن الطرد الرمضاني سيوزع على نطاق واسع من الأسر الفقيرة والمحتاجة في كافة محافظات المملكة ، مشيراً إلى أن النقابة تنظم سنوياً بمناسبة شهر رمضان الفضيل الطرد الرمضاني لمساعدة الأسر الفقيرة والمحتاجة ، داعيا المهندسين وأصحاب الشركات والمكاتب الهندسية الى التبرع لصالح هذه الحملة تحقيقاً لأهدافها المرجوة ، مشيراً إلى أن بامكان الراغبين بالتبرع مراجعة مركز النقابة الرئيس في عمان ومراكز النقابة في جميع محافظات المملكة.

وأوضح أن النقابة كانت دوماً إلى جانب أبناء المجتمع الأردني مقدمة كل العون والمساعدة من اجل التسهيل والتيسير على أبناء هذا المجتمع من الفقراء والمحتاجين في هذا الشهر المبارك مبيناً أن المسؤولية الغجتماعية التي تحملها النقابة كمؤسسة وطنية كبيرة أن تكون متواجدة في كل محافظات المملكة ومساعدة لأبنائه في بواديه وقراه ومدنه .
وأشاد عبيدات بالجهود التي تبذلها اللجان التطوعية العاملة في النقابة مبيناً أن مجلس نقابة المهندسين يقدم لها كل الدعم والمساندة في سبيل تحقيق أهدافها لما فيه خير وطننا .

بدوره أشار رئيس لجنة المسؤولية الإجتماعية في النقابة المهندس علي العموش إلى أن قيمة طرود الخير وصلت هذا العام إلى 30 ألف دينار مبيناً أن النقابة تحرص دائماً على أن يشمل الطرد الرمضاني العديد من المواد الأساسية مثل الأرز والسكر والزيت بحيث يساهم في التخفيف عن الأسر الفقيرة والمحتاجة في هذا الشهر الفضيل.

وأوضح أن الطرد سيوزع من قبل مركز النقابة في عمان وفروعها المنتشرة في كافة أنحاء المملكة ، مؤكداً حرص النقابة على إيصال هذا الطرد للمحتاجين والذين هم بأمس الحاجة للمساعدة.

إلى ذلك ، ذكر أن النقابة ستنفذ بعد هذه الحملة مشروع الحقيبة المدرسية في كافة محافظات المملكة للأيتام والفقراء استمرار في نهجها الوطني بمبلغ يصل إلى 30 ألف دينار كذلك أشار إلى أن النقابة تعمل على تنمية المجتمع المحلي من خلال القيام بمجموعة من النشاطات والفعاليات حيث أطلقت حملة ترميم للمنازل في عدد من محافظات المملكة كما تدعم المتضررين من العوامل الطبيعية كمتضرري منطقة المرج بالكرك وغيرها من المناطق.

يتواجد حاليا:
65
أنت الزائر رقم:
18967269