سمو الاميرة بسمة تزور النقابة وتلتقي بالمجلس


10-03-2014

 اشادت سمو الاميرة بسمة بنت طلال رئيسة اللجنة العليا لحملة البر والاحسان بالدور الذي تقوم به نقابة المهندسين على صعيد العمل الخيري والمجتمعي والخدمات التي تقدمها لمنتسبيها داخل المملكة وخارجها والانجازات التي حققتها في مختلف المجالات.



وقالت سموها خلال زيارتها لنقابة المهندسين ولقائها نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب المهندس عبدالله عبيدات واعضاء مجلس النقابة، بحضور نانئب رئيس اللجنة العليا للحملة الدكتور عبدالسلام العبادي واعضاء اللجنة، ووزير الاشغال ونقيب المهندسين الاسبق المهندس حسني ابوغيدا ورئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية في النقابة المهندس بادي الرفايعة، ان نقابة المهندسين احدى المؤسسات الوطنية الداعمة للحملة والتي لها بصمات في العمل الخيري.
واثنت سموها في اللقاء الذي تم خلاله الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم بين النقابة والصندوق الهاشمي للتنمية البشرية على مبادرة النقابة في ايجاد نظام وصندوق للمسؤولية الاجتماعية في النقابة ومساهمة النقابة في حملة البر والاحسان من خلال ممثلها المهندس الرفايعة.



ودعت سموها الى ايجاد شراكة بين الصندوق الهاشمي للتنمية البشرية والنقابة تساهم في ايصال المساعدات لمستحقيها وعمال الخير، مؤكدة ثقتها بان تكون هذه الشراكة مثمرة وبناءة.
واشادت باعضاء اللجنة العليا للحملة والخبرات التي يتمتعون بها في العمل الخيري، كما اشادت بامساهمة الاطباء المتطوعين في الحملة والبالغ عددهم نحو 500 طبيب، يساهمون في اجراء العمليات الجراحية للفقراء والمحتاجين من خلال التعاون القائم بين الحملة و30 مستشفى.
ومن جانبه اعتبر نقيب المهندسين زيارة سمو الاميرة بسمة للنقابة يوم مشرق في تاريخ النقابة.
واشاد المهندس عبيدات بالجهود التي تقوم بها سموها من خلال رئاستها للحملة، وقال ان ايادي سموها بيضاء وقدوة في العمل الخيري، ونتعلم منها فيما تقدمه من نموذج للعمل المؤسسي والتركيز على التنمية المستدامة في العمل الخيري.
ولفت الى ان النقابة اول مؤسسة انشأت صندوقا للمسؤولية الاجتماعية من خلال نظام المسؤولية الاجتماعية الذي اقره مجلس الوزراء واثار اعجابه، معربا عن امله بان تقتدي باقي المؤسسات الوطنية بنقابة المهندسين في هذا المجال.
واعرب المهندس عبيدات عن تقديره لاعضاء اللجنة العليا للحملة ومايتمتعون به من سمعة طيبة وخبرة تساعد في تحقيق الاهداف المرجوة من الحملة.
واوضح ان المملكة تعد من الدول التي هيأت للنقابات المهنية فرص النجاح من خلال دعم استقلاليتها واعطائها مساحات للعمل والانجاز.
واشار المهندس عبيدات الى ان عدد اعضاء النقابة تجاوز ال 111 الف مهندسا ومهندسة وتعد نسبة المهندسين الى عدد المواطنين في المملكة من اعلى النسب في العالم.
وقدم امين عام النقابة المهندس ناصر الهنيدي خلال اللقاء شرحا حول عمل النقابة واهدافها والخدمات التي تقدمها لمنتسبيها من خلال صناديقها المختلفة وانجازاتها.
وفيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية اشار الى مشاركة النقابة في حملات البر والإحسان، وتقديم طرود الخير للفقراء، وحقيبة الطالب الفقير، وكسوة الشتاء للطالب الفقير، ودعم متواصل للجمعيات الخيرية ومؤسسات النفع العام، ودعم المناطق المتضررة من السيول والأمطار في المملكة، والمشاركة في تكريم أسر شهداء الجيش العربي، و ترميم عدد من منازل الفقراء في المحافظات، والمساهمة في إنشاء عدد من المكتبات فيها، والمشاركة في مشروع غابة لكل نقابة بالتعاون مع وزارة الزراعة، وإطلاق المشروع الوطني لتشجير وتخضير الطريق الصحراوي، ودعم مركز الحسين للسرطان ب(50) ألف دينار، والمساهمة في إنشاء (32) حديقة في المحافظات بكلفة (640) ألف دينار، وإنشاء شارع المهندس في (5) محافظات بقيمة مليون دينار، ودعم مبادرة مدرستي بقيمة (250) ألف دينار.
كما قدمت نائب المديرة التنفيذية للصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية ريم الزبن عرضا عن انجازات الصندوق منذ بداية العام الماضي.
واشارت الى ان المستفيدين من الحملة منذ اطلاقها قبل 23 عاما وصت الى ما يقارب296.500 الف مستفيد مباشر، وما يعادل مليون ونصف مستفيد غير مباشر، وبانها قدمت 720 منحة ومساعدة دراسية، كما استفاد 3009 من مساعداتها الطبية، وعلى صعيد المشاريع الإنتاجية الجماعية والفردية استفادت 107 اسر و78 جمعية، كما قدمت مساعدات طارئة ل 11683 مستفيد مباشر.
ولفتت الى ان الحملة تلقت منذ بداية العام الماضي 35450 طلب مساعدة، الا انها لم تتمكن من مساعدة 15597 مستفيدا، وذلك بسبب تراجع التبرعات بسبب الاوضاع الاقتصادية.

يتواجد حاليا:
77
أنت الزائر رقم:
18917246