المهندسين تفتح المجال امام اصحاب الخبرة للحصول على مرتبتي...


28-09-2013

 فتحت نقابة المهندسين المجال امام المهندسين اصحاب الخبرات الطويلة للحصول على مرتبتي مهندس محترف ومهندس مستشار المنصوص عليهما في نظام التأهيل والاعتماد المهني والذي بدأت بتطبيقه من خلال منح مرتبه مهندس مشارك للمهندسين الذين تجاوزت خبرتهم 4 سنوات.
وقال نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب م.عبدالله عبيدات ان مجلس النقابة وافق على أن يتقدم من تجاوز العشرين سنة بطلب لمرتبة مهندس مستشار في اختصاصه شريطة إرفاق الوثائق التي تثبت خبراته في هذا الاختصاص ، ومن تجاوز خمسة عشر سنة لمرتبة مهندس محترف في اختصاصه أيضا وذلك بنصف الرسوم المقررة للمستشار (250 دينار بدلا من 500 دينار) وللمحترف (200 بدلا من 400 دينار) حتى نهاية العام الحالي.
واضاف ان النقابة تستعد لتطبيق نظام التأهيل والاعتماد المهني على تخصصات هندسية جديدة الى جانب التخصصات التي تم تطبيقها على مرتبة مهندس مشارك لغاية منح الرتب الهندسية للمتقدمين لإمتحانات التأهيل والاعتماد المهني.
وكانت المرحلة الاولى من الامتحانات قد شملت تخصصات في جميع الشعب الهندسية في النقابة (الكهربائية والمدنية والميكانيكية والعمارة والكيماوية والمناجم والتعدين) حيث عقدت 8 امتحانات لمختلف الإختصاصات الهندسية.
واشار م.عبيدات ان المراتب المهنية المعتمدة التي تبدأ بمهندس مشارك ومن ثم محترف واخيرا مستشار تتيح للمهندس الحصول على زيادات في الراتب وتحسين الوضع المعيشي والارتقاء بمستوى المسؤولية وذلك إذا اندرجت في مراتب اعتماد المهندسين ، كما تتوفر مرونة التحرك المهني بشكل اكبر في الأقطار المختلفة في اتحاد المهندسين العرب وفي العالم.
ولفت الى ان النقابة تسعى الى الاعتراف المتبادل بالرتب الهندسية بين الدول التي تطبق انظمة مشابهة وخاصة الاردن والسعودية تحت مظلة نظام التأهيل والاعتماد في اتحاد المهندسين العرب.
وتوقع أن يشترط مستقبلا اعتماد مراتب المهندسين كشرط أساسي لممارسة المهنة وان تكون هناك تشريعات تميز المهندس المعتمد عن زملائه الاخرين ، اضافة لكونه يزداد احترام المهندس المعتمد في المراتب المختلفة من قبل زملائه المهندسين وأصحاب العمل والمجتمع بشكل عام نظرا للدور الكبير الذي يضطلع به ، كما ان المهندس المندرج تحت مراتب المهندسين المعتمدين يحق له ان يمارس مهنته ضمن تلك المرتبة تحديداً في مجال العمل وفق المسؤوليات المحددة له وفق اعمال النظام.
 ومن جانبه قال مساعد الامين العام للنقابة لشؤون التدريب م.محمد ابوعفيفة ان هذا النظام الذي جاء انطلاقا من دور نقابة المهندسين المتعلق بتطوير المهنة الهندسية والارتقاء بمستوى المهنة والسعي لفتح افاق جديدة للمهندسين الاردنيين على المستوى المحلي والاقليمي والدولي.
واضاف ان النظام يهدف إلى رفع سوية المهندسين والمهنة الهندسية وتحسين وتطويرالقدرة التنافسية على مستوى المنطقة والعالم والارتقاء بمستواهم العلمي والمهني بالارتكاز على التجربة العالمية التي تقوم على فحص وتقييم الممارسة المهنية ومنح التراخيص للمهندسين بناء على عنصرين يرتكزان على التطوير والاداء المهني لهم من ناحية وإجراء تقييم وتقويم شامل لخبرات المهندسين.
ولفت الى ان دائرة التأهيل والاعتماد المهني قامت بوضع خطة عمل واضحة المعالم تتضمن تبادل الاعترافات بالاعتماد المهني عربيا ودوليا، اضافة الى عقد امتحانات لتأهيل واعتماد المهندسين في المجالات الهندسية المختلفة.
وبين تم هناك العديد من الاسباب والمرتكزات التي تدعو المهندس كي يصبح مهندسا معتمدا من ابرزها هو تفرد مسؤولية المهندس المعتمد فالمهندس المعتمد لديه القدرة على تحمل المسؤولية في مجال عمله ويعمل أعضاء الفريق بما فيهم المهندسين تحت إشراف المهندس المعتمد.
واوضح ان للمهندس المعتمد فرص كبيرة للتقدم ولأن يصبح هذا المهندس ذا أهمية عالية لدى صاحب العمل ويمكنه القيادة وتحمل مسؤولية العمل وإدارة الفريق وتولي المناصب القيادية

يتواجد حاليا:
28
أنت الزائر رقم:
13752273