ورشة عمل حول تحولات العمارة راهنا ودور العمارة المحلية


28-11-2012

 عقدت هيئة المعماريين العرب في اتحاد المهندسين العرب بالتعاون مع الشعبة المعمارية في نقابة المهندسين وجمعية المعماريين الاردنيين امس ورشة عمل حول (تحولات العمار راهناً ودور العمارة المحلية).
وقال رئيس الشعبة المعمارية في النقابة المهندس بشار البيطار عضو مجلس النقابة في افتتاح الورشة ان المعماريين العرب بامس الحاجة لتوحيد الرؤى والجهود للحفاظ على هويتنا الثقافية العربية والاسلامية بكافة مظاهرها وجوانبها، معتبرا ان العمارة والبناء هي اهم مكونات هذه الهوية.
ودعا البيطار الى ان تكون هيئة المعماريين العرب حاضنة عربية لكافة المعامريين العرب في مختلف مواقعهم وضمن خطوط التواصل بينهم، وان يكون لها دور في تقديم وتداول المعلومة المفيدة علميا وعمليا، وتجعل منهم مجتمعا مهنيا فاعلا.
ومن جانبه قال رئيس هيئة المعماريين العرب اميل العكرا ان العالم اليوم يعيش تحولات في العمارة ، وانه من الطبيعي ربط تحولات العمارة بجميع تحولات المجتمع الانساني.
واضاف ان نقاوم في العمارة حتى تستعيد دورها البناء ونستعيدها حاجة وهوية ورمزا، حق لنا، وان تعود العمارة للناس بنت المكان وشاهدة على الزمان، حق لنا، ويبقى علينا ان نجد الترياق الذي يشفي امراضها ويحقق عافيتها.
ومن جهته رحب ممثل هيئة المعماريين العرب في المملكة المعماري خالد زعبلاوي ان المشاركين في الورشة يمثلون نخبة من المعماريين العرب الذين يسعون لتدارس موضوع التحولات في العمارة راهناً ودور العمارة المحلية .
وناقشت الورشة التي تقام على مدى يومين في جلستها الاولى التي ترأسها نائب نقيب المهندسين ماجد الطباع ( تحولات العمارة راهناً .. العمارة الراهنة ، أو عمارة اللامكان)، اما الجلسة الثانية التي ترأسها نقيب المهندسين المصريين الدكتور ماجد خلوصي فناقشت (تحولات العمارة راهناً .. الأزياء والموضة ) .
ومن المقرر ان تناقش الجلسة الثالثة التي ستعقد اليوم  في مدينة السلط برئاسة جمال لوخناتي من المغرب "تحولات العمارة راهناً ..العمارة المحلية عمارة مقاومة" .
ويشارك في الورشة معماريين من لبنان ومصر وسوريا والعراق والاردن.

يتواجد حاليا:
53
أنت الزائر رقم:
16782998