موظفو نقابة المهندسين يتضامنون مع زملائهم المعتقلين


23-11-2014

 نفذت لجنة الموظفين في نقابة المهندسين اعتصاما امام مجمع النقابات المهنية للمطالبة باطلاق سراح موظفي النقابة المعتقلين م.غسان دوعر ومصعب جابر.

وحيا المشاركون في الاعتصام عملية القدس الاخيرة التي ثأرت لارواح الشهداء التي ارتقت دفاعا عن القدس والمسجد الاقصى في ظل التقاعس العربي والاسلامي.

وطالب عضو مجلس النقابة م.بادي الرفايعة باطلاق سراح المهندسين الاربعة الموقوفين وهم الى جانب دوعر ومصعب جابر وبراء دوعر ومازن نافع ووصفي السرحان ومحمد علاونة

وقال ان المهندسين الموقوفين يستحقون التكريم وليس السجن كونهم نشطاء في الدفاع عن فلسطين والقدس والاقصى والاسرى والوطن.

واضاف ان الاعتقالات لن تثني النقابة عن القيام بدورها الوطني تجاه فلسطين والقدس ودعم المقاومة الفلسطينية ومطالبتها بشمول الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال باي صفقة مقبلة للافراج عن الاسرى.

واكد ان التهم الموجهة للمهندسين باطلة وغير منطقية ولاتنطلي على عاقل، وان المهندسين المعتقلين ليس لديهم مايسيؤون به للاردن والوطن.

كما طالب الامين العام لنقابة المهندسين م.ناصر الهنيدي باطلاق سراح المهندسين الموقوفين وقال ان قضيتهم سياسية نابعة من مواقفهم تجاه القدس والاقصى.

واعتبر ان عملية الاعتقال هي نتيجة للضغوط الخارجية ونتيجة للتنسيق الامني مع الاحتلال الصهيوني، وان الصاق تهمة الارهاب بهم يدعوا للاستهجان.

وطالب م.الهنيدي باسم نقابة المهندسين بان يتم ايقاف الاجراءات غير القانونية والتي تتعارض مع الاصلاح وتعيدنا لزمن الاحكام العرفية.

وتسائل عن دور دولة القانون التي تتحدث عنها الحكومات، مؤكدا ان اجراءات الاعتقال تمت بطريقة بوليسية ولاتستند لاسس قانونية.

يتواجد حاليا:
61
أنت الزائر رقم:
15272964