المهندسات العربيات يجتمعن في عمان


08-11-2015

 قال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع إن نسبة المهندسات المنتسبات للنقابة بلغت 25%, وأن نسبة المهندسات على مقاعد الدراسة تفوق 40% والتي بدورها تدعم العمل الهندسي في الأردن, مبيناً أن النقابة تولي اهتماماً كبيراً بهذه الفئة.

 

 

 

 
 
 
    وبين م.الطباع خلال اجتماع لجنة المهندسات العربيات والذي عقد في النقابة أن هناك اضافة نوعية في هذه الدورة من قبل مجلس لجنة المهندسات العربيات مقارنة بالمجالس السابقة من خلال التحسس الفعلي لدور المهندسة وانصاف المهندسات وعدم التمييز والتغول بينهن. داعياً أعضاء اللجنة العمل بروح الفريق الواحد للوصول إلى الأفضل.

  

 

 

 
 
 
ولفت الطباع إلى أن هذا اللقاء يأتي في ظل الظروف التي يمر بها بيت المقدس والوطن العربي مرحباً بالانجازت التي قامت بها اللجنة رغم هذه الظروف والتحديات.

 

 

 

 
 
 
من جانبه بين الدكتور عادل الحديثي أمين عام اتحاد المهندسين العرب, أن لجنة المهندسات العربيات الاتحادية تأسست ضمن ثمانِ لجان يشرف عليها الاتحاد, مضيفاً أن اللجنة يشارك فيها 14 دولة عربية, داعياً إلى اكتمال أعداد المشاركين في الاجتماعات القادمة والتي حالت من حضورهم الظروف السياسية في بلدانهم.

 

 

 

 
 
 
وأوضح د.الحديثي أن اجتماعات الاتحاد مستمرة منذ ثلاث سنوات في نقابة المهندسين وهي مقر للمهندسات العربيات. ودعا لوضع خطة بعيدة المدى لتنظيم عمل الاتحاد مع النقابة.

 

 

 

 
 
 
وطالب الحديثي إلى تفعيل المشاركة الحقيقية في الهيئات الهندسية بما يخص مشاكل المهندسات العربيات بالإضافة إلى وجود دور حقيقي لمجلس لجنة المهندسات العربيات لضمان سير عملها.

 

 

 

 
 
 
وقالت المهندسة مها أبو هدبا رئيس لجنة المهندسات العربيات نسعى من خلال اللجنة إلى توحيد الوطن العربي من خلال المهن الهندسية مبينة أن اللجنة ستعقد اجتماعاً كل ثلاثة شهور لتبادل الخبرات بين الأعضاء, وأنه سيتم عقد الاجتماع القادم في جمهورية مصر العربية لتكريم المهندسة المتميزة.

 

 

 

 
 
 
كما شكرت أبو هدبا المهندس ماجد الطباع نقيب المهندسين على الدعم الكبير الذي تقدمه النقابة للجنة .

   بدورها عرضت المهندسة ميساء ضمرة عضو لجنة المهندسات العربيات انجازات اللجنة خلال الدورة السابقة (2011-2014

 

 
 
 
), واستعرضت أهداف وانشطة اللجنة, والتحديات التي تواجه المهندسة العربية, وآلية التواصل بين المهندسات في كافة الأقطار العربية.

 

 

 

 
 
 
   وقامت المهندسة جمانة المفلح بشرح فكرة جائزة المهندسة العربية المتميزة وطريقة التسجيل بالجائزة وآلية اختيار أفضل مهندسة عربية من قبل أعضاء التحكيم. وتم عرض فيلم قصير خلال اللقاء يوضح فكرة الجائزة من بداية التقدم لها إلى وقت تكريم المهندسات المتميزات.

 

  وفي نهاية اللقاء قام نقيب المهندسين بتكريم أعضاء لجنة المهندسات العربيات السابقة على الجهود المبذولة في تطوير عمل اللجنة .

يتواجد حاليا:
61
أنت الزائر رقم:
17885348