نقابة المهندسين تقيم معرضاً وامسية للمعمار محمد الدغيلس


18-04-2015

 اقامت شعبة الهندسة المعمارية في نقابة المهندسين امسية معمارية ومعرض رسومات للمعماري والفنان المهندس محمد الدغليس.

وقال رئيس الشعبة م.بشار البيطار ان الدغليس معماري سفير في عالم الفن وفنان سفير في عالم العمارة ويتنقل بين الفن والعمارة.

واضاف ان الدغليس يحرص على ابراز الفن في العمارة والعمارة في الفن خاصة وانه معماري فنان قادر على تقديم اعمال معمارية وفنية.

واشار ان الناظر الى لوحات الدغليس يشعر انه بداخلها وانها تمثله لكونها محملة بكم كبير من المشاعر والاحاسيس، ولان لدية القدرة على ترجمة الحاجات والوظائف في لوحاته.

ومن جانبه قال م.اسامة عمارين ان روح المعمار الدغليس تحتوي على كم كبير من الفن والاحاسيس، كما انه معماري متميز قادر على ان يطوع ويشكل الفراغ.

وعرف على الدغليس بانه من مواليد سلفيت عام 1948 وعضو الشعبة المعمارية واتحاد المعماريين العالمي وجمعية المعماريين الاردنيين، ومالك مكتب هندسي ومعرض رسومات، ويتولى موقع نائي رئيس رابطة الفنانين التشكيليين، وحائز على العديد من الجوائز، واقام العديد من المعارض داخل المملكة وخارجها.

ومن جانبه سرد الدغليس جانب من سيرة حياته ابتداء بمولده وانتقاله للعمل في عمان ومن ثم للدراسة في تركيا حيث درس العمارة، وعودته الى عمان للعمل في مهنة العمارة بعد ان تخرج في العام 1972.

وتطرق الدغليس الى عضويته في نقابة المهندسين في العام الذي تخرج فيه، وقال انه بكى فرحا عندما تم ابلاغه بقرار قبول عضويته، وانها المرة الثانية التي يبكي فيها بعد نكسة عام 1967.

واستذكر مصاعب الحياة التي مر بها جراء ضيق العيش والذي شكلت شخصيته العصامية التي اثارت قدراته الفنية، واشار الى العديد من الجوائز التي حصل عليها في الرسم والعمارة.

يتواجد حاليا:
53
أنت الزائر رقم:
14203424