حملة فلنشعل قناديل صمودها تجمع 400 ألف دينار


10-05-2013

 
جمعت حملة «فلنشعل قناديل صمودها»، التي نظمتها لجنة «مهندسون من اجل فلسطين والقدس» في نقابة المهندسين، (400) ألف دينار.
 

وكانت الحملة التي انطلقت صباح أمس الأول الخميس على أثير إذاعة حياة اف ام وفضائية اليرموك قد هدفت لجمع تبرعات من أجل ترميم بيوت البلدة القديمة في القدس في اطار سعيها لتثبيت اهلها في مواجهة محاولات تهويد المدينة المقدسة.
 
 
 
وقال رئيس لجنة مهندسون من اجل فلسطين والقدس المهندس بدر ناصر ان الشعب الأردني يؤكد مرة أخرى مدى التلاحم الأخوي بين الشعبين الفلسطيني والاردني.
 
 
 
وأضاف ناصر ان أطفالا تبرعوا بحصالاتهم وتبرعوا بمصروفهم اليومي فيما تبرع طفل بتحويشة عام كامل للذهاب في رحلة.
 
 
 
ودعا ناصر الشعب الاردني الى المزيد من العطاء من اجل القدس.
 
 
 
وقال ناصر ان الحملة التي تهدف الى ترميم بيوت قديمة في المدينة المقدسة ستتواصل على مدى العام متمنيا ان تنجح مساعي انقاذ المدينة المقدسة من التهويد.
 
 
 
وكان نقيب المهندسين عبدالله عبيدات اعلن في بداية الحملة تبرع النقابة بمبلغ خمسة آلاف دينار لصالح الحملة.
 
 
 
واشاد عبيدات بتجاوب المواطنين والمهندسين مع الحملة؛ الامر الذي يعكس وحدة الدم والحال بين الشعب الاردني والفلسطيني.
 
 
 
وتسعى الحملة الى ترميم عشرة مبان ومواقع في البلدة القديمة بالقدس، تصل كلفة ترميمها إلى نحو مليون دينار.
 
 
 
واضاف ان عمليات الترميم في البلدة القديمة التي بدأتها النقابة قبل نحو ثلاثة اعوام، شملت 18 منزلا بكلفة مليون دينار.
 
 
 
ولفت الى ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي تحاول تهجير سكان البلدة القديمة من خلال التضييق على سكانها ومنع البناء فيها؛ من اجل دفعهم إلى تركها حتى تتمكن من الاستيلاء عليها
 
 

يتواجد حاليا:
64
أنت الزائر رقم:
17824786