نقابة المهندسين توزع جوائز المسابقة المقدسية


23-03-2015

 وزعت نقابة المهندسين وملتقى القدس الثقافي الجوائز على الفائزين بالمسابقة المقدسية المدرسية السادسة خلال الحفل الذي اقيم في المركز الثقافي الملكي بحضور مندوب وزيرة الثقافية لانا مامكغ امين عام الوزارة مأمون التلهوني ونقيب المهندسين م.عبدالله عبيدات ونقيب المعلمين حسام مشة.

 

وقال نقيب المهندسين م.عبدالله عبيدات  ان لملتقى القدس الثقافي و نقابة المهندسين دورا بارزا في نشر المعرفة المقدسية  والقيام بالفعاليات والأنشطة المختلفة,  وتقديم الخدمات الفنية والتقنية والتدريب اللازم لدعم صمود المقدسيين في الداخل من خلال مشاريع تدريبية كالتالي يقوم بها ملتقى القدس الثقافي أو من خلال مشاريع الترميم التي تقوم بها لجنة مهندسون من اجل القدس وفلسطين في النقابة التي تسخر قدراتها في خدمة بيت المقدس.

واضاف انه مر ستُ سنوات على  اطلاق المسابقة  المقدسية لطلبة المدارس، لتشكل نشاطا هاما في تشكيل وعي الطالب وجعل القدس والمسجد الأقصى من ضمن اهتماماته، وانها تطورت من حيث التنوع والانتشار والجوائز التي تجاوزت قيمتها لهذه الدورة ال30 الف دينار.

وشكر وزارة التربية والتعليم وملتقى القدس الثقافي ونقابة المعلمين وفروع نقابة المهندسين المنتشرة في المحافظات على الجهود التي بذلوها لانجاح المسابقة وتذليل كافة العقبات في سبيل استلام المشاركات وإيصالها الى لجان التحكيم بكل يسر وسهولة.

واكد ان المسابقة التي وصل عد المشاركات المقدمة لها الى 45 الف مشاركة حرصت على ان تتناسب الجوائز مع وجهود المعلمين والطلبة تقديرا لعطائهم.

كما شكر مديرية النشاطات في وزارة التربية والتعليم والجهات الداعمة للمسابقة على الدعم السخي الذي قدموه لانجاحها.

ومن جانبه قال نقيب المعلمين الدكتور حسام مشة انه مهما كان الجهد المقدم من اجل القدس فاننا مقصرون بحقها، وانها تستحق اكثر من ذلك بكثير.

واضاف ان القدس امانة في جميع اعناقنا وان من يفرط فيها فقد فرط بآية من ايات القرآن الكريم.

واكد انه سيأتي اليوم الذي يتحقق فيه وعد الله وبشرى رسوله بتحرير المسجد الاقصى وفلسطين، وبان اليهود هم العدو الاول للامة وان التطبيع معهم جريمة لاتغتفر.

ومن جانبه قال مدير النشاطات في وزارة التربية والتعليم حسين الشرعة ان الجيل الحالي هو الذي سيحرر القد لانه يؤمن بقدسيتها وبقضيتها.

واشار الى الرعاية الهاشمية للقدس والمسجد الاقصى، والاهتمام الذي يوليه جلالة الملك للقدس للحفاظ على هويتها في مواجهة المشروع الصهيوني الذي يهدف الى تهويدها.

واستذكر التضحيات الذي قدمها الجيش الاردني دفاعا عن القدس والمسجد الاقصى.

وثمن الدور الذي تقوم به نقابة المهندسين وملتقى القدس الثقافي في اطلاق طاقات الطلبة الابداعية في قضية عزيزة على قلب كل عربي ومسلم.

ومن جانبه قال مدير مؤسسة انتربال الاردن احمد ابراهيم ان المخاطر التي تتعرض لها القدس قد تؤدي الى حرب دينية وزيادة التطرف الذي يحاربه العالم.

وبين ان المسابقة شملت لاول مرة المعلمين وان عدد المشاركات المقدمة لها تشكل ثلاثة اضعاف المشاركات في العام الماضي.

وفي نهاية الحفل سلم مندوب وزيرة الثقافة الجوائز والتي بلغ عددها مئة جائزة على الفائزين بالمسابقة، والتي كان من بينها 20 جائزة للمعلمين.

يتواجد حاليا:
78
أنت الزائر رقم:
15787267