عبيدات عدم اعلان الاجهزة الامنية عن مكان احجاز المهندسين...


10-11-2014

 حمّل نقيب المهندسين الاردنيين رئيس اتحاد المهندسين العرب م. عبد الله عبيدات الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن سلامة المهندسين المعتقلين مبيناً أنها تخالف القانون بعدم الاعلان عن مكان احتجازهم بعد مرور اكثر 12 يوم على اعتقالهم.

وأضاف عبيدات أن على الاجهزة الامنية اعلان اماكن تواجد المعتقلين وأسباب اعتقالهم والتهم الموجهة لهم والسماح للمحامين بأخذ توكيلات منهم للدفاع عنهم، واذا انكرت انها قامت باعتقالهم فإن عليها ملاحقة الجهات غير المعروفة التي قامت بتنفيذ الاعتقال .

جاء ذلك خلال لقاء مجلس نقابة المهندسين بمجموعة من المحامين أمس حيث تم بحث الاجراءات القانونية التي يمكن اتخاذها للدفاع عن المهندسين المعتقلين منذ 29 تشرين اول الماضي.

وقد بين المحامون في اللقاء الموقف القانوني من اخفاء مكان احتجاز المعتقلين وأكدوا على أن القانون لا يجيز ذلك وأن على المدعي العام المعني توجيه تهم واضحة للمعتقلين وتحويلهم للقضاء المختص والاعلان عن مكان احتجازهم وتمكين المحامين من مقابلتهم .

فيما أكد المحامي عبد القادر الخطيب أنه توجه الى دائرة المخابرات العامة حيث يعتقد تواجد المعتقلين هناك ليطلب زيارتهم ولكنه منع من ذلك بحجج مختلفة ، واتفق المحامون على التوجه الى دائرة المخابرات في اقرب وقت لتكرار المطالبة بزيارة المعتقلين .

هذا وأقرت نقابة المهندسين تشكيل هيئة دفاع موسعة واشهارها في مؤتمر صحفي قريبا كما أقرت البدء ببرنامج تضامني بالتزامن مع العمل القانوني يشمل طلب مجلس النقابة زيارة المعتقلين وترتيب زيارة الى المركز الوطني لحقوق الانسان بالاضافة الى مراسلة مراكز حقوق الانسان المحلية والدولية واقامة مهرجان جماهيري تضامني مع المعتقلين.

كما اقرت النقابة اطلاق صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي للتعريف بالمعتقلين والمطالبة بالافراج عنهم بالاضافة الى تفعيل القضية اعلاميا ونقابيا بالوسائل المختلفة المتاحة .

يذكر أن الاجهزة الامنية كانت قد اعتقلت في وقت سابق المهندسين والناشطين النقابيين غسان دوعر وهو موظف في النقابة وابنه براء دوعر والمهندس مازن نافع(ملصة) وهو اسير محرر من سجون الاحتلال.

يتواجد حاليا:
81
أنت الزائر رقم:
14646899