عبيدات:الاحتلال يريد التبرؤ من جرائمه وتحميل المسؤولية...


15-07-2014

حذرت نقابة المهندسين الاردنيين من خطورة خطوة قد يتخذها الاحتلال الصهيوني بالتهدئة من جانب واحد ومطالبة المقاومة بالالتزام بها

 

وقال نقيب المهندسين الاردنيين رئيس اتحاد المهندسين العرب المهندس عبد الله عبيدات ان هذه الخطوة هي محاولة من الاحتلال لتبرئة ساحته من استمرار القتل والتنصل من مسؤوليته عن المجازر التي وقعت على يد جيشه في غزة

 

وأكد عبيدات أن المجازر التي ارتكبها الاحتلال ضد المدنيين في غزة والضفة واعادة اعتقال المحررين والاضرار الجسيمة في البنية التحتية في القطاع لا يجب ان تمر دون حساب ودون ثمن

 

وبينما أشاد عبيدات بصمود المقاومة الاسطوري وابداعها في مقارعة الاحتلال أكد أن ضربات المقاومة هي من اجبر ألجأ الاحتلال الى طلب التهدئة

 

وأضاف أن الاحتلال يريدها من طرف واحد ليهرب من استحقاقات مجازره ويبرر موقفه الضعيف امام جبهته الداخلية التي تهاوت تحت ضربات المقاومة

 

وطالب عبيدات الذي يتولى رئاسة اللجنة العليا لإعمار غزة الحكومة المصرية أن لا تقف موقف المحايد وان تنحاز لقضية فلسطين العادلة كما طالبها بفتح معبر رفح

 

وشدد عبيدات على أهمية الدور الأردني الشعبي والرسمي في دعم صمود الاشقاء في فلسطين ضد هذه الهجمة الصهيونية

 

ودعا نقيب المهندسين جميع شرائح المجتمع الاردني للتفاعل مع الحملة التي اطلقتها لجنة مهندسون لأجل فلسطين والقدس لدعم غزة تحت عنوان " غزة ، معا ننصرها "

 

وكانت لجنة مهندسون لاجل فلسطين والقدسي قد دعت المهندسين والمواطنين الى التبرع النقدي لصالح الحملة في جميع فروع نقابة المهندسين

يتواجد حاليا:
61
أنت الزائر رقم:
16863249