مهندسين من اجل القدس تنظم ندوة 44 عاما والمسجد الاقصى الى...


14-09-2013

حذر متحدثون في ندوة "44 عاما والمسجد الأقصى إلى أين" التي اقامتها لجنة مهندسون من أجل فلسطين والقدس في نقابة المهندسين من تقسيم المسجد الاقصى المبارك اسوة بما حصل للحرم الابراهيمي في الخليل.
وقال استاذ الشريعة في الجامعة الاردنية الدكتور أحمد نوفل ان المسجد الاقصى سيبقى في خطر اذا ما استمر الوهن العربي ، والتأمر على الثورات العربية ، واذا لم تتحرر الشعوب العربية التي كلما ارادت ان تتحرر تعرضت للمزيد من القمع الذي لا يخدم إلا الاحتلال الصهيوني الذي خطط لتهويد المقدسات.
واضاف ان حريق المسجد الاقصى الذي اتى على منبر صلاح الدين لم يحرق الغفلة والوهن الذي اصاب الامة العربية والاسلامية ان ذاك وان ردة الفعل العربية والاسلامية الخجولة على حرق المسجد الاقصى هي التي تدفع الصهاينة للاستمرار في تنفيذ مخططاتهم في المسجد الاقصى.
واستذكر مقولة رئيسة الوزراء في الحكومة الصهيونية انذاك جولد مائير التي اصبحت من اسعد الناس في ذلك اليوم على ما شاهدته من ردة فعل على حرق المسجد الاقصى بعد ان كانت قبل ذلك من اشد القادة الصهاينة قلقا على ردة الفعل.
واكد ان الذكرى 44 لحرق المسجد الاقصى تمر والعالم والعالم العربي والاسلامي بعيد كل البعد عن وضع القدس على سلم اولوياته واهتماماته.
واكد ان تحرير الاقصى يبدأ من تحرر الشعوب العربية والاسلامية وامتلاك زمام المبادرة.
ومن جانبه قال الباحث والمحاضر في شؤون القدس زياد الحسن ان مشروعا لتقسيم المسجد الاقصى سيعرض على الكنيست الاسرائيلي الشهر المقبل.
واضاف اننا سنشهد في السنوات القادمة مدينة تحت المسجد الاقصى وان سبب تأخر ظهور المدينة ناتج عن التغيير المستمر في مخططات الحفر التي يقوم بها الصهاينة تحت المسجد الاقصى.
واشار الحسن الى ان التفاعل العربي والاسلامي مع قضية القدس والمسجد الاقصى والذي لفت انتباه الاحتلال الاسرائيلي اقتصر على مسيرة القدس العالمية ، ودعا الى المزيد من التحركات التي تجعل الصهاينة يفكروا مليا قبل تنفيذ مخططاتهم في المسجد الاقصى ، مشيدا بالوقت نفسه بالدفاع المستمر لأهل القدس وعرب 48 عن المدينة المقدسة ، وتصديهم لاقتحامات الصهاينة.
 
 
ولفت الى ان الاقتحامات اليومية للمسجد الاقصى من قبل المستوطنين والسياح اليهود والجنود والمجندات جعل منها امرا روتينيا وطبيعيا بعد ان كانت مجرد محاولة الاقتحام تسبب الانتفاضات والمواجهات الدامية مع قوات الاحتلال. 
 
 
واتهم الحسن الانظمة العربية والاسلامية بالتقصير تجاه القدس والمسجد الاقصى والوقوف في وجه التهويد

يتواجد حاليا:
79
أنت الزائر رقم:
15251365