حوار بين السلط واسطنبول في عمان


09-12-2015

 اقامت لجنة المعمار والمدينة في شعبة الهندسة المعمارية بنقابة المهندسين بالتعاون مع بلدية السلط الكبرى والوكالة التركية للتنمية والتعاون الدولي الفعالية الاولى منسلسلة " حوار بين مدن" حيث جاء هذا الحوار بين مدينتي  السلط واسطنبول و تحت عنوان "اضاءة على تجربة احياء المدينة القديمة".

وشارك في الفعاليات التي اقيمت في متحف الاردن في راس العين في اليوم الاول وفي السلط في اليوم الثاني، نخبة من الخبراء في مجال التراث واحياء المدن القديمة كان من ابرزهم الرئيس التنفيذي السابق لمنظمة الاغا خان البروفيسور سهى اوزكان، وم.عبدالقادر بكشين الخبير في مجال التراث في اسطنبول وبورصة، والخبير المختص لاعداد ملف ادراج السلط على قائمة التراث العالمي جيوفاني انتونيلي، والمعمارية لينا ابوسليم مدير وحدة تطوير المشاريع في بلدية السلط.

وقال رئيس الشعبة المعمارية المعمار بشار البيطار ان الشعبة حرصت من خلال هذه الفعالية على اظهار الجانب التراثي والعمراني لمدينة السلط ، و بحث سبل الحفاظ على الطابع العمراني للمدينة  بالاستفادة من التجربة التركية وخاصة مدينة اسطنبول التركية.واكد ان الشعبة ماضية في عقد المؤتمرات والندوات واللقاءات التي تهم العمارة والمعماريين في المملكة.

و أشارت المعمارية رولا الخشمان رئيسة اللجنة الى ان هذه الفعالية جاءت تحقيقا لاهداف اللجنة التي تسعى الى ابراز الدور الفاعل للمعماري في صياغة و تشكيل المدينة بالاضافة الى تبني المبادرات المعمارية و بناء الشراكات مع الجهات المختلفة المحلية و الدولية و ايجاد منبر اعلامي و قنوات للتواصل بين المعمار و المدينة.

كما أكد الرئيس الفخري للجنة المعمار أيمن زعيتر ان اهمية هذا النشاط تأتي لفتح آفاق لللاطلاع على تجارب المدن و تبادل الخبرات العمرانية و الاستفادة منها في تطبيقات التجارب المحلية و خصوصا في مجال عمل البلديات.

ومن جانبه قال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان ان مدينة السلط الكبرى مرشحه بقوة لادراجها ضمن قائمة المدن التراثية العالمية اليونسكو وذلك للتنوع في تراثها وعمرانها المميز في المنطقة.

واضاف ان البلدية تقوم بتنفيذ مشروع في منطقة وسط المدينة والمعروفة بساحة عقبة بن نافع والذي بلغ نسبة الانجاز فيه 20% وان العمل يسير وفق خطة العمل المقررة

واشار الخشمان ان البلدية باشرت ايضاً بمشروع بيت السلط التراثي في منطقة السرو على قطعة ارض بمساحة ثمانية دونمات في منطقة السرو.

وقال الخبير الايطالي مندوب اليونسكو جيوفاني ان مدينة السلط الكبرى ذات الطابع العمراني المميز ستكون مرشحة بقوة بفضل الملف الذي تقوم بلدية السلط الكبرى باعداده حاليا.

و قد رافق الجلسات العلمية زيارة ميدانية لمدينة السلط ،وفي نهاية الفعالية تم فتح باب الحوار مع الحضور والاجابه على تساؤلاتهم كما تم تكريم المشاركين في الفعالية بدروع تعكس الطابع التراثي لمدينة السلط.

يتواجد حاليا:
53
أنت الزائر رقم:
14203346