عبيدات .. النقابة وفرت اكثر من 4200 فرصة عمل للمهندسين


05-03-2014

 قال نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب م.عبدالله عبيدات ان النقابة وفرت خلال العام الماضي اكثر من 4200 فرصة عمل للمهندسين داخل المملكة وخارجها.
واضاف خلال مؤتمر صحفي عقده في المبنى الاستثماري التابع للنقابة للحديث عن انجازات النقابة خلال العام الماضي وخططها للعام الحالي ان صندوق التقاعد والاستثمار في النقابة حقق خلال العام الماضي ارباحا تزيد على عشرة ملايين دينار، بعائد استثماري وصل الى (5.7%).
واشار في المؤتمر الصحفي الذي حضره نائب النقيب م.ماجد الطباع وامين عام النقابة م.ناصر الهنيدي الى ان مجلس النقابة اتخذ (6679) قرار في (89) اجتماعا عقدها خلال العام الماضي، وان عدد المهندسين المنتسبين للنقابة ارتفع الى (110061) مهندسا ومهندسة، منهم (7681) مهندساً ومهندسة انتسبوا للنقابة خلال العام الماضي، وتوقع ان يصل عدد منتسبي النقابة الى (150) الف مهندسا في العام 2018.
ولفت م.عبيدات الى ان عدد المسددين لالتزاماتهم المالية للنقابة بلغ (67141) مهندسا ومهندسة، بنسبة تصل إلى (84%).
واشار الى ان النقابة قامت استنادا للمادة (13) من قانونها بتعليق عضوية (5134) مهندسا ومهندسة، وبدأت إجراءات إسقاط العضوية عن (6208) مهندسا ومهندسة ممن لم يسددوا لمدة تزيد عن 10 سنوات.  
وفي معرض رده على اسئلة الصحفيين قال م.عبيدات ان النقابة تنتهج سياسة استثمارية تمزج بين التحفظ والجرأة، وانه لايوجد لها استثمارات خارج المملكة، وان هناك فرص استثمار كبيرة داخل المملكة.
وحول تطبيق التمثيل النسبي على انتخابات النقابة قال ان اللجنة التي شكلتها النقابة منذ نحو اربع سنوات لهذا الغرض قامت بدراسة جميع النظم الانتخابية وعند اخر اجتماع لها حضر مهندسون سبق لهم ان قاطعوا اجتماعات اللجنة، وتم تأجيل التصويت على الانظمة الانتخابية المقترحة احتراما للتيارات الممثلة في اللجنة.
وقال م.عبيدات ان النقابة لم تقاطع اتحاد المهندسين العرب خاصة وانه هو من يرأس الاتحاد، مشيرا الى ان قرار مقاطعة اجتماع المجلس الاعلى الاخير الذي عقد في مدينة شرم الشيخ المصرية كانت مقاطعة مبدئية احتراما لقانون نقابة المهندسين المصريين التي تم الاطاحة بمجلسها المنتخب ولنظام الاتحاد، ومقاطعة مرحلية ولم تضر بمصالح المهندسين اوالنقابة التي تستضيف اكثر من نصف اجتماعات الاتحاد، وان ماقرره الاتحاد في اجتماعه الاخير بان يتم عقد المجلس الاعلى القادم في بيروت هو تأكيد ضمني على موقف النقابة.
واشار الى ان هناك قله لاتنفك عن نقد أي عمل تقوم به النقابة حتى لوكان لصالح المهندسين، وكان اخرها زيارة النقابة لامانة عمان ولقاء المهندسين العاملين فيها بوجود امين عمان، بحجة انه سبق للنقابة ان انتقدت تعيين غير مهندس امينا لعمان.
واكد م.عبيدات مضي النقابة بمشروع المدينة النقابية وعزمها وضع حجر الاساس لمبناها خلال العام الحالي، مشيرا الى ان النقابة الوحيدة التي حسمت امر عدم مشاركتها في المشروع هي نقابة المحامين التي اعيدت لها مساهمتها المالية في المشروع.
واشار الى ان النقابة تفكر بفتح مكتب تمثيل لها في ليبيا لتوفير فرص عمل للمهندسين الاردنيين هناك وترجمة الافكار التي بحثتها مع وزير النقل الليبي.
ومن جانبه تطرق نائب النقيب م.ماجد الطباع الى الشركة المهنية العقارية التي يراس مجلس ادارتها وتعد احدى الشركات التي تم تأسيسها بمبادرة من صندوق تقاعد المهندسين.
واكد ان الشركة تحقق ارباحا وانها ستقوم مع نهاية العام الحالي بتوزيع ارباح على المساهمين، و ان موجوداتها واستثماراتها ومشاريعها مطمئنة ومبشرة.
وفي عرض لارز انجازات النقابة قال م.عبيدات ان النقابة وفرت (2810 ) فرصة عمل لاعضائها داخل المملكة وخارجها من بينها (1600) خارج المملكة لغير المهندسين الشباب، كما قامت بدعم (22) بحثاً علمياً داخل وخارج المملكة.
فيما يتعلق بالمهندسين حديثي التخرج اشار الى انه تم تشغيل (603) داخل المملكة و(790) خارج المملكة، كما تم تدريب (1599) مهندسا حديث التخرج  بمكافـــأة شهـرية (75- 200) ديناراً، كما تم تامين 2992 فرصة تدريب وتشغيل داخل وخارج الاردن، وعقد (60) دورة مجانية للمهندسين الشباب شارك فيها (2700) مهندسا ومهندسة.
وبين ان النقابة وقعت اتفاقية تعاون مشترك مع صندوق التنمية والتشغيل في وزارة العمل بقيمة مليون دينار بهدف إيجاد حلول عملية لمشكلة البطالة في صفوف المهندسين الشباب.
ولفت الى عدة مبادرات اطلقتها النقابة لمساعدة المهندسين الشباب على ايجاد فرص عمل لهم، كما وقعت عشرات الاتفاقيات لغايات التدريب والتشغيل.
وبين ان النقابة تقدم من خلال صندوق التقاعد قرض حسن بقيمة (1000) دينار لغايات استكمال الدراسات العليا للمهندسين الذين تقل أعمارهم عن ثلاثين عاماً ويسدد بدون أي نسبة أرباح إضافية على (10) شهور، و بدفعة أولى (دينار واحد فقط).
ولفت الى ان النقابة قامت من خلال دائرة التأمين الصحي خلال العام الماضي     بتأمين المهندسين الشباب تأميناً صحياً مجانياً.
واشار م.عبيدات الى ان النقابة عقدت خلال العام الماضي (389) دورة علمية في مختلف العلوم الهندسية والإدارية استفاد منها (6980) مهندسا ومهندسة، عدا عن المؤتمرات وورش العمل والمحاضرات واللقاءات المهنية والاجتماعية.
ولفت الى ان النقابة دققت ما مساحته (17) مليون متر مربع لمشاريع قائمة ومقترحة خلال العام الماضي، كما قامت بالكشف على (4500 ) مشروعاً في عمان من خلال اللجنة المشتركة مع أمانة عمان ونقابة المقاولين والدفاع المدني.
وفيما يتعلق بصناديق النقابة قال م.عبيدات ان صندوق التقاعد والاستثمار حقق أرباحا استثمارية بقيمة (10) ملايين دينار، وان العائد الاستثماري وصل الى (5.7%)، وارتفعت الموجودات الدفترية للصندوق خلال العام الماضي الى (190) مليون دينار والموجودات السوقية (297) مليون دينار.
واشار الى ان عدد المتقاعدين  التراكمي بلغ حتى نهاية العام الماضي (6342) مهندساً ومهندسة، دفعت لهم رواتب تقاعدية بقيمة (18) مليون دينار، حيث تقسم شرائح التقاعد إلى أربع شرائح هي (200/ 280 / 400 / 600 ) دينار، فيما تعمل النقابة على إقرار شريحة خامسة بقيمة (1000) دينار.
وقال م.عبيدات ان (1653) مهندساً ومهندسة استفادوا من مشاريع النقابة المختلفة خلال العام الماضي، و بلغت كلفة المبيعات لهذه المشاريع (19.5) مليون دينار، وكلفة تمويلها (12) ملايين دينار.
فيما بلغ عدد المهندسين المستفيدين من المشــاريع العقاريــــة (شقــــــق وأراضي خاصة ) ( 264) مهندس ومهندسة، حيث تم شراء (7) مشاريع أراضي في كافة أنحاء المملكة مساحتها (600) دونم بكلفة بلغت (10) مليون دينار استفاد منها (849) مهندس ومهندسة.
ولفت الى ان النقابة ساهمت في العدد من الشركات الصناعية الواعدة ، وانها ماضية في مشروع مرجان المهندسين في محافظة العقبة والذي تبلغ مساحته الإجمالية (400)، سيتم توزيع (285 ) قطعة على المهندسين بهدف إنشاء مساكن للمشتركين، فيما تم توزيع ما يزيد عن (163) قطعة خلال العام الماضي على مهندسي العقبة.
ولفت الى ان النقابة مساهمة في (42) شركة، وان محفظة الاسهم حققت ارباحا بقيمة 480 الف دينار خلال العام الماضي.
واشار الى ان عدد المهندسين المشتركين في صندوق التكافل الاجتماعي بلغ (7145) مهندساً ومهندسة منهم (176) اشتركوا خلال العام الماضي، وان الصندوق قدم تعويضات بقيمة (608) الف دينار للمنتفعين، ليصل إجمالي التعويضات المصروفة منذ تأسيس الصندوق ولنهاية العام الماضي حوالي (7,3) مليون دينــار، وتبلغ قيمة المبلغ التكافلي الذي يتقاضاه المهندس في حالة الوفاة أو العجز حسب المعادلة بسقف (50) ألف دينار.
في حين بلغ عدد المهندسين المنتفعين من صندوق الادخار والقرض الحسن خلال العام الماضي (46) مهندساً ومهندسة، وبلغت قيمة القروض الممنوحة للأعضاء من خلال الصندوق حوالي (476) الف دينار، ووصل عدد المستفيدين من الصندوق حتى نهاية العام الماضي (4930) مشتركا بقروض تجاوزت (50,5) مليون دينار .
أما بخصوص صندوق التأمين الصحي فقد بلغ عدد المشتركين فيه ( 21376) ألف مشترك وبزيادة (4093) مشترك عن عام 2012 ، و استمر العمل بالتأمين الصحي لأصحاب المكاتب ، وبلغ عدد المشتركين في خدمة الخطوط الخلوية عن طريق النقابة (7000) مشترك (زيــن ـ اورنـــج ـ أمنيـــة ) .
فيما قدم صندوق الزواج ( 711 ) قرضاً للمهندسين والمهندسات بقيمة (1,4) مليون دينار خلال العام الماضي، حيث تبلغ قيمة القرض (2000) دينار تسدد على (30) شهراً، وأصبحت القيمة التراكمية لهذا القرض (7,8) مليون دينار حتى نهاية العام الماضي.
في حين قدم صندوق التعليم (292) قرضاً لأبناء المهندسين والمهندسات، و(22) قرضا للمهندسين لإكمال دراساتهم العليا، حيث بلغت القيمة التراكمية لهذا القرض (1,5) حتى نهاية العام الماضي.
وفيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية للنقابة اشار م.عبيدات الى ان النقابة اولى مؤسسات المجتمع المدني التي تطبق نظام المسؤولية الاجتماعية والذي قامت من خلاله بتحديث (5) مدارس في المحافظات من خلال مبادرة مدرسي بقيمة (50) الف دينار سنوياً، عدا عن حملة الطرد الخيري، وحملة الحقيبة المدرسية، وحملة البر والإحسان، ودعم جمعيات وطنية وخيرية، ومساعدات المهندسين وعائلاتهم في الحالات الاضطرارية، ودعم بلديات (مــــؤاب)، صيانة مبنى كلية الهندسة في الجامعة الأردنية، وترميم منازل متضررة للمواطنين في المحافظات، ومساعدة اللاجئين السوريين، وقطاع غزة المحاصر.
وفيما يتعلق بالتشريعات اشار م.عبيدات الى اصدار نظامي التأمين الصحي ونظام المسؤولية الاجتماعية الجديدين، ومتابعة النقابة لإجراءات إصدار نظام المكاتب والشركات الهندسية، والنظام الداخلي للنقابة، ونظام التامين الاجتماعي لأعضاء النقابة الجديد، وتفعيل المادة (13) من القانـون بخصوص تعليق العضوية وإسقاطها، ومشاركة النقابة الفاعلة في دراسة نظام توكيد الجودة، وقانون الإنشاءات، وقانون تنظيم الإسكان.
وحول مطالب النقابة بخصوص اعضائها العاملين في القطاع العام اشار م.عبيدات الى رفع العلاوة الفنية للمهندسين في القطاع العام 10% اعتبارا من بداية عام 2013، وسعيها لايصالها إلى 150%، ومطالبتها برفع العلاوة الفنية لمهندسي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، ومشاركتها في مناقشات نظام التقاعد المدني لدى مجلس النواب وقانون الضمان الاجتماعي وقانون العمل، ومتابعتها لقضايا المهندسين في المؤسسات العامة والخاصة، قضايا المهندسين في وزارات التربية والتعليم والصحة والبلديات.
وفيما يتعلق بمشاريع النقابة للعام الحالي قال م.عبيدات ان النقابة ستقوم بإطلاق الصندوق الوطني لتشغيل المهندسين بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في القطاعين الخاص والعام، وفتح أسواق جديدة لعمل المهندسين خارج المملكة، وشراء 300 دونـــم لضمها لمشروع مرجان المهندسين في مدينة العقبة، وشراء 1000 دونم أراضي لتوزيعها على المهندسين في عمان والمحافظات، وتعديل نظام التقاعد باتجاه إقرار شريحة التقاعد (1000) دينار وزيادة الرواتب التقاعدية بناء على عائد الاستثمار، والبدء بصرف دفعة التامين الاجتماعي (5000) دينار وللمتقاعدين سابقاً (2000) دينار، وتجهيز تعديلات على قانون النقابة للوصول إلى التمثيل النسـبي، وإطلاق حملة وطنية لترميم بيوت الفقراء في المحافظات (صندوق المسؤولية الاجتماعية)، ودعم إقامة مشاريع في المحافظات (مذكرة تفاهم مع وزارة البلديات )، والبدء بتنفيذ مقر النقابة الدائم في المدينة النقابية، واستكمال بناء مقر فرع النقابة في العقبة، وطرح عطاء التدقيق الالكتروني، ودراسة إنشاء صندوق الادخار والاستثمار والذي يهدف لان يكون عائداً استثمارياً للمهندسين الراغبين بالاشتراك.
وتطرق م.عبيدات الى الدور الوطني للنقابة على مستوى القضايا المحلية والعربية والاسلامية، والمكانة المرموقة التي وصلت اليها النقابة والتي توجت باختيار نقيب المهندسين رئيسا لاتحاد المهندسين العرب وعقد واستضافة مؤتمرات واجتماعات هندسية عربية .
 

يتواجد حاليا:
31
أنت الزائر رقم:
13774674