مهندسون من أجل فلسطين والقدس أقامت مهرجان نصرة اسرى المسرى


30-09-2012

اقامت لجنة «مهندسون من أجل فلسطين والقدس» في نقابة المهندسين امس مهرجانا بعنوان «نصرة أسرى المسرى» وذلك في مجمع النقابات المهنية.

وقال نقيب المهندسين عبدالله عبيدات ان النقابة ستبقى منحازة لقضايا الوطن والامة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وستبقى قلعة تعبر عن ارادة الامة وستدعم قضية الاسرى حتى تحريرهم من سجون الاحتلال الاسرائيلي.

واضاف في كلمة خلال المهرجان الذي يأتي تزامناً مع ذكرى انتفاضة الأقصى المباركة، واستذكارا للأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني ان الاقصى في خطر ويجري تقسيمه ما يستدعي من شرفاء الامة الاصطفاف لتحرير الاقصى والعمل على تحرير الاسرى وتخليصهم من قوى العدوان والاحتلال والتي ما انفكت تحيك المؤامرات ضد الاردن والامة اجمع.

واشار عبيدات الى موظف النقابة الاسير لدى الاحتلال الاسرائيلي منذ اكثر من عام دون محاكمة حمزة الدباس مؤكدا ان النقابة ستبقى على تواصل مع الاسرى وستبقى داعما لهم.

من جانبه، قال الداعية الاسلامي الدكتور احمد الرقب في كلمة بعنوان (واجب الامة نحو أسراها) ان الاسير صاحب قضية ويحمل فكرا يخفف ظروف سجنه، مستعرضا صورا من التاريخ الاسلامي لحالات اسر واهتمام الرسول محمد (عليه السلام) بقضية الاسرى وعائلاتهم.

وعرض خلال المهرجان مصحف هدية مقدم من الاسير عبدالله البرغوثي ارسل به من زنزانته في سجون الاحتلال.

واستمع المشاركون في المهرجان الى تجارب اسرى (نزار التميمي ووالدتي الاسيرين علاء حماد ومرعي صبح ابوسعيدة) وتجاربهم مع الاسر كما استمعوا الى اناشيد وطنية قدمها المنشد الفنان رامي الهندي.

وتخلل المهرجان حفل تكريم للأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار

يتواجد حاليا:
121
أنت الزائر رقم:
16746896