نقابيون ينتصرون للاسرى


02-06-2014

نفذت لجنة «مهندسون لأجل فلسطين» والقدس بالتعاون مع اللجنة الوطنية للاسرى والمفقودين الاردنيين في السجون الصهيونية اعتصاما امام مجمع النقابات المهنية تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام منذ 39 يوما والاسرى الاردنيين المتضامنين معهم والمضربين منذ 14 يوما.
ورفع المشاركون في الاعتصام يافطات تطالب بالإفراج عن الأسرى وتحقيق مطالبهم وتشيد بصمودهم.
وقال نقيب المهندسين المهندس عبدالله عبيدات إن الأسرى يخوضون ملحمة وبطولة قل نظيرها في الوطن العربي، مشيرا الى أنهم يدافعون بأمعائهم الخاوية عن المسجد الاقصى وكرامة الأمة، ويسطرون بطولة ستسجل في التاريخ.
واشار إلى أن الأسرى بإضرابهم عن الطعام يضعون الأمة امام مسؤولياتها في الدفاع عن فلسطين والأقصى المعرض للتقسيم الزماني والمكاني والتهويد.
ووجه تحية لأمهات الأسرى وأبنائهم داعيا إياهم للصبر، مؤكدا ان الفعاليات المتضامنة مع فلسطين والاسرى ستستمر الى ان تتحرر فلسطين ويعود الأسرى الى ديارهم.
من جانبه قال عضو اللجنة الوطنية للأسرى المهندس ذيب غنما إن الأسرى الأبطال والذين يزيد عددهم على 5 آلاف اسير، يقبعون كالأسود في زنازينهم بعد ان دافعوا عن وطنهم، ويتعرضون لعدة اشكال من الانتهاكات النفسية والجسدية والتي تتعارض مع مواثيق حقوق الإنسان.
وقال غنما اننا لا نقبل بقاء سفارة العدو الصهيوني على ارضنا، وان العدو لا يفهم إلا لغة القوة، وان المطلوب الانتصار للاسرى والشهداء، مستذكرا القاضي رائد زعيتر.
واشار الى انه مر نحو 50 يوما على الايقاف الاداري للاسرى المضربين عن الطعام.
من جانبه قال الاسير المحرر انس ابوخضير انه بعد مرور اكثر من 39 يوما على اضراب الاسرى هاهم يقولون دعونا وشأننا فإننا سنخوض معاركنا لوحدنا ونعرف كيف نذل الصهاينة ونكسر عنفوان وصلف المحتل الغاصب داخل السجون وخارجها والأساليب الافضل للتعامل مع المحتل.

يتواجد حاليا:
66
أنت الزائر رقم:
16321646