انطلاق حملة عمار يا غزة


22-08-2014

بدأت صباح اليوم حملة " عمار يا غزة " والتي تنظمها نقابة المهندسين بالتعاون مع قناة رؤيا الفضائية والتي يرصد ريعها لاغاثة واعادة اعمار قطاع غزة.
وقال نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب م.عبدالله عبيدات تأتي حملة "عمار ياغزة" التي تنفذها النقابة بالتعاون مع قناة رؤيا في اطار الواجب الوطني والاخلاقي للنقابة تجاه مايتعرض له شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة من جرائم ومجازر على يد العدو الصهيوني.
ودعا م.عبيدات المهندسين والنقابيين والمواطنين الى التفاعل مع الحملة لكون قطاع غزة بحاجة ماسة لجميع اشكال الدعم في مواجهة العدوان الصهيوني الاجرامي الذي يتعرض له.
وبين ان الحملة ستستمر لغاية السادسة مساء حيث تم اعداد غرفة عمليات لهذا الغرض، وان التبرع سيكون من خلال القناة ومقر النقابة في الشميساني وفروعها في المحافظات ومركزها في القدس وفرع نقابة المهندسين في فلسطين.
وقال م.عبيدات ان شكلت مؤخرا وفدا هندسيا متخصصا لتقييم الوضع الانشائي للمباني المتضررة يضم متخصصين في مجال الكهرباء والمياه والطاقة، وسيتوجه الوفد الى القطاع حال السماح له بذلك، مشيرا الى ان النقابة كانت اول مؤسسة تدخل وفدا هندسا مكونا من 40 مهندسا الى القطاع بعد عدوان 2009.
واضاف ان كان للنقابة دور هام في اعادة بناء وترميم منازل اهل غزة التي دمرها العدوان الصهيوني في الفترات السابقة او من خلال الفيضان الذي اصاب القطاع، بالاضافة الى المساهمة في بناء وتوسعة مدارس ومراكز صحية ومستشفيات ومراكز تعليمية وتدريبية.
وبين م.عبيدات ان النقابة عملت خلال فترة الحصار على تشكيل اللجنة العليا لاعمار غزة التي تضم نقابة المقاولين وجمعية مستثمري قطاع الاسكان، وتأسيس الهيئة العربية الدولية لاعمار غزة التي يرأسها الزميل النقيب السابق م.وائل السقا.
واشار ان النقابة قامت بتسيير قوافل لاغاثة القطاع وتأمين احتياجاته من ادوية واغذية ومساعدات ايوائية وسيارات اسعاف ومعدات طبية وحتى مياه الشرب، وتأمين كفالات لايتام غزة وتنفيذ حملات لتوزيع الاضاحي فيها.
وذكر ان هناك اتفاقية توأمة بين فروع النقابة في مختلف محافظات المملكة مع فروع نقابة المهندسين في قطاع غزة.
 ومن جانبه قال نائب نقيب المهندسين م.ماجد الطباع ان نقابة المهندسين كانت السباقة في تقديم مختلف اشكال الدعم الاغاثي والهندسي للاشقاء في قطاع غزة من خلال جهود اعادة الاعمار وتقييم حجم الاضرار التي وقعت على القطاع خلال عدوان 2009، كما سيكون للنقابة دور مماثل بعد انتهاء العدوان على القطاع والسماح بدخول وفد هندسي الى القطاع.
وبين النقابة تنفذ من خلال اللجنة العليا لاعمار غزة التي تضم نقابة المقاولين وجمعية مستثمري قطاع الاسكان مشروع بناء مستشفى الاطفال والولادة في دير البلح، والذي تم انجاز اكثر من 70% منه، ومن المأمول ان يتم استكمال بناءه خلال الفترة القريبة المقبلة.
ولفت الى ان اهمية هذا المشروع لكون الاطفال والنساء يشكلون اكثر من نصف الضحايا الذين سقطوا خلال فترة العدوان على القطاع لغاية الان.
 ومن ناحيته قال رئيس لجنة دعم غزة في نقابة المهندسين عضو مجلس النقابة م.بادي الرفايعة ان الدور الذي تقوم به نقابة المهندسين في نصرة قطاع غزة ليس وليد اللحظة بل هو امتداد واستكمال لدورها الذي بدأ منذ فرض الحصار الظالم على غزة.
واضاف ان النقابة نفذت خلال العدوان الحالي حملة لجمع التبرعات لصالح القطاع بالتعاون مع جمعية العروة الوثقى واذاعة حياة اف ام تم من خلالها جمع اكثر من مليون دينار اردني من شعبنا الاردني المعطاء الذي لايبخل في دعم شقيقه الفلسطيني.
واشار الى ان النقابة قامت بايصال تلك التبرعات وبوقت قياسي الى القطاع من خلال التعاقد مع موردين في القطاع لايصال الدواء والغذاء ولوازم ايواء من دمت منازلهم، وانها ستقوم بالعمل على تأمين مساكن مؤقته للنازحين من خلال الكرفانات بالتعاون مع الهيئة الخيرية الهاشمية والهيئة العربية لاعمار غزة.
بين ان النقابة قامت بتأمين 8 الاف طرد غذائي وتأمين 800 اسرة بلوازم الايواء بالتعاون مع جمعية العروة الوثقى واتحاد الجمعيات الخيرية في غزة، بالاضافة الى دعم جمعية السلامة لرعاية الجرحى والمصابين لشراء كراسي طبية وعكازات ولوازم للمصابين والمعاقين.

يتواجد حاليا:
65
أنت الزائر رقم:
17803562