الطباع: نصر الكرامة لن يمحوه اي تنازلات او اتفاقيات


30-03-2015

 اكدت نقابة المهندسين أن ذكرى معركة الكرامة الخالدة التي سجل فيها الجيش الأردني الباسل والمقاومة الفلسطينية نصرا تاريخيا على قوات الإحتلال الصهيوني لن تمحوها اية اتفاقيات او تنازلات عن الحق العربي في فلسطين.

وقال نائب نقيب المهندسين م.ماجد الطباع ان ذكرى معركة الكرامة التي تعيش فينا هذه الايام تجدد الامل بايام الكرامة القادمة التي ستعيد الارض والحقوق لاصحابها، ويتحرر فيها الاسرى من سجون القهر الصهيونية، ويثأر فيها لاروح الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن الاردن و فلسطين.

واضاف في تصريح صحفي ان ذكرى معركة الكرامة تمر هذا العام ولايزال فيه نشطاء ومهندسون اردنيون يقبعون في سجون الوطن بتهمة دعم المقاومة، وان معاني الكرامة ودماء الشهداء الذين سقطوا في المعركة لاترضى ان تكون هذه هي التهمة التي يقبع فيها اخوة لهم في السجون.

وشدد أن النصر في معركة الكرامة ما كان ليكون لولا التلاحم الأسطوري الذي أظهره أبناء الشعب الأردني بكافة أصوله ومنابته إلى جانب الجيش العربي الأردني والمقاومة وان لنا في ذكرى الكرامة دروس وعبر .

واكد م.الطباع ان العدو الصهيوني الذي لم يتمكن من دخول الاردن من بواوبة الكرامة تمكن من دخولها من وادي عربة من خلال اتفاقية لم تجلب للشعب الأردني أي فائدة تذكر، لابل زادت من القيود عليه.

واشار الى ان الاحتفال في ذكرى الكرامة يأتي في وقت تتعرض فيه المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف لابشع محاولات التھويد والاقتحامات المتكررة للمسجد الاقصى من قبل قطعان المستوطنين، وفي الوقت الذي لايزال فيه الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال الصھيوني قابعين خلف قضبان الاحتلال.

ودعت النقابة الى اطلاق سراح المعتقلين، والعمل من اجل تحرير الاسرى الاردنيين في سجون الكيان الصھيوني، وتوجيه البوصلة نحو العدو الحقيقي للامة العربية والاسلامية ووقف التطبيع معه.

يتواجد حاليا:
37
أنت الزائر رقم:
14210976