المشاركون في ورشة التعليم الهندسي يوصون بايجاد تشريعات...


04-07-2013

اوصى المشاركون في ورشة عمل "التعليم الهندسي و سوق العمل الواقع و الطموحات" التي عقدتها نقابة المهندسين تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتورامين محمود بضرورة ايجاد تشريعات تمكن النقابة من توجيه التعليم الهندسي نحو الاختصاصات التي يحتاجها سوق العمل ووقف قبول طلبة في التخصصات الهندسية التي تعاني من البطالة.
وشددت التوصيات التي خرجت بها ورشة العمل على ضرورة تمثيل النقابة في المجالس المتعلقة بالتعليم الهندسي والتعليم العالي وكليات الهندسة في الجامعات.
واكد نخبة من المختصين واساتذة الجامعات الذين شاركوا في الورشة على ضرورة تحديد أعداد الطلبة الذين يتم قبولهم في كليات الهندسة، وان يتم توفيق خطط التخصصات الهندسية مع متطلبات سوق العمل، وان يتم توجيه الطلبة نحو التخصصات التي يحتاجها السوق، وان لايكون الهدف من فتح تخصصات جديدة تحقيق ارباح بغض النظر عن حاجة سوق العمل لها.
ودعوا الى تنظيم زيارات ميدانية لكليات الهندسة وأعضاء الهيئات التدريسية والطلاب للتواصل معهم حول تطوير التعليم الهندسي و الاليات التي يجب ان تتبع، والتخلص من أسلوب التلقين للطلاب وتغيير أسلوب التدريس من قبل أعضاء الهيئة التدريسية وعمل فريق وطني لذلك.
كما دعوا الى تقوية مهارات الاتصال لدى الطلبة واستخدامهم للغة الإنجليزية بهدف تقوية قدراتهم في التعامل مع الكتب المتخصصة في الهندسة، وتنمية مهارة التعلم المستمر لدى الطلبة.
وطالبوا بتغيير الخطط الدراسية لكليات الهندسة في الجامعات بحيث يتم زيادة عدد ساعات الاختصاص على حساب المواد التي لاعلاقة لها بالاختصاص، العمل الأكاديمي في المكاتب الاستشارية حتى يتسنى لأعضاء الهيئة التدريسية لممارسة العمل الاستشاري.
 
واوصى المشاركون في الورشة باتاحة الفرصة لاساتذة الهندسة في الجامعات للعمل في المجال الاستشاري حتى يتسنى لهم المواءمة بين العمل الاكاديمي و الاستشاري، والطلب من الجامعات الأردنية تملك شركة هندسية من أعضاء الهيئات التدريسية للاستفادة منها في تطوير التعليم الهندسي.
واقترحوا بان يتم تشكيل مجلس استشاري لكل كلية هندسة، ووضع خطط واستراتيجيات مختلفة تحدد اهداف كل كلية وجامعة على صعيد التعليم الهندسي

يتواجد حاليا:
196
أنت الزائر رقم:
14649165