مقايضة ارض عربية فلسطينية بأرض عربية فلسطينية يعد تفريطا...


23-05-2013

اعتبر إتحاد المهندسين العرب ان مقايضة أرض عربية فلسطينية بأرض عربية فلسطينية أخرى يُعد تفريطا بالحقوق الفلسطينية والعربية ويخالف كافة المواثيق والأعراف والقرارات الدولية .

وقال الاتحاد في بيان له إن إتحاد المهندسين العرب تابع مسلسل التنازلات الرسمية العربية وموقف جامعة الدول العربية المتخاذل وآخرها التنازل المهين الذى أُعلن من نيويورك حول تبادل الاراضي.

واعتبر الاتحاد هذه تنازلات إهانة لنضال الشعب الفلسطينى العظيم  وللأمة العربية بأسرها، وبأنها تُمثل مكافأة جديدة للإحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطينى.

واكد الإتحاد رفضه وادانته لتلك المقترحات والإتفاقات الرسمية العربية ومن أنشأها  أو وافق عليها، وحمًل كل من شارك فيها أو صمت عنها المسئولية التاريخية فى التفريط بثوابت الأمة ومقدساتها .

ودعا الاتحاد القيادات الفلسطينية إلى إعلان رفضها التام لتلك المقترحات التى تتعلق بجوهر القضية الفلسطينية، وتُفرط بأهم حق من حقوق الشعب الفلسطينى وهو أرضه، كما دعا أبناء الأمة العربية من أحزاب وحركات وإتحادات ومنظمات وأفراد إلى التمسك بالقضية الفلسطينية  والوقوف في وجه كل دعوات الاستسلام والرضوخ والخنوع للصهاينة.

واكد الاتحاد ان أمانته العامة ستتابع أية تطورات تحدث فى هذه القضية وستقوم بإجراء الإتصالات اللازمة لإدانة ومنع حدوث أى تنازل تجاه ثوابت الأمة ومقدساتها.

وشدد على أن فلسطين كل فلسطين هى أرض عربية وستبقى عربية من بحرها إلى نهرها وقدسها المقدس تاج الأمة، ولايملك أحد ومهما كان مركزه وعلا شأنه أن يعقد الصفقات والإتفاقات بشأنها، وان الذى يقرر هو شعب فلسطين الأبى المجاهد وأبناء أُمته العربية.

واكد انه لامساومة ولاتنازل عن قضية الامة "فلسطين" التاريخ والجغرافيا والعروبة والدين

يتواجد حاليا:
73
أنت الزائر رقم:
17880060