عبيدات: النقابة مستهدفة وقانون منع الارهاب سيؤدي للتطرف


12-11-2014

 قال نقيب المهندسين الاردنيين رئيس اتحاد المهندسين العرب م. عبد الله عبيداتان مكافحة الارهاب اصبحت شماعة تعلق عليها الاعتقالات التعسفية التي تحدث للنشطاء الشرفاء الذي يدافعون عن القدس والأسرى ويقاومون التطبيع.

وقال عبيدات في مؤتمر صحفي عقدته نقابة المهندسين في مجمع النقابات المهنية  تناول اعتقال المهندسين مازن نافع (ملصة) وغسان دوعر وابنه براء فيما اضيف الىالقائمة المهندس وصفي سعيد الحباب (السرحان)، ان قانون النقابة يحتم عليها الدفاع عن المهندسين وانها لن تقصر حيال ذلك خاصة وان المهندسين الموقوفين معروفين بوطنيتهم.
واشاران قانون منع الارهاب قادر على تجريم أي فعل واعتباره عملا ارهابيا، وان هذا القانون والقمع وملاحقة الشرفاء سيؤدي الى التطرف، وان الهدف من تلكأ الاجراءات ارهاب النشطاء.
واكدم.عبيدات ان النقابة مستهدفة لمواقفها الصلبة حيال التطبيع والدفاع عن القدس والاقصى، وان النقابة ستبقى على موقفها حتى لو اضطرت لدفع ثمنا باهض القاء ذلك.
وقال ان "لايك على الفيسبوك قد يؤدي ان توجه تهمة الارهاب لاي شخص.
من جانبه قال محامي المعتقلين عبد القادر الخطيب ان دوافع الاعتقال سياسية مؤكدا ان الاجراءت التي تمت بها العملية غير قانونية وتشبه العصابات وتعيدنا الى زمن يسبق كثيرا الاحكام العرفية.
واضاف ان الأجهزة الأمنية تتحمل المسؤولية الكاملة عن سلامة المهندسين المعتقلين مبيناً أنها تخالف القانون مشيرا ان المعتقلين هم مواطنين شرفاء لا ذنبلهم الا انه دافعوا عن القضايا الامة .
واكدان التهمة الموجهة اليهم غير منطقية بل تدعو الى السخرية، ولا تستند الى مبرر قانوني خاصة وان ما تمت مصادرته خلال تفتيش منازل المعتقلين لا تتعدى كونها اوراق وكتب واجهزة حاسوب واجهزة خلوية ومبالغ مالية ، مؤكدا ان استمرار توقيفهم والتحقيق معهم بدون وجود محامي مخالف لاحكام القانون .
وقال ان هناك هناك توظيف سياسي للموضوع، من خلال استغلال المادة 2 من قانون منع الارهاب الذي واصفا اياه بسييء الصيت.
شقيق المهندس مازن نافع عمار اعلن اعن قيام اهالي المعتقلين عن تنفيذ اعتصام امام مجلس النواب احجاجا على ما وصفة بالاعتقالات التعسفية التي طالت مواطنيين شرفاء.
وقالعمار ان اهالي المعتقلين يستنكرون باشد العبارات هذه الاعتقالات والطريقة التي تم فيها اعتقال شقيقي ، حيث كان الوقت متأخرا وقاموا باعتقال والدي الطاعن بالسن الأمر الذي اثار حالة من الهلع في الحي الذي نقطن فيه.
واضاف كان بامكان الاجهزة الأمنية التوفير على نفسها العناء وان تتصل هاتفيا ليقوم شقيقي بتسليم نفسه.
وقال عمار انه كان من الأجدى ان يتم تكريم شقيقه الذي امضى ست سنوات في الاسر ، لا ان يتم اختطافه بهذه الطريقة .
وناشد عمار نيابة عن ذويي المعتقلين كافة الأجهزة الامنية الافراج الفوري عن المعتقلين .
وكانت نقابة المهندسين أقرت تشكيل هيئة دفاع موسعة للدفاع عن المهندسين المعتقلين كما أقرت البدء ببرنامج تضامني بالتزامن مع العمل القانوني يشمل طلب مجلس النقابة زيارة المعتقلين وترتيب زيارة الى المركز الوطني لحقوق الانسان بالاضافة الى مراسلة مراكز حقوق الانسان المحلية والدولية واقامة مهرجان جماهيري تضامني مع المعتقلين.
يذكران الاجهزة الامنية وجهت تهمة القيام باعمال من شانها الاخلال بالنظام وتعريض سلامة المجتمع  وامنه للخطر خلافات لاحكام قانون منع الارهاب الجديدفيما اضيفت للمهندس غسان دوعر تهمة تصنيع مواد مفرقعة وتهمة حيازة تصنيع وحيازة مواد مفرقة لنجله براء دوعر بحسب ما اكده المحامي عبد القادر الخطيب .

يتواجد حاليا:
28
أنت الزائر رقم:
13780491