المهندسين تتفق مع البلديات في محافظة اربد على عدم التعامل...


16-02-2014

اتفقت نقابة المهندسين مع البلديات في محافظة اربد على عدم التعامل مع اي مخططات هندسية غير مدققة ومصادق عليها من قبل النقابة، ومراعاة الكودات المعتمدة من خلال المخططات الهندسية وان تكون صادرة عن مكاتب هندسية مرخصة ومختصه.
كما اتفقت النقابة والبلديات خلال لقاء عقد في مقر فرعها بالمحافظة على الالتزام بفحوى مذكرة التفاهم الموقعة بين النقابة ووزارة البلديات بخصوص الابنية القائمة، وتفعيل لجان التفتيش المشتركة على المشاريع، وتفعيل تطبيق القانون بحق المخالفين، والالتزام بتقارير استطلاع الموقع وفحص التربة لضمان التصميم الامن.
وشدد المشاركون في اللقاء الذي شارك فيه نقيب المهندسين م.عبدالله عبيدات ورئيس بلدية اربد الكبرى م.حسين بني هاني واعضاء مجلس النقابة ورئيس واعضاء مجلس الفرع وعدد من رؤساء البلديات والمسؤولين في المحافظة ورؤساء فروع للنقابة، على اهمية انصاف المهندسين في البلديات من حيث العلاوات اسوة بزملائهم المهندسين في القطاع العام.
واشار م.عبيدات الى الاتفاقية التي وقعتها النقابة ووزارة البلديات لوقف العمل بالكروكيات وتسهيل ترخيص الابنية القائمة غير المرخصة.
وقال ان العمل البلدي ذو طبيعة هندسية، وان تطوير العمل البلدي يتم من خلال رفع كفاءة المهندسين العاملين في البلديات وتحقيق مطالبهم المهنية.
واكد م.عبيدات على ضرورة ان تتمتع البلديات بالدعم والاستقلالية المالية والادارية التي تمكنها من العمل والانجاز.
وشدد على اهمية التعاون بين النقابة والبلديات لما فيه مصلحة الوطن، ولفت الى تجارب النقابة السابقة مع البلديات باقامة حدائق وشوارع بقيمة مليوني دينار.
ودعا م.عبيدات الى تدريب مهندسين في البلديات على نظام المكافآت، وتطوير قدرات المهندسين في البلديات من خلال مركز تدريب المهندسين.
ومن جانبه م. بني هاني ان مجلس البلدية قرر مطلع الشهر الحالي وقف العمل بترخيص
الابنية القائمة بموجب "كروكيات".
واشاد م.بني هاني بالدور الذي تقوم به نقابة المهندسين في تنظيم المهنة، واكد على اهمية الدور الذي تقوم به المكاتب الهندسية في عملية البناء من خلال التصميم والتفيذ والاشراف على الابنية، وضرورة تفعيل دورها.
ومن جانبه قدم نائب نقيب المهندسين م.ماجد الطباع عرضا حول دور نقابة المهندسين في تطبيق الكودات الهندسية وتدقيق المخططات وأهمية المهندس.
وقال ان النقابة دققت العام الماضي من خلال الدائرة الهندسية 16.989 مليون م2،وقامت برفع مستوى المخططات الهندسية بعد التشديد على الالتزام بالكودات والحد الأدنى من المخططات، الامر الذي ادى الى تقليل الكوارث الناتجة عن ضعف التصميم
والتنفيذ الى الحد الأدنى.
واضاف انه تم تقليل التسجيل الصوري للمهندسين وانه تم شطب العديد من المهندسين وتحويل بعضهم إلى مجالس تاديبيه، كما عملت على الحد من التسجيل الوهمي للمكاتب الهندسية وشطب العديد منها، وسعت الى تعزيز التأهيل المهني وزيادة فاعليةالتدريب الهندسي من خلال مركز تدريب المهندسين.
ومن جهته اكد رئيس فرع نقابة المهندسين في اربد م.عمر المناصرة على اهمية تطبيق
القوانين والانظمة والاتفاقيات التي من شأنها الحفاظ على سلامة الابنية وارواح المواطنين.
واشاد بموقف رئيس بلدية كريمة شوكت الصقور الرافض للتطبيع مع العدو الصهيوني والذي تم تكريمه خلال اللقاء.
وابدت النقابة خلال اللقاء استعداها دعم البلديات الاشد فقرا خدمة للمجتمع المحلي، واستعدادها لعقد دورات فنية للمهندسين  في البلديات في المجالات التيترغب بها.
ووعد رئيس بلدية اربد الكبرى بان يتم ترتيب تخصيص قطعة ارض لاقامة حديقة للمهندسين في المحافظة، كما تم الاتفاق على ضرورة تدريب مهندسين جدد في البلديات.
 

يتواجد حاليا:
66
أنت الزائر رقم:
17814800