المهندسين تشارك باعتصام لنصرة الاهل في فلسطين


05-07-2014

شاركت نقابة المهندسين الاردنيين الى جانب  نقابيين وحزبيين ونشطاء باعتصام امام مجمع النقابات المهنية للتنديد بالهجمة الصهيونية الشرسة على الشعب الفلسطيني وجرائمه اليومية في القدس وقطاع غزة ومختلف المدن الفلسطينية.

ورفع المشاركون في الاعتصام يافطات تندد بالصمت العربي والاسلامي ازاء الجرائم الصهيونية، وتطالب الدول العربية والاسلامية واحرار العالم بكسر الحصار عن قطاع غزة.

وقال رئيس مجلس النقباء نقيب الاطباء الدكتور هاشم ابوحسان إننا اليوم نتابع بقلق بالغ الاعتداءات الصهيونية الاثمة على اهلنا في فلسطين عبر ادواته الاجرامية  وترسانته الحربية إلارهابية المدمرة الموجهة ضد الشعب الفلسطيني الاعزل  وعبر قطعانه من المستوطنين وأجهزته واسلحته التي تمارس كل أشكال الإرهاب والتدمير والإبادة بشكل يومي تحت سمع وبصر وغطاء المجتمع الدولي الذي لا يحرك ساكنا تجاهها.

واضاف في كلمة له خلال الاعتصام ان هذه الغطرسة الصهيونية تعبرعن طبيعة العدو الاجرامية المنظمة والممنهجة والتي  لا تجد من يردعها، وعاث العدو الصهيوني فسادا في فلسطين وقصف غزة المحاصرة والتي تعاني من الظلم والجوع.

واشار الى ان حادثة اختطاف الفتى المقدسي الشهيد  محمد خضير وتعذيبه وقتله وحرق  جثته تعبر عن نزعة اجرامية شاذة لهذا العدو وقطعان مستوطنيه, واعتبر ان هذه الحادثة تمثل وصمة عار على جبين المجتمع الدولي والامم المتحدة اللذين ما زالا عاجزين عن فرض تطبيق قراراتهما، وهو دليل آخر على سياسة المعايير المزدوجة في التعاطي مع قضايا العالم.

واكد د.ابوحسان ان العدو الصهيوني تجاوز كل الخطوط والمحرمات ولم يلتزم يوما لا بالقوانين الدولية ولا بالمواثيق الانسانية.

 ودعا ابناء الامتين العربية والاسلامية الى النهوض لتحرير الارض وردع العدو المتغطرس، كما دعا ان المجتمع الدولي الى الضغط على الكيان العنصري لوقف عدوانه على فلسطين واهلها .

واثنى على صمود الشعب الفلسطيني العظيم الذي يتعرض للمعاناة القاسية منذ عقود من قبل أعدائنا وأعداء الأمة ومن يساندها، معتبرا ان صموده يبعث الأمل في النصر،وان الامة العربية والاسلامية تستلهم عزيمتها من صموه.

واكد أن الإيمان والروح النضالية التي التزم بها الشعب الفلسطيني شكّلت وبالتدريج نقاطاً مضيئة في الأفق المعتم، المحزن وأوجدت الأمل ومن هذا المنعطف تتغير مسيرة الحوادث وتبدأ مسيرة زوال الدولة الغاصبة وفناء السيطرة الأمريكية المطلقة التي كانت على مدى السنوات الممتدة شريكاً لإجرام الدولة الغاصبة.

واشاد بموقف الأردن والشعب الأردني الداعم للشعب الفلسطيني في كافة منحنيات القضية الفلسطينية، وان الأردن والشعب الأردني سيقف مواقف العز والفخار لقضية فلسطين ولكافة قضايا الأمة.

ومن جانبه قال نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب م.عبدالله عبيدات ان جرائم الاحتلال الصهيوني المتواصلة دليل انه لن يكون هناك سلام مع هذا الكيان الغاصب.

واضاف في تصريح صحفي ان همجية الكيان الصهيوني واجرامه دليل على افلاسه وعدم قدرته على مواجهة صمود الشعب الفلسطيني الذي يتمسك بالمقاومة ولن يهدأ له بال الابتحرير ارضه ومقدساته.

واكد على ضرورة ان تتحرك الشعوب العربية والاسلامية لمساندة الشعب الفلسطيني ودعم مقاومته ونضاله وذلك بعد ان تخلت عنه الانظمة العربية والاسلامية.

ودعت نقابة المحامين في بيان لها الفصائل الفلسطينية الى التوحد وانهاء خلاف والتمسك بخيار المقاومة لاستيراد كامل الحقوق.

و قالت النقابة في بيان لها ان الحدث المفجع الذي ارتكبه نفر من العصابات الصهيونية المحتلة لفلسطين بخطفهم وقتلهم للشاب ابو خضير دليل على على الطبيعة القاتلة لهؤلاء المغتصبون.

واستنكرت الموقف الرسمي العربي الذي اكتفى بالشجب، وطالبت الحكومات العربية والاسلامية مجتمعة ومنفردة باتخاذ اجراءات على المستوى الدولي ومطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته حيال هذه الجريمة والجرائم الكثيرة التي يرتكبها العدو الصهيوني.

 

 

يتواجد حاليا:
61
أنت الزائر رقم:
18950162