العامة للشركة المهنية تصادق على تقريرها السنوي


30-04-2014

صادقت الهيئة العامة للشركة المهنية  للاستثمارات العقارية على التقرير السنوي للشركة للعام 2013.

واثنت الهيئة العامة خلال اجتماعها السنوي العادي الذي عقدته في فندق زمزم على اداء الشركة ونتائجها المالية التي حققتها خلال العام الماضي.

ودعت الهيئة العامة مجلس ادارة الشركة الى بذل المزيد من الجهود لتحقيق المزيد من الانجازات والتي عكسها نمو ارباح الشركة خلال العام الماضي  بنسبة  (2.8%).

وقال رئيس مجلس ادارة الشركة نائب نقيب المهندسين م.ماجد الطباع  ان قيمة الارباح التي حققتها الشركة خلال العام الماضي بلغت (274) ألف دينار قبل الضريبة، وتحقق معظمها من الإيرادات التشغيلية للشركة وذلك بعد الإعتراف بأرباح بيع الشقق والاراضي والتي إرتفعت إيراداتها بنسبة (151%) لتصل إلى (3,1) مليون دينار بالاضافة إلى تحقيق أرباح من محفظة الاستثمارات المالية حيث نمت إيراداتها بنسبة 54% في العام الماضي مقارنة بالعام 2012.

واضاف رغم ان قطاع العقارات في المملكة شهد خلال العام الماضي إرتفاعاً في كلف البناء وأسعار الأراضي بالإضافة إلى إستمرار حالة الركود التي شهدها السوق المحلي، إلا أن الشركة استطاعت تحقيق العديد من الإنجازات من بينها إستكمال جميع أعمال مشروع رياض المهندسين وإنهاء معاملات الإفراز وإستخراج سندات التسجيل للشقق ونقل ملكية عدد منها للمستفيدين، وكذلك فيما يتعلق بمشروع فلل حنينا بمأدبا والذي يتكون من (30) فيلا ، وطرح عدد من قطع الأراضي في الموقع للبيع حيث تمكنت الشركة من بيع جزء من هذه الأراضي في سنة 2013 وتحقيق أرباح من عمليات البيع.

واشار ان الشركة تمكنت من الحصول على موافقة مجلس التنظيم الأعلى بتنظيم قطعة أرض مشروع الذهيبة الغربية والبالغة مساحتها (317) دونم وإفرازها إلى قطع سكنية بمساحة (500)م2 للقطعة الواحدة، وانه تم طرح بيع المرحلة الأولى بداية العام الحالي لمنتسبي نقابة المهندسين الأردنيين، حيث لاقت اقبالاً شديداً على الشراء مما سينعكس إيجاباً على أرباح الشركة في هذا العام.

وذكر م.الطباع ان الشركة وقعت مذكرة تفاهم مع جمعية الرخاء لرجال الأعمال التعاونية لدراسة إقامة مشروع إستثماري على قطعة أرض الجاردنز التي تمتلكها الشركة وتبلغ مساحتها (3) دونمات تنظيم تجاري بأحكام خاصة، وانه بدأت الدراسات الفعلية للمشروع.

ولفت ان الشركة  إستمرت في تطبيق خطتها بإعادة هيكلة المحفظة المالية (الأسهم) وذلك بالتخلص من عدد كبير من أسهم الشركات التي لا توزع أرباحاً وتحقق خسائر في بياناتها المالية، حيث إنخفضت القيمة السوقية لمحفظة الأسهم لتصل إلى (3,2) مليون دينار وبنسبة تخفيض بلغت (15.3%).

واوضح م.الطباع انه تحققت للشركة إيرادات بقيمة (300) ألف دينار نتيجة توزيع أرباح من الشركات التي تساهم بها المحفظة بالإضافة إلى فروقات تقييم المحفظة وأرباح البيع الناتجة عن عملية المتاجرة حيث بلغت نسبة عائد المحفظة (9%).

واكد ان الشركة استطاعت المحافظة على حجم مقبول من السيولة النقدية لديها والتي حققت لها عائداً مقبولاً نتيجة توزيع أرباح لحسابات الودائع البنكية. كما أن هذه السيولة النقدية تمنح الشركة ميزة الإستفادة من أية فرص إستثمارية جديدة يمكن أن تعود بالنفع على الشركة.

يتواجد حاليا:
72
أنت الزائر رقم:
15820326