المهندسين تعقد يوم علمي مستقبل مياه الشرب في الاردن


17-04-2013

اقامت لجنة المياه والبيئة في نقابة المهندسين يوم علمي بعنوان "مستقبل مياه الشرب في الاردن" بمناسبة اليوم العالمي للمياه الذي يصادف 22 اذار من كل عام .

وتحدث في اليوم العلمي نخبة من المختصين بموضع المياه كان ابرزهم المهندس عبد الرحمن العمري من شركة المستشار للهندسة ومدير مياه البلقاء مازن الرواشدة و المهندس احمد عليان بني عطا من منظمة ميرسي كورعن مشروع دعم التجمعات لادارة الطلب على المياه و المهندس محمد الخطيب من شركة البحر الابيض لمعالجة المياه والمهندس فاروق العمري عن الجمعية العلمية الملكية.

واشار نائب نقيب المهندسين م.ماجد الطباع في افتتاح اليوم العلمي إلى الدور الريادي لنقابة المهندسين وقدرتها المتجددة على التواصل مع المجتمع والتعبير عن قضاياه الأساسية.

وتحدث عن أهمية البحث في موضوع مياه الشرب في المملكة لما لها من أهمية استراتيجية نتيجة محدودية المصادر وضعف السقوط المطري.

كما تطرق الطباع في كلمته إلى الأسباب والمؤثرات التي أدت إلى الضخ الجائر، مثل الإزدياد السكاني، والهجرات القسرية، والتغير المناخي، إضافة إلى ضعف التخطيط.

وتحدثت رئيسة اللجنة المهندسة سناء اللبدي عن يوم المياه العالمي، مشيرة انه ياتي تماشيا مع اختيار الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2013 ليكون " السنة الدولية للتعاون في مجال المياه".

ولفتت الى أن تلبية احتياجات الناس الأساسية، ومتطلبات البيئة، والتنمية الإقتصادية والإجتماعية، ومكافحة الفقر، تعتمد على المياه.

وتناولت الجلسة الاولى لليوم العلمي التي ترأسها المهندس محمد أبو طه مواضيع تأثير التزويد المتقطع على الشبكة، و أين تتجه خصخصة المياه في الأردن؟، ودعم التجمعات لإدارة الطلب على المياه.

اما الجلسة الثانية التي ترأسها المهندس عبد الرحمن العمري فتناولت تحلية المياه في الأردن بين الواقع والمستقبل .... مشاكلها وحلولها، وحماية مصادر المياه في الأردن .... واقع وطموح، مراقبة نوعية المياه في الوقت الحقيقي وعن بعد.

وخرج المشاركون في اليوم العلمي بالعديد من التوصيات شارك في صياغته عدد من الحضور

يتواجد حاليا:
63
أنت الزائر رقم:
18336556