الهيئة المركزية تعقد اجتماعها التواصلي مع مجلس النقابة


16-08-2012

أكدت الهيئة المركزية لنقابة المهندسين التي تعتبر بمثابة برلمان النقابة خلال اللقاء التواصلي الذي عقده مجلس النقابة على أهمية الإستمرار في تطوير العمل النقابي والمهني واستيعاب الأعداد المتزايدة من المهندسين من حديثي التخرج والسعي لرفع المكانة المهنية والعلمية للمهندسين والعمل لسرعة تعديل أنظمة وقوانين النقابة لما فيه مصلحة المهندس والعمل النقابي والمهني.
نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أشار خلال كلمته في اللقاء إلى أن النقابة تسعى بكل جهودها من أجل استيعاب سلسلة التحديات التي تواجهها سواءً تلك المتعلقة بوضع المملكة الاقتصادية وما يترتب عليه من قلة فرص العمل وارتفاع نسبة البطالة في صفوف المهندسين إضافة إلى عملية استيعاب الأعداد الكبيرة من المهندسين الشباب والسعي إلى تدريبهم وتطوير مهاراتهم لمجارات متطلبات السوق إضافة إلى ما قامت به النقابة مؤخراً من تعديل سلسلة من أنظمتها وقوانينها مما يتيح للنقابة مجارات التطورات الحاصلة على المستوى الإقليمي والعالمي .
واستعرض مجلس نقابة المهندسين خطته للدورة النقابية 2012-2015 وما تتضمنه من برامج طموحه في مختلف المجالات والصعد حيث أثنت الهيئة المركزية على المجهودات التي يبذلها مجلس النقابة من خلال الخطة المرسومة مقدمين عدداً من المقترحات والتعليقات ليصار إلى الاهتمام بها ضمن خطة مجلس النقابة كما وضعت الهيئة المركزية مجموعة من التوصيات المهنية والعلمية والنقابية الواجب اتباعها خلال الدورة الحالية لمجلس النقابة .

كما جرى خلال اللقاء التطرق لعدد من مواقف النقابة في القضايا الوطنية والنقابية إضافة إلى إجابة مجلس النقابة عن العديد من التساؤلات التي قدمها اعضاء الهيئة المركزية للنقابة.
يذكر ان اللقاء التواصلي عقد بحضور ما يقارب الـ 200 من أعضاء الهيئة المركزية للنقابة تنتخب لدورة نقابية كاملة من ممثلين من فروع النقابة في المحافظات والشعب الهندسية

يتواجد حاليا:
77
أنت الزائر رقم:
14802203