لجنة مهندسون من أجل فلسطين والقدس تقيم مهرجان نصركم طريقنا...


18-10-2014

 اقامت لجنة مهندسون من اجل القدس في نقابة المهندسين مهرجان "نصركم طريقنا الى القدس" احتفالا بالنصر الذي حققته المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة ودعم المدافعين عن المسجد الاقصى في وجه الاقتحامات الصهيونية التي تهدف الى تقسيم المسجد زمانيا ومكانيا.

وطالب نقيب المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب م.عبدالله عبيدات الحكومة بالرد على تصريحات رئيسة لجنة الداخلية في الكنيست الصهيوني والتي قالت فيها ان على الاردن ان يدرك بان المسجد الاقصى لليهود وزانه لن يسمح للمسلمين الدخول اليه، وتسائل اين رد وزير الخارجية و والناطق باسم الحكومة على تلك التصريحات التي لاتلقي بالا للسيادة الاردنية على المسجد الاقصى.

وقال خلال المهرجان الحاشد ان المطلوب هبة شعبية عربية واسلامية للدفاع عن المسجد الاقصى الذي يمر باقسى مراحل تهويده، في ظل صمت عربي واسلامي مشابه للصمت الذي سبق نكبة عام 1948 ونكسة عام 1967، وان على الشعوب العربية والاسلامية ان تنتصر للاقصى بعد ان تخلت عنه الانظمة المتواطئة مع العدو الصهيوني في مواقفها المخزية تجاه مايتعرض له الاقصى، والتي قالت لشعوبها انها ستعيد تحرير فلسطين الا انها سرعان ماهزمت.

واكد م.عبيدات ان على الشعوب العربية والاسلامية ان تكون مستعدة لتحرير المسجد الاقصى وتطهير الاراضي العربية من الصهاينة وقطع العلاقات معهم، مطالبا بطرد السفير الصهيوني من عمان واستدعاء السفير الاردني لدى كيان الاحتلال، وشدد ان الربيع العربي سوف يهدم طغيان الانظمة العربية قبل ان يهدم طغيان العدو الصهيوني.

وابدى م.عبيدات استغرابه منع السلطات لبعض اعضاء فريق الوعد للفن الاسلامي التي قدمت من لبنان من دخول المملكة بعد ان وصلوا الى مطار الملكة علياء رغم وجود موافقات مسبقة لها على الدخول لتقديم فقرات انشادية فنية.

واكد ان انشطة النقابة الداعمة للشعب الفلسطيني سوف تستمر رغم محاولات البعض التضييق عليها لكونها مصدر ازعاج للصهاينة، ورغم ماتتعرض له من مؤامرات تسبق انتخاباتها المقبلة.

ومن جانبه قال عريف المهرجان المهندس مازن ملصة ان المهرجان تزامن مع ذكرى صفقة وفاء الاحرار التي تحل ذكراها الثالثة في 18 الشهر الجاري والتي تعد اكبر صفقة يتحرر فيها الاسرى الفلسطينيون على يد المقاومة الفلسطينية، وكذلك ذكرى يوم الاسير الاردني.

وناشد ملصة المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بشمول الاسرى الاردنيين في اي صفقة تبادل اسرى تجري مستقبلا.

وابدى استغرابه لمنع بعض الجامعات والمؤسسات من استضافة المهرجان ومنع بعض اعضاء فرقة الوعد من دخول المملكة.

وقدمت فرقة الوعد عدد من الاناشيد التي تمجد انتصار غزة وتنتصر للقدس والاقصى، كما قدم الشاعر ايمن العتوم فقرة شعرية.

وتخلل المهرجان جمع تبرعات لصالح قطاع غزة، والتوقيع على عريضة لحملة "انا اردني والاقصى مسؤوليتي" سيتم رفعها للديوان الملكي تتعلق بما يتعرض له المسجد الاقصى وتطالب بالانتصار له، وتؤكد على السيادة والوصاية الاردنية على المسجد الاقصى.

يتواجد حاليا:
53
أنت الزائر رقم:
14203351