عبيدات يشيد بالعلاقة التي تربط الهيئة السعودية للمهندسين...


09-12-2013

عقدت في العاصمة السعودية الرياض على مدى يومين (الاحد والاثنين) فعاليات الملتقى والمعرض الهندسي السعودي الأردني الثاني تحت عنوان " نحو أداء هندسي متقن " الذي نظمه الهيئة السعودية للمهندسين بالتعاون مع نقابة المهندسين الاردنيين تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية.
والقى أمين منطقة الرياض المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل كلمة راعي الملتقى اعرب فيها عن امله بان يخرج الملتقى بالنتائج المرجوة.
وقال  أن عملية التعاون بين الهيئة السعودية للمهندسين والنقابات والجمعيات المهنية العربية والدولية هي مرحلة هامة تصب في صالح المهنة والمهندسين في المجالات الهندسية والعلمية والمهنية من أجل تطوير المهنة ورفع مستواها وتبادل الخبرات والمعرفة بين البلدان , وتسهم بنشر المعرفة المتخصصة وتبادل الخبرات بين المهندسين .
وأعرب عن سعادته بأن يقوم نخبة من المهندسين والأكاديميين السعوديين والأردنيين بعقد هذا اللقاء الأخوي المهني المتخصص للوصول إلى أداء هندسي متقن باستعراض قضايا مهنية مهمة خلال محاور الملتقى التي تتناول مسببات ضعف الاداء الهندسي , وتبرز الخبرات العالمية في تدقيق المخططات الهندسية والتجارب العربية في تصميم المخططات الهندسية .
ولفت إلى أن وزارة الشؤون البلدية والقروية تحث بشكل متواصل المكاتب والمهندسين بالاهتمام بجودة وتميز المخططات الهندسية والحرص على تدقيقها .
ومن جانبه اشاد نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب م.عبدالله عبيدات بالعلاقة التي تربط الهيئة السعودية للمهندسين ونقابة المهندسين الأردنيين.
واكد في حفل الافتتاح أن الملتقى جاء ترجمةً للتنسيق والتعاون فيما بين الجانبين في سبيل رفع وتطوير هذه المهنة وتبادل الخبرات الهندسية فيما يهم مصلحة البلدين الشقيقين .
واشار م. عبيدات الى أن الملتقى جاء تتويجا للعديد من الانشطة المشتركة بين الهيئة والنقابة الساعية إلى التأهيل والاهتمام المهني.
واعرب عن امله بأن يسهم الملتقى في تطوير مهنة الهندسة في مجال التدقيق الفني على المخططات الفنية الهندسية وضمان جودة العمل الهندسي .
الأمين العام للهيئة السعودية للمهندسين الدكتور غازي بن سعيد العباسي اكد  على أن الطفرة العمرانية غير المسبوقة التي تمر بها المملكة العربية السعودية كجزء من نهضتها الشاملة، تضع حملاً ثقيلاً على عاتق المهندسين والمعنيين ببناء وصيانة هذه المشاريع في سبيل الوصول إلى مشاريع مستدامة تتناسب مع توقعات المواطن والحكومة الرشيدة .
وأكد أن عقد مثل هذا الملتقى وفتح باب الحوار بين المهندسين من شأنه أن يسهم في تشخيص وضع المشاريع التنموية المتعثرة والوصول إلى حلول عملية لتخطي مثل هذه المشكلات.
ودعا العباسي المشاركين في الملتقى الى معالجة المشاكل الحالية ووضع الآليات وأساليب العمل التي تسهم في بالخروج بمشاريع هندسية متقنة هندسياً ومنفذة على أعلى المستويات العالمية.
ومن ناحيته اشار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين المهندس حمد بن ناصر الشقاوي الى  أهمية محاور الملتقى التي تختص بالمجال الهندسي وبجودة المنتج فيه للوصول إلى أداء هندسي متقن.
واشار إلى ان الملتقى يركز على قواعد الالتزام بثقافة البناء والتشييد خلال مراحل العملية الهندسية تصميماً وتنفيذاً وإشرافاً، وعلى الدور الذي يجب أن تضطلع به القطاعات الحكومية والخاصة في ضبط جودة العمل الهندسي .
ولفت النظر إلى أن الملتقى يهدف إلى بلورة ثقافة ضبط جودة العمل الهندسي وتكريسها في الممارسات المهنية , وصولاً إلى بيئة مستدامة تحافظ على أصالة الهوية وتتجدد بما يلبي متطلبات العصر .
 
وكرّم أمين منطقة الرياض نقيب المهندسين الاردنيين وأعضاء لجان الارتباط بين الهيئة السعودية للمهندسين ونقابة المهندسين الأردنيين و الشركات الراعية للملتقى، كما افتتح المعرض المصاحب للملتقى.
ويذكر ان وفد هندسي اردني يضم نحو 50 مهندسا اردنيا شارك في فعاليات الملتقى التي عقدت على مدى يومين

يتواجد حاليا:
38
أنت الزائر رقم:
13757165