المهندسين تعقد اليوم العلمي الماء شريان الحياة


16-11-2013

قال أستاذ الإعجاز العلمي في القرآن الكريم الدكتور زغلول النجار ان خمسة محاور هامة تتعلق بالمياه فسرها القرآن الكريم وكانت ذات دلالات اعجازية عظيمة، أكدتها البحوث الغربية ولم يكتشفها العلماء الّا في أواخر القرن العشرين منها : ( أصل الماء في الارض، إنزال الماء من السماء، تهئية صخور الارض لتخزين المياه الجوفية، الماء اصل الحياة ،الماء اعظم مذيب في الكون ( يلتقي ولا يمتزج) .
وجاء ذلك في "اليوم العلمي الرابع"، والذي نظمته الجمعية الأردنية لإعجاز القرآن والسنة وبالتعاون مع لجنة المياة والبيئة في  نقابة المهندسين الاردنيين بعنوان "الماء شريان الحياة " في مجمع النقابات المهنية.
وعدد النجار الكثير من الشواهد والظواهر والأدلة على ما سبق من محاور، جاءت في القرآن الكريم، ولم تكتشف الّا حديثاً، مؤكداً على ان القرآن الكريم من عند الله تعالى بالغ الاعجاز والقدرة والإبهار .
واضاف ان من أعظم مآسي عصرنا الحالي هو التقدم العلمي الكبير والذي رافقه في نفس الوقت حصار ديني وأخلاقي، ملفتاً الى أن الدين في الغرب فقد أصوله وجوهر  .
واشار ان الغرب انطلق في العلم وحقق انجازات هامة، لكنه في نفس الوقت حاصر الدين وحاربه، واعرب عن أسفه البالغ على انتقال هذا المرض الى العالم العربي الذي ترك الدين ولحق العلم ولم يدرك منه شيئاَ .
وأكد النجار على ان واقع الغرب لا يناسب العالم العربي والاسلامي، موضحاً أن الكتب الدينية في الغرب محرفة وضائعة بخلاف القرآن الكريم المحفوط من لدن خبير عليم، والمليء بالاعجازت العلمية الهائلة والتي برهنتها الاكتشافات العلمية الحديثة.
وبين النجار انه حاول منذ سنوات ان يؤسس لشمولية المعرفة في العالم الاسلامي، مشيرا الى ان القرآن الكريم هو الصورة الوحيدة من كلام الله تعالى المحفوظه، وموضحاً ان الجمع بين القرآن والعلوم كانت من احدى الركائز الهامة في الحضارة العربية الاسلامية .
وختم النجار محاضرته قائلاً : "ان الانسان ان لم يتصل بالنور الرباني لم يكن له نور" .
من جانبه رحب  مندوب نقيب المهندسين الاردنيين رئيس الشعبة الكهربائية في النقابة المهندس شكيب عودة الله بالحضور والمشاركين، مؤكداً على اهتمام النقابة بالعلم والعلماء، مشيراً الى التنسيق الدائم مع مؤسسات المجتمع المدني المختلفة لما فيه المصلحة والنفع العام.
ومن جانبه قال رئيس الجمعية الاردنية لاعجاز القرآن والسنة المهندس حاتم البشتاوي: "ان من افضل ما يتسابق به المتسابقون هو دراسة القرآن الكريم وكشف اسراره وتبيان اعجازه"، مشيرا الى ان القرآن الكريم يتعرض لحملة تشكيك والغاء كبيرة .
واضاف:" ان من واجبنا الدفاع عن القرآن الكريم وان نبيّن اعجازه للعالم، موضحاً ان ذلك من الجهاد في سبيل الله" .
 
وبيّن البشتاوي دورالجمعية في ابراز الاعجاز القرآني من خلال عقد الندوات والمحاضرات في ذات الشأن. 
 
يذكر ان اليوم العلمي "الماء شريان الحياة "، اشتمل على اوراق عمل ونقاش عديدة، منها: "الماء والحياة" قدمها الدكتور عبد العزيز الوشاح، وورقة "وجعلنا من الماء كل شيء حي" قدمها الدكتور حاتم البشتاوي ،وورقة "الماء ودينامية الارض" قدمها الدكور عبد القدير عابد وورقة "السياسات المائية – نظرة اسلامية"  قدمها الدكتور عودة الجيوسي

يتواجد حاليا:
70
أنت الزائر رقم:
16853210