المهندسين تأجيل انتخابات البلدية دليل على التخبط التشريعي...


03-12-2012

صرح المهندس عبدالله عبيدات نقيب المهندسين الأردنيين بأن تأجيل انتخابات البلدية لمدة 6 أشهر يدل على التخبط التشريعي الذي نعيشه في الأردن والذي يأتي غالبا اجتهاد شخصي لوزير أو مسؤول وإن البلديات والعمل البلدي تعرضت لكثير من الهزات والتخبط الإداري الذي أفقدها دورها الحقيقي في خدمة وتنمية المواطنين فمعظم هذه البلديات عاجزة عن تقديم الخدمات الأساسية كأعمال النظافة والصيانة وفتح الطرق بل إن أكثرها غير قادر على تأمين رواتب الموظفين, وإن المجالس المعنية التي تعمل حاليا والتي تشكلت من ممثلين لدوائر الرسمية أو لمؤسسات ليس لها علاقة بالعمل البلدي والهندسي وهم غير متفرغين اثروا على تأخير معاملات المواطنين أو تعطيلها .
حيث أنه ينتظر المواطنون إجراء الانتخابات البلدية للتخلص من أداء هذه الجهات المعينة ، وأما فيما يتعلق بدمج وزارة البيئة مع وزارة الشؤون البلدية فإن نقابة المهندسين الأردنيين ترى أن هذا تراجع كبير بالاهتمام بموضوع البيئة وسوف يؤدي إلى التقليل من تفعيل حماية البيئة إذ كيف للوزارة ان تكون الخصم والحكم في نفس الوقت إذا ما علمنا ان البلديات لها دور كبير في المخالفات البيئية نتيجة غياب الرقابة على المنشئات والبلديات بالإضافة أن وزارة الشؤون البلدية بالكاد قادرة على أداء العمل البلدي فكيف نضيف إليها مهمات وأعباء أخرى ومن هنا دعى عبيدات الحكومة إلى إلغاء الدمج ، والعمل على عقد حوار حقيقي وجاد تشارك فيه كل الفعاليات من المتخصصين من المجتمع المدني وذلك ليعاد النظر في ذلك .

يتواجد حاليا:
71
أنت الزائر رقم:
15817802