بيان صادر عن نقابة المهندسين الأردنيين حول الأحداث الدموية...


20-08-2013

 بيان صادر عن نقـابة المهندسـين الأردنييـن
حول الأحداث الدموية الأخيرة في مصــر
    
    في غمرة الأحـداث الدراميــة المفجعــة التي تشهدها العديد من  ســاحاتنا  على امتــداد الوطن العربي من مشـرقه إلى  مغــربه في أعـقاب بزوغ  فجــر الربيـع العربي ، أخذت الأصابع الخفيــة تطل برأسـها من بين الركام والدمار والدمـاء الزكيـة الطاهرة التي تلـوّن سـاحات العديد من عواصمنــا  لتؤكـد لكل عين بصــيرة بشـكل لا يحتمل الشــك ، أن أعداء أمتنا الذين يتصـدرهم الحليفان الصهيوني والأمريكي راحوا  يتكالبون  لــوأد طموحات شــعوبنا الحيــة وتطلعاتها نحو الحريـة والديمقراطيـة ، ونجحـوا  - ولو إلى حين- في تمرير مخططاتهم  وتحريك أدواتهم وتأجيج  قوى الثورة المضادة بهدف لجــم إرادة شـعوبنا وتعطيل مســار حركة التاريخ  التي تفضي إلى التحرر  والديمقراطية التي تفرضها تلك الإرادة.
      إن ما تشهده السـاحة المصرية على امتداد الأسـابيع الأربعة الأخيرة التي توجت خلال اليومين الأخيرين  بارتكاب أبشـع الجرائم المأساوية ضــد  جموع المواطنين العزل من أهلنا وإخوتنا وإخواتنا المعتصمين في بيـوت الله وســاحات مساجده في مصر الشقيقة ، دفاعاً عن  شرعية انتزعتها نضالاتهم الشاقة ضد أعتى أنظمة البغي والاستبداد، تشــي بكل وضوح أن  ما يجري هو تنفيذ ممنــهج  لخيوط مؤامــرة كتبت سـطورها في دوائر الإدارتين الصهيونية والأمريكية بهدف وأد الانتصار الذي  حققــته ثورة الشــعب المصـري العاض على الجرح ، وتعطيل قوة الدفع التي شكلها ذلك الانتصار باتجاه العزة والكرامة في هذا البلــد الشقيق  ، وتحــييد دور مصــر القيادي في صنــع مسـتقبل هذه الأمــة وشـــعوبها والــذود عن قضاياها؛ وذلك  من خلال انقلاب لا لبــس فيه على شــرعية جسّـدت إرادة الشــعب المصري عبر أول انتخابات حــرة شـهد بنزاهتها العالم برمتــه ، وما أعــقب  ذلك الانقلاب من إجراءات استبدادية ســلطوية عصــفت بطموحات  أكثر من ثمانين مليــون عربي مصري يتطلع إلى غــد ديمقراطي مشــرق ، ولوّنت ســاحات مـدن وقــرى وأريــاف  مصــر الحضارة والتاريخ  بلون دماء المنتفضين فيها دفاعاً عن شــرعية حلمــوا بها وافتقدوها على امتداد عقــود طويلة ، حتى تحققت عبـر ثــورة الخامس والعشرين من يناير ، وأنهت حقبة واحــد من أعرق دكتاتوريات العصر في منطقتنا العربية .
    أننا في نقابة المهندسين الأردنيين وكموقف مبدئي وثابت من جميع القضايا العربية ندين هذه المجازر الوحشية المرتكبة بحق أشقائنا في مصر مؤكدين دعمنا للشعب المصري الشقيق وجميع الشعوب العربية الحرة بحقها في الحياة الحرة والكريمة وبإختيار قيادتها دون تدخل أو إكراه 
وإن نقابة المهندسين الأردنييــن ترى بوضوح ملامح ما يلوح في الأفق كمحصلة لكل هذا الذي يجري من اســتعداء واستهداف واضــحين لقطاع غـزة الصامد ومقاوميــه ، ومن زج باطل لهم في أتونه تمهيدا لنية مبيتة واضحة المعالم ،  كواحد من الأبعاد والاحتمالات الخطيرة التي تحملها التطورات الجارية إذ تشجب وتدين هذا الذي يجري بوضوح ، كما تدين الاعتــداء الهمجي الذي مارسـته الأصابع المشبوهة بحق المدنيين العزل والأبرياء المعتصمين في مسجد القائد إبراهيم وساحة رابعة العدوية وبقية ساحات المدن المصرية ، والذي أوقع وما يزال يوقع المئات من الضحايا الأبرياء .
      وانطلاقاً من الدور الريادي الذي تضطلع به النقابة في الدفاع عن قضايا أمتها وشعبها ومن معايشتها لهموم  الوطن في سرائه وضرائه ، فإنها تؤكد وقوفها مع شعب مصر الشقيق في تمسكه بالشرعية ومطالبته بعودتها وبالتصدي لكل المحاولات التي تستهدف النيل من حريته ولجم إرادته ، وتشجب كافة الممارسات والوسائل القمعية التي أزهقت أرواح مئـات الضحايا ، وتقف بصلابة مع رفض كافة الإجراءات غير الدستورية التي وأدت هذه الشرعية ، كما تدعو كافة القوى الحية في أمتنا وشـعوبنا والرأي العام العالمي الحر بأسره ، إلى دعم صمود أهلنا في مصر الحضارة والتاريخ وتأييدهم في مطالبتهم بعودة الشرعية إلى نصابها.

عمان في 28/7/2013م الموافق 19 رمضان 1432هـ
                                                                                                                                                                                                                                                          مجلس نقابة المهندسين الاردنيين

يتواجد حاليا:
169
أنت الزائر رقم:
14680453