لقاء يجمع المهندسين والمقاولين والبلديات والأشغال


07-11-2015

اتفقت نقابة المهندسين ونقابة المقاولين ووزارة الأشغال العامة والإسكان ووزارة الشؤون البلدية على التعاون من أجل حل المشاكل التي تواجه فروع النقابتين في المحافظات.

  جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد في النقابة أمس بحضور وزير الأشغال العامة والإسكان م.سامي هلسة ووزير الشؤون البلدية م.وليد المصري ونقيب المهندسين م.ماجد الطباع ونقيب المقاولين م.وائل طوقان وعدد من رؤساء فروع وأعضاء مجالس النقابتين.

  وقال م.هلسة إن هناك تواصل بين الوزارة ونقابة المهندسين في العديد من القضايا والتي يتم معالجتها أولاً بأول وكان آخرها ما يتعلق بالمكاتب الهندسية حيث سبق وأن تم عقد لقاء مع هيئة المكاتب الهندسية في النقابة.

 

  واكد على الشراكة القائمة بين الوزارة والنقابة، وتعاون على صعيد الخطة العشرية للحكومة على صعيد قطاع الإسكان والبناء والتي سيتم الانتهاء منها مع نهاية العام الحالي مقترحاً أن يتم عقد لقاء بين رؤساء الفروع ومدراء مديريات الوزارة في المحافظات.

  وابدى هلسه استعداد الوزارة بفتح باب التدريب للمهندسين في جميع المحافظات من خلال التنسيق مع نقابة المهندسين .

  ومن جانبه ابدى وزير البلديات استعداد الوزارة للتعاون مع فروع نقابتي المهندسين والمقاولين لتسهيل مهامها واقامة علاقة تكاملية معها.

  واشاد بالدور الذي تقوم به فروع النقابة في المحافظات والخدمات التي تقدمها لمنتسبيها والمجتمع.

  بدوره قال المهندس م.وليد المصري إن هذا اللقاء يأتي لطرح المشاكل والمعوقات التي تواجه القطاع الهندسي مبيناً أن اللقاء كان مثمراً جداُ وسيتمخض عنه نتائج واجراءات إيجابية.

ودعا م.المصري إلى تكافل النقابات والمنظمات ومؤسسات المجتمع المدني والحكومة فيما يصب في صالح المواطن, والوصول منتج هندسي فني سليم ضمن المواصفات العامة .

وابدى المصري استعداد الوزارة تعيين مهندسي تخطيط ومساحة في البلديات الصغيرة أو التي  تنقصها هذه التخصصات.

  وقال نقيب المهندسين إن النقابة تسعى إلى استمرار التواصل مع القطاع الحكومي وخاصة وزارتي الأشغال والبلديات لطرح القضايا والحلول المقترحة لها.

  وبين م.الطباع أن هذا اللقاء يأتي ضمن دور النقابة في التشاركية مع القطاع العام حيث تعمل النقابة بتنظيم العمل الهندسي وجاء اللقاء لتنظيم العلاقة وتحديد المسؤوليات بين القطاع العام والخاص الذي بدوره يحمي المنتج الهندسي مبيناً أنه سيكون هناك لقاءات أخرى بين المؤسسات لتوسع قاعدة المشاركة بين القطاع الحكومي ومؤسسات الوطن .

واضاف م.الطباع إن النقابة تسعى لتفعيل العلاقة بين الفروع ومديريات الوزارتين في المحافظات، لتسهيل عملية التواصل.

وأشار إلى الدور الذي تقوم به فروع النقابة في المحافظات على صعيد خدمة منتسبيها الذين يمثلون 40% من الهيئة العامة للنقابة، وعلى صعيد المسؤولية الاجتماعية التي تقوم بها النقابة.

ولفت م.الطباع الى ان مجلس النقابة ومجلس هيئة المكاتب الهندسية متفقان على نظام هيئة المكاتب الموجود في ديوان التشريع في رئاسة الوزراء، وإن النقابة تأمل أن يعطى الأولوية لإقراره.

وقدم رؤساء فروع نقابة المهندسين في اربد م.عمر المناصرة وفي مأدبا م.احمد الفلاحات شرحاً عن الدور الذي تقوم به الفروع والانجازات التي وصلت إليه فروع النقابة والتحديات التي تواجههم.

وعرض عدد من الحضور عدة قضايا لها علاقة بالعمل الهندسي والاستشاري والمقاولات في المحافظات.  


يتواجد حاليا:
69
أنت الزائر رقم:
18916740