تعديل انظمة واصدار اخرى في نقابة المهندسين


09-07-2014

قال نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب م.عبدالله عبيدات ان النقابة سترفع لديوان التشريع قبل نهاية العام تعديلات على نظام صندوق التقاعد، وصندوق التكافل الاجتماعي من اجل زيادة الخدمات التي تقدمها هذه الصناديق وايجاد شريحة تقاعدية جديدة بقيمة الف دينار.

واضاف في مؤتمر صحفي حضره نائب نقيب المهندسين م.ماجد الطباع واعضاء في مجلس النقابة ان النقابة ستواصل حراكها لتعديل وتطوير قوانين النقابة وانظمتها لمواكبة التزايد الكبير في اعداد المهندسين وحاجتهم الى المزيد من الخدمات التي تقدمها النقابة وديمومة الخمات القائمة وتعزيز اللامركزية.

واكد ان النقابة تطور قوانينها وانظمتها بناء على المعطيات التي تحتاجها النقابة لتطوير المهنة وخدمة منتسبيها.

واشار الى انه صدر خلال العام الماضي نظامي التأمين الصحي والمسؤولية الاجتماعية، وخلال هذا العام صدر النظام المعدل للنظام الداخلي للنقابة ونظام التأمين الاجتماعي، وان النقابة بانتظار اقرار نظام المكاتب والشركات الهندسية الموجود في ديوان التشريع.

وبخصوص نظام المكاتب والشركات الهندسية قال م.عبيدات ان بعض المهندسين قاموا بتعطيل اصدار النظام من اجل مصالح خاصة، وانه في حال لم يتم اصدار النظام فسيتم اللجوء الى اجراءات تصعيدية والكشف عن اسباب عدم اصداره.

وسجل م.عبيدات عتبه على الحكومة لاستجابتها لضغوط عدم اقرار النظام الذي اقرته الهيئة العامة للنقابة وتم التوافق عليه مع المكاتب الهندسية كونه نظام عصري ويلبي مطالب المكاتب.

وبين م.عبيدات ان النظام الداخلي مرتبط بنظام المكاتب خاصة فيما يتعلق بالرسوم التي سيتم ايداعها في حساب خاص بتأمينات للمكاتب الهندسية والتي تشكل 35% من مجمل الرسوم التي تدفعها المكاتب.

واكد التزام مجلس النقابة بوضع الرسوم المخصصة لحساب المكاتب الهندسية كأمانات الى حين اقرار نظام المكاتب الهندسية.

وحول الزيادة التي طرأت على الرسوم سواء التي يدفعها حديثو التخرج (الانتساب) والرسوم السنوية والرسوم التي يدفعها اصحاب المكاتب الهندسية قال م.عبيدات ان الزيادة في الرسوم بسيطة وجائت بعد مرور وقت طويل على اخر تعديل على الرسوم، موضحا ان نقابة المهندسين تتقاضى اقل رسوم بين النقابات المهنية والعمالية مقابل الكثير من الخدمات التي تقدمها لمنتسبيها.

 وقال م.عبيدات ان الزيادة تأتي ضمن خطة طموحة لمجلس النقابة لتطوير العمل النقابي من بينها بناء المدينة النقابية، و تفعيل اللامركزية في المحافظات ولجانها ولجان الارتباط وزيادة مخصصاتها المالية، وتطوير العمل الاستشاري ورفده ببرامج وكوادر مؤهلة، و تطوير مركز تدريب المهندسين، و مضاعفة مخصصات تدريب المهندسين حديثي التخرج وايجاد حلول لاستيعاب 40 الف طالب هندسة على مقاعد الدراسة.

وحول التعديلات التي طرأت على صندوق التأمين الاجتماعي قال انها جائت نظرا لوجود وفر في الصندوق، ولكون النقابة ارادت ان ينعكس هذا الوفر على المهندسين من خلال رفع قيمة تعويض الدفعة الفورية وراتب التامين الاجتماعي حيث شمل رفع راتب التأمين الاجتماعي وهو المبلغ الذي يتقاضاه المهندس في حالة العجز او عائلته في حالة الوفاة وقد بلغت نسبة الزيادة في راتب التأمين الاجتماعي 67% ما يعني رفع الراتب من 60-100 دينار شهرياً كما  تم ايضا رفع قيمة الدفعة الفورية في حالة الوفاة او العجز للمهندسين الذين لم يحالوا أو الذين سيحالون مستقبلاً إلى التقاعد بعد صدور هذا النظام إلى 5000 دينار بدلاً من 2000 اي بنسبة زيادة بلغت 150% كما تم اقرار صرف دفعة فورية في حالة الوفاة للمهندسين المتقاعدين عند صدور هذا النظام بقيمة 2000 ديناروهذه الدفعة لم يكن المهندسون المتقاعدون يستفيدون منها سابقا.

ومن جانبه قدم مدير دائرة خدمة الزملاء في نقابة المهندسين كفاح حريز شرحا حول الخدمات التي تقدمها النقابة للمهندسين حديثي التخرج والتي لايجدوها في اي مكان اخر مقارنة بالرسوم التي يدفعونها.

يتواجد حاليا:
81
أنت الزائر رقم:
15787295