اللجنة العليا لإعمار غزة تجمع 150 ألف دولار لاستكمال مشاريع...


16-08-2012

اقامت اللجنه العليا لاعمار غزة التي تضم نقابة المهندسين ونقابة المقاولين وجمعية المستثمرين في قطاع الإسكان حفل افطارها السنوي لجمع التبرعات لاستكمال مشاريعها ضمن خطط اعمار قطاع غزة بمشاركة العشرات من رجال الأعمال والشخصيات الوطنية والنقابية حيث بلغت قيمة التبرعات وأثمان بطاقات الدعوة ما يقارب الـ150 ألف دولار حيث ستخصص التبرعات لاستكمال بناء مستشفى للأطفال والولادة في القطاع وعدد من الوحدات السكنية .

برنامج الحفل الذي اشتمل على عرض فيلم وثائقي قصير يتحدث عن معاناة اهالي غزة المحاصرين من قبل قوات الاحتلال الصهيونية رئيس اللجنة العليا لإعمار قطاع غزة نقيب المهندسين المهندس عبد الله عبيدات أشاد خلال كلمته بالجهود المبذولة للعمل من أجل استمرار عمليات إعمار ما سببته آلة الحرب الصهيونية في قطاع غزة مبيناً أن على مصر اليوم وهي في ربيعها العربي أن تساهم في تخفيف الحصار عن قطاع غزة والسماح بإدخال كافة المستلزمات والإعلان رمسياً عن إنهاء هذا الحصار الصهيوني الغاشم .
وأشار عبيدات إلى أن الإفطار الرمضاني يأتي استمرارا لتقديم الدعم والتبرع لمواصلة تنفيذ المشاريع التي تبنتها اللجنة في إطار مساهمتها في إعمار قطاع غزة مؤكدا أن الشعب الأردني لم يبخل يوماً في دعم الشعب الفلسطيني بعامة وابناء قطاع غزة المحاصرين.
وشدد على أن اللجنة استطاعت بالتعاون مع متبرعين ومؤسسات وهيئات هندسية عربية، انجاز تنفيذ العديد من المشاريع الكبرى لبناء وإعادة ترميم مستشفيات ومدارس وعيادات طبية ،كان منها مشروع إعادة تأهيل عيادة العطاطرة - محافظة الشمال، ومشروع حماية شاطئ غزة بالركام (اللسان البحري الأول)، ومشروع إعادة تأهيل مبنى الكلى بمشفى الشفاء .
بدوره تحدث ضيف حفل الإفطار عميد كلية الدراسات العليا الأستاذ في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية الدكتور محمد المجالي عن ضرورة دعم المسلم لأخيه المسلم من منطلق عقائدي وشرعية مبيناً فضائل التصدق بالمال وتقديم الزكاة من أجل مواجهة هذا الإحتلال الصهيوني الغاصب الذي يتجبر ويهود الإنسان والأرض ولم ترحم آلته الحربية لا جماداً ولا إنساناً ولا نباتاً من ضرباتها المدمرة.

وبارك المجالي خلال كلمته في الإفطار كل الجهود التي تبذلها اللجنة العليا لاعمار قطاع غزة و اللجان الاخرى و اي جهة تهدف لجمع التبرعات لهدف انساني نبيل , مشددا على ضورة ان يقف الشعب الاردني الى جانب اخوانهم في قطاع غزة الذي يعاني سكانها بعد ان دمرت منازلهم منوها الى الدور الانساني و الوطني لنقابة المهندسين و متابعتها لطرق صرف هذه التبرعات غير مكتفية بجمعها بل بكيفية صرفها على مستحقيها .
كما جرى خلال حفل الإفطار عرض لوحة عن قطاع غزة بيعت بمزاد علني عاد ريعها لصالح حملة التبرعات وتقيم اللجنة العليا لإعمار قطاع غزة إفطار سنوياً في رمضان دعوة للتبرع دعما لصمود المحاصرين في القطاع، ولهذه الغاية قامت اللجنة بإصدار بطاقات الإفطار الرمضاني وعرضها على المهندسين والمهنيين والراغبين في المشاركة.

يتواجد حاليا:
186
أنت الزائر رقم:
15745434