المهندسين تدين اعتداء مجهولين على اعتصام اهالي الاسرى الاردنيين...


09-06-2013

ادانت نقابة المهندسين اعتداء مجهولين على المشاركين في الاعتصام التضامني مع الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال الصهيوني، وطالبت الحكومة بفتح تحقيق فوري للكشف عن المعتدين.
وابدت النقابة في رسالة وجهها نقيب المهندسين م.عبدالله عبيدات الى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور استغرابها للإهمال الرسمي لمطالب الأسرى الأردنيين في غمرة إضرابهم عن الطعام.
وطالبت النقابة بالاستماع إلى مطالب أهالي الأسرى وتوجيه وزير الخارجية لتسخير كل قدرات الوزارة لنصرتهم  وعونهم .
وقال م. عبيدات لقد أخذتنا المفاجأة والاستغراب لما جرى في الاعتصام الحادي عشر لأهالي الأسرى الأردنيين، الذين يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم السادس والعشرين على التوالي، إذ اعتدت مجموعة من المشبوهين والمارقين على الاعتصام أمام مرأى ومسمع رجال الأمن، وأمام الديوان الملكي العامر الذي عهدناه حضناً دافئاً لجميع الأردنيين ومطالبهم وحاجاتهم.
 
واضاف إن الاسرى من مسؤولية الحكومة أمام الله والتاريخ، وإنا لنأبى أن يسجل التاريخ أن الاردن ترك  أسراه منسيين في سجون المحتل الصهيوني، ورضي بإهانة أهلهم الصابرين أمام القصور العامرة، بينما يُستقبل قادة صهاينة في أحضان الأردن على أعلى وأرفع المستويات.
واكد ان الاسرى  الذين سقطوا في يد سجانهم وهم يخوضون معارك الدفاع عن فلسطين والمسجد الأقصى والمقدسات لا يستحقون منا النسيان أو التخلي في معركتهم ببطونهم الخاوية في مواجهة سجانيهم، بل يملي علينا واجبنا الوطني والقومي أن نكون معهم وإلى جانبهم، وأن تُسخر كل مقدرات الدولة لدعمهم ورفع الظلم عنهم

يتواجد حاليا:
88
أنت الزائر رقم:
17892249