عبيدات يؤكد في مؤتمر الهندسة الكهربائية على ضرورة ان تلتفت...


25-04-2013

 بدات في عمان اليوم فعاليات مؤتمر الهندسة الكهربائية والالكترونية الثامن الذي تنظمه شعبة الهندسة الكهربائية في نقابة المهندسين على مدى ثلاثة ايام للبحث في مستجدات العلوم الهندسية في مجال الاختصاص.
 وقال مندوب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة الدكتور حاتم الحلواني ان المحاور التي يناقشها المؤتمر لها علاقة وطيدة بالقطاع الصناعي الاردني والذي حقق قيمة مضافة خلال العام 2011 بلغت 1938 مليون دينار خلال العام 2011.
واضاف خلال حفل افتتاح فعاليات المؤتمر ان قطاع الصناعة شغل ايدي عاملة تقدر ب 231 الفا، كما شكلت الصادرات الصناعية حوالي 88% من اجمالي الصادرات الوطنية التي وصلت الى (4780) مليون دينار.
واكد على ان تلك المؤشرات الاقتصادية تستدعي بذل المزيد من الجهد لدعم القطاع الصناعي.
واشار الى ان قطاع الصناعات الهندسية يعد اكبر القطاعات الصناعية في المملكة، ويعد اكبر قطاع من حيث المنشأت الصناعية العاملة والبالغة (6316) منشاة محلية في العام 2011، وثاني اكبر قطاع من حيث عدد العمال في تلك المنشات والبالغ عددهم (38298) عاملا، كما ويعتبر من القطاعات الجاذبة للاستثمار حيث يعد اكبر قطاع من حيث رؤوس الاموال المسجلة في المنشأت الصناعية لعام 2011.
واوضح ان قطاع الهندسة الكهربائية شهد طفرة في نمو الشركات المنتجة، وان الحكومة تسعى الى رعاية القطاع الصناعي وتنميته وتطويره وتعزيز تنافسيته، واعطاء الاولوية للشراء للمنتجات الوطنية وان زاد سعرها بنسبة 15% عن المستوردة.
واشاد الحلواني بالدور الذي تقوم به نقابة المهندسين على صعيد نقل التكنولوجيا والمستجدات في عالم الهندسة الى المملكة وسعيها لرفع سوية المهندس الاردني وتميزه.
من جانبه اكد نقيب المهندسين عبدالله عبيدات على ضرورة ان تلتفت الحكومة لاوضاع المهندس الاردني من الناحية المادية والمهنية وان تضع حدا لتسرب الكفاءات الهندسية وخاصة من الجامعات والقطاع العام.
ودعا عبيدات الحكومة الى التعاون مع النقابة لما فيه مصلحة المهنة ومنتسبيها وسعيها الى تمكينهم من الوصول الى العالمية وتحقيق التنافسية المطلوبة على المستوى الاقليمي والدولي والتي تعد احد اهداف برنامج الاعتماد والتأهيل الذي بدأت النقابة بتطبيقه.
واشار الى ان اجمالي حوالات المهندسين الاردنيين العاملين في الخارج يصل الى نحو نصف مليار دينار سنويا، وان عدد المهندسين ارتفع الى 105 الاف مهندسا ومهندسة منهم 40 الفا في شعبة الهندسة الكهربائية وحدها.
ولفت الى ان النقابة ستعقد مؤتمرا هندسيا عاما يتناول موضوع "الهندسة والتنمية"، كما تنوي عقد مؤتمرا اخر يتناول العمل النقابي وقضايا المهنة.
ومن ناحيته قال رئيس شعبة الهندسة الكهربائية في النقابة المهندس شكيب عودة الله ان عدد اعضاء الشعبة سيصل نهاية الشهر الحالي الى40 الف مهندس، وان الشعبة تضم 15 لجنة وخمس جمعيات متخصصة بشؤون المهنة، مشيرا الى ان مجلس الشعبة كان المبادر بعقد امتحانين للاعتماد والتأهيل في تخصصي القوى الكهربائية والتصميم والاشراف والعمل الاستشاري.
وقال ان الشعبة وجدت العام الماضي فرص عمل لحوالي1580 مهندسا داخل المملكة و1696 مهندسا خارج المملكة، كما قامت بتدريب1079 مهندسا ومهندسة.
واشار الى ان انعقاد المؤتمر ياتي في اطار سعي النقابة لمواكبة المستجدات الهندسية والذي يعد لبنة اساسية لتحقيق التنمية.
وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور موسى حبيب ان المؤتمر الذي يعقد بالتعاون مع فرعي معهد المهندسين الكهربائين والالكترونين الاميركي ومعهد الهندسة والتكنولوجيا البريطاني في المملكة سيناقش60 بحثا يقدمها160 باحثا من26 دولة عربية واجنبية تتناول خمسة محاور هي هندسة الاتصالات، وهندسة الحاسوب، وهندسة القوى والالات والتحكم، والهندسة الطبية والالكترونية، وتكنولوجيا النانو.
 واضاف ان المؤتمر يشتمل على عشر محاضرات تخصصية وخمس ورشات عمل رئيسية، حيث سبق افتتاح المؤتمر خمس ورشات عمل، يوعقد بعضها في اليوم الثاني للمؤتمر.
وتحدث منسق مشروع جويل في جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عبدالرؤوف رجوب عن الشراكة بين مشروع جويل والمؤتمر، واشار الى ان المشروع سيعقد ورشة على هامش المؤتمر خاصة بالباحثين عن دعم ومشاركة دول اوروبية في مشروعاتهم المستقبلية، كما سيعقد المشروع ندوة لمناقشة عدد من المشروعات والابحاث من دول مختلفة في مجال النانو تكنولوجي.
وافتتح مندوب رئيس الوزراء معرضا للاجهزة والمعدات الكهربائية تشارك به 25 شركة محلية واجنبية تقدم احدث الأجهزة الكهربائية والالكترونية تغطي تخصصات المؤتمر ومحاوره.
وفي نهاية حفل الافتتاح سلم مندوب راعي المؤتمر درعا لنجل عضو مجلس النقابة  والرئيس السابق لشعبة الهندسة الكهربائية المرحوم المهندس عبد المجيد البشايرة، كما سلم نقيب المهندسين درع المؤتمر للوزير

يتواجد حاليا:
59
أنت الزائر رقم:
18336527