الآلاف يحتشدون في النقابات دعماً للأقصى


12-10-2015

اقامت لجنة مهندسون من اجل فلسطين والقدس في نقابة المهندسين بالتعاون مع الهيئة الشعبية الاردنية للدفاع عن الاقصى والمقدسات مهرجانا جماهيريا في ساحة مجمع النقابات المهنية بعنوان "لأجلك يا اقصى ننتفض" شارك فيه نائب رئيس الحركة الاسلامية في الاراضي المحتلة عام 1948 الشيخ كمال الخطيب.

وبدأ الخطيب كلمته في المهرجان بالتاكيد والعهد والوعد بان المسجد الاقصى لن يقسم، وانه لن يكون لليهود هيكل.

واشاد بتصريح جلالة الملك الذي قال فيه ان المسجد الاقصى غير قابل للقسمة والمشاركة، وان كله للمسلمين، وقال الخطيب انه ليس لهم الا الوهن والسراب.

واستشهد بكلام بطريرك القدس صفرونيوس الذي بكى وهو يسلم مفاتيح لقدس لسيدنا عمر، وساله سيدنا مايبكيه فقال "لاعلى زوال ملكي بكيت وان الذي ابكاني انني اعلم ان ملككم عليها سيضل ابد الظهر يرق ولكن لن ينقطع".

وقال منذ ذلك اليوم لم يغيب ملكنا عن القدس وان كان رق وضعف مرتين الاولى عندما دام الاحتلال الصليبي على القدس 90 سنة، والثانية بوجود الاحتلال الصهيوني فيها والذي حتما سيرحل.

واضاف ان ان اشتداد الحصار والتمادي الصهيوني على القدس فيها مرده ثلاثة اسباب الاول، حالة الضعب والتردي والشرذمة والانقسانم في الوطن العربي، فالكل منشغل ببعضه مصر في انقلاب وسوريا بجزار والعراق بفته واليمن وليبيا.. فمن الذي سيفطن للقدس ومايجري فيها، ومن سيحاسب ويسائل اليهود.

اما السبب الثاني فمرده وفقا للخطيب الى حالة التنسيق الامني "العمالة الامنية" التي تمارس من رام الله مع الاحتلال الاسرائيلي، اما الثالث فهو وجود الحكومة الاسرائيلية اليمينية المتطرفة التي تضم حاخامات ومتطرفون يبادرون باستمرار باقتحام المسجد الاقصى المبارك ويستغلون الظرف ولكن "انى لهم ذلك" حسب تعبيره.

وقال الخطيب ان كبير من كبراء يهود قال انهم اخطأؤا خطأين استراتيجيين في العام 48، الاول لانهم سمحوا ببقاء 150 الف فلسطيني في الداخل ولم يهجرهم ، والثاني انهم لم يغتنموا فرصة حرب 67 ولم يدمروا الاقصى وسيقال انه حدث من احداث الحرب، واليوم يوجد مليون ونصف فلسطيني شوكة في حلوقهم، والمسجد الاقصى باق انشاء الله، واحفاد ال 150 الف اصبحوا حماة المسجد الاقصى واصبحوا كنز استراتيجي للمسجد الاقصى.

ورد الخطيب على رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو الذي وصفه بالمجنون الذي صرح بانهم سيبدأون باتخاذ الخطوات لاخراج الحركة الاسلامية عن القانون "اقول له من عمان انت بدات باتخاذ الاجراءات لتخرجنا عن القانون ونحن نقول ان خطوات واجراءات بدأت لنخرجك ودولتك عن التاريخ ولن تعيدك كل قوانين الارض".. وقال "اكتشفوا مياه على المريخ ونقول لنتنياهو دور هناك بجوز ترحل".

وتطرق الخطيب الى ماقامت به الحركة الاسلامية في اراضي 48 من مشاريع البناء والاعمار في الاقصى والمصلى المرواني والتي بدأت عام 96 عبر مؤسسة الاقصى وبالتنسيق والتشاور مع لجنة اعمار المسجد الاقصى في عمان ودائرة الاوقاف الاسلامية في القدس، وانه بعد ان منعت عند الانتفاضة الثانية، وبدأت الحركة الاسلامية بتسيير الحافلات الى المسجد الاقصى المبارك و"عمرنا المسجد الاقصى بالبشر بعد ان منعنا من تعميره بالحجر".

واكد انه لولا الرباط والمرابطات والمرابطين لكان التقسيم الزماني امر حصل، وحذر من اعتباره امر حاصل، مؤكدا ان التقسيم الزماني لم يحصل فالمتطرفون يدخلون المسجد الاقصى بحراسة مشددة وهم مرعوبين.

وقال الخطيب ان المرابطات يخففن عنا الم العرب ويمسحن عنا الذل، ولولاهن لانتهت قضية القدس، وان الوزير الصهيوين يعلون الغبي يعتبرهم تنظيم ارهابي خارج عن القانون.

وقال من يدافع عن القدس والاقصى هو قدر الله اللازم والنازل، واننا في كيلو مترات الاخيرة على ابواب النصر والفرج والتمكين، والتي تسطع من اخت مكة والمدينة "القدس".

ومن جانبه قال رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين م.ماجد الطباع بأن الأقصى لن يقسم لم يكن مجرّد شعار يطلق على مواقع التواصل الاجتماعي كما خُيّل لنتنياهو وحكومة المتطرفين التي يقودها، بل فكرة انبثقت من عقيدة تمكّنت في الصدور، فاستحالت ثورة وهبةً شعبية في القدس والأقصى، واستحالت تحركاً أردنياً رسمياً وشعبياً، وستستحيل حراكاً عربياً وإسلامياً.

واضاف الأقصى لن يقسم هي هدف نحمله في هذه المرحلة لمواجهة مخطط التقسيم، وسنبذل دونه الغالي والرخيص، فالأقصى سيبقى إسلامياً خالصاً... لن يقسم، لن يقسم، لن يقسّم، وسيزول عنه ليل الاحتلال مهما طال، هذا وعدٌ من الله ناجز في سورة الإسراء، وملتقانا في الأقصى في يومٍ قريبٍ بإذن الله.

وقال م.الطباع حشدنا يرسل رسالةً أبلغ، إذ يتفاعل مع الحراك الثوري للقدس والضفة الغربية، ونقرأ صواب البوصلة التي تؤشر للقدس والأقصى، وبأنها رسالة لن تخيب، ما دام الأقصى عقيدة مزروعة في قلوب الجماهير رغم الحدود ورغم محاولات الطمس والتغييب.

واكد ان المسجد الأقصى عقيدة مزروعةٌ في قلوب الأردنيين والفلسطينيين على السواء، وإن واجب الدفاع عنه يحرّك جماهير الأردن ويستنهضهم للالتحام مع جماهير أهلهم الذين ثاروا من أجل حمايته، وان حماية المسجد الأقصى ورعايته وإعماره ونصرة المرابطين فيه بكل السبل الممكنة واجبٌ وطني أردني، يحمله الأردن على المستويين الرسمي والشعبي ، وهي مسؤولية نتشرف بحملها ولن نتهاون أو نفرّط فيها، وان نصرة الأقصى ثابت من الثوابت الوطنية الأردنية.

وطالب م. الطباع الحكومة بضرورة وقف كافة اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني بما فيها طرد السفير الصهيوني من على ارض الاردن الطاهر وكذلك الغاء معاهدة وادي عربة.

واشار ان هدف الاحتلال لا يتوقف عند التقسيم الزماني، بل بات يعلن بأنه يستهدف التقسيم المكاني، ويضع عينه على الساحات الشرقية للمسجد ويحاول تخصيصها تدريجياً لليهود.

واكد م.الطباع على ضرورة  أن يشرع الأردن اليوم قبل الغد بتحرك فوري عاجل لحماية هذه الساحات بإحيائها وفتحها للمصلين، ونقل بعض دوائر الأوقاف العاملة إليها، وإيصال المياه والصوتيات والخدمات إليها بشكلٍ يجعلها مأهولة على مدار الساعة، ويستَبق مخططات الاستيلاء عليها ويفشلها، كي نخرج من عالم ردود الأفعال إلى المبادرة والفعل الاستباقي اليقظ.

ودعا الحكومة ومجلس الأمة الى إعادة النظر الفورية والعاجلة في قانون الإرهاب الأخير، الذي سمح بزجِّ الذين يدعمون المقاومة الفلسطينية التي تذود اليومَ عن القدس والأقصى في السجون الأردنية، في مشهدٍ غريب عن تاريخ الأردن، ولا يليق بانتمائه العربي الإسلامي، ولا بتاريخه الهاشمي الضارب الجذور بين المسجد الحرام وصنوِه وشقيقه المسجد الأقصى المبارك.

وخاطب م. الطباع الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة "أننا معكم..ولستم وحدكم، ولا تدَعوا إعلام الاحتلال وتهويله ينطلي عليكم، وتوجه بالتحية الى المرابطين والمرابطات في حمى الأقصى وإبطال عمليات الطعن الباسلة في القدس والضفة الغربية وفلسطين ، واكد على ضرورة دعم كافة أشكال المقاومة لكونها السبيل الوحيد لتحرير كامل التراب الفلسطيني.

واشار م.الطباع الى الدور الذي قامت به النقابات المهنية في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني في جميع مراحل نضاله.

وفي كلمة باسم الهيئة الشعبية دعت الدكتورة ادب السعود الى وقف التنسيق الامني والتآمر على المقاومة من اجل كرسي السلطة.

وتسائلت اين الامة العربية امام مايتعرض له الشعب الفلسطين والمسجد الاقصى، واين هو العالم الذي تواطأ مع دولة الاحتلال لاختلاق التنظيمات الارهابية باسم الدين لصرف النظر عن ممارسات الاحتلال الاسرائيلي، الذي مزق الشرق والغرب.

اواكدت ان العالم لن يستقر وينعم بالامن والسلام الابانهاء الاحتلال الجاثم على ارض فلسطين منذ وعد بلفور، وكل فتنه اصيبت بها الامة هي لصالح الكيان الصهيوني.

واعتبرت د.السعود ان انتفاضة الشعب الفلسطيني الجارية هي امتداد لجهاد الشعب الفلسطيني الذي بدأ بكايد مفلح العبيدات وعزالدين القسام الى آخر شهيد يسقط على ارض فلسطين.

واشادت بالدور الذي قامت به المرابطات المدافعات عن المسجد الاقصى، متسائلة اين الجيوش العرؤبية والمليارات العربية، واين المعاهدات الموقعة مع العدو.

وناشدت الامة العربية والاسلامية والعالم بالوقوف الى جانب اهلنا في فلسطين والقدس، واكدت ان الشعب الاردني والفلسطيني شعب واحد لاتفرق بينهم الحدود، ودعت الشعب الاردني الى تقديم كافة اشكال الدعم للشعب الفلسطيني المجاهد.

وتحدثت المرابطة الممنوعة من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني من دخول المسجد الاقصى خديجة خويص قائلة ان المسجد الاقصى يتعرض لهجمة شرسة وتقسيم زماني ومكاني وتهويد وتدنيس، والمقدسيين للقتل والتشريد والتهديد.

واضافت ان سلطات الاحتلال تهدف الى تفريغ المسجد الاقصى تمهيدا لتقسيمه زمانيا ومكانيا واتاحة الفرصة للاقتحامات وصلاة اليهود في باحته.

واشارت خوص الى ان قوات الاحتلال عملت الى تجفيف منابع الرباط لكنها فشلت، فلجأت الى منع المرابطات وابعادهم لفترات طويلة بينها ابعاد سلطة ومحكمة ومخابرات، ومنها ابعاد عن المسجد وممراته والبلدة القديمة والقدس باكملها.

ولفت ان سلطات الاحتلال اصدرت قائمة باسم المبعدات، لتفريغ المسجد الاقصى لتنفيذ مخططات الاقتحام بحرية وسلام مع العلم ان المرابطين لايملكون سوى سلاح التكبير والمصحف، ومع ذلك فان هذا السلاح يخيف العدو لانه على الباطل ونحن على الحق.

ووقالت خويص ان الاقصى لن يقسم حتى لو مزقونا وقطعونا مادام فينا عرق يبنض وما دمنا في الساحات والبوابات.

واكدت ان المرابط حتى لو ابعد فانه يرابط في اقرب نقطة يمكنه الوصول اليها، وخاصة امام باب السلسلة الذي يعد شاهدا على اعتداءات الاحتلال على المرابطات بالضرب والشتم والسحل والابعاد.

ووجهت التحية للمرابطين في بيت المقدس والقدس والمقاومين المدافعين عن ارضهم بارواحهم، ودعت الشعب الاردني الى ان يكون دائما كما هو سباق في تقديم الدعم للمسجد الاقصى والشعب الفلسطيني.

والقى مدير المهرجان الشاعر م.ايمن العتوم عدد من الابيات الشعرية التي تشيد بالمقاومة والمدافعين عن الاقصى وتمجد الشهداء. 


يتواجد حاليا:
115
أنت الزائر رقم:
15757684