"المهندسين" تناقش جسور الطرق الخرسانية


12-12-2015

 نظمت لجنة الطرق والمرور المدنية في نقابة المهندسين الثلاثاء ورشة عمل في مجمع النقابات المهنية حول تصميم جسور الطرق الخراسانية، تحت رعاية رئيس الشعبة المدنية في النقابة، المهندس سري زعيتر.

وحضر الورشة رئيس اللجنة التحضيرية، رئيس جمعية الطرق والمرور الدكتور المهندس ماجد مسلم، ورئيس جمعية الطرق الأردنية المهندس وليد اشرق لبن، وعدد من المهندسين والمهندسات المهتمون في مجال تصميم جسور الطرق الخرسانية وصيانتها.

فمن جانبه أكد رئيس الشعبة المدنية، المهندس سري زعيتر، على أهمية الاطلاع على طرق صيانة الجسور والوقاية من الحوادث التي قد تقع عليها سعيا للحفاظ على الأموال التي صرفت في انشائها، باعتبارها من المشاريع المكلفة للدولة.

وأشار م. زعيتر كذلك إلى أهمية الزيارات وورشات العمل التي تنظمها النقابة للاطلاع على التجارب العلمية في مجال تصميم الطرق والجسور وصيانتها والاستفادة منها.

وأضاف م. زعيتر في كلمة ألقاها خلال الورشة، إن العمل التطوعي الذي تبذله اللجان يعتبر احد ركائز العمل في نقابة المهندسين، مشيدا بالدور الذي تقوم به ومؤكدا على أن النقابة واللجان المنبثقة منها تستمدان القوة من بعضهما، داعيا المهندسين الحضور إلى إثراء اللجنة بالأفكار والمقترحات في مجال تصميم الجسور الخراسانية وصيانتها.

ومن ناحيته، قال رئيس جمعية الطرق الأردنية، المهندس وليد اشرق لبن، أنه انطلاقا من الأهمية التي تتمتع بها جسور الطرق الخرسانية في المملكة وضرورة الحفاظ عليها وادامتها، ارتأت جمعية الطرق الأردنية ولجنة الطرق والمرور في النقابة اقامة هذه الورشة المتخصصة  التي تضم نخبة من أساتذة الجامعات والمهندسين والفنيين والعاملين في هذا المجال.

وأضاف لبن في كلمة القاها في بداية الورشة، أن اللقاء يعتبر فرصة حقيقية  لتبادل الآراء والخبرات سعيا للوصل إلى أفضل الحلول الفنية، ومواكبة أحدث جوانب المعرفة والتكنولوجيا والبرامج العلمية المتخصصة لتقييم عيوب جسور الطرق الخراسانية والطرق الفنية في تقييم العيوب للوصول إلى الحلول الناجحة وطرق العلاج والمواد المستخدمة.

ومن جانبه اعتبر ، رئيس جمعية الطرق والمرور الدكتور المهندس ماجد مسلم، الورشة تجسيدا لأهداف اللجنة المهنية وتحقيقا لرؤية نقابة المهندسين وجمعية الطرق الأردنية، الرامية لفتح قنوات تواصل فعالة مع المهندسين في مختلف المواقع وعلى اختلاف مستوياتهم الوظيفية.

واشار مسلم إلى أهمية هذا النوع من الورشات باعتبار الطرق والجسور جزءا رئيسيا حيويا من مرافق شبكة البنية التحتية لأي مدينة أو دولة، وللدور الرئيس الذي تلعبه في تسهيل قضاء أمور الحياة اليومية من قبل كافة المواطنين، ولما تسجله تلك المشاريع من تكلفة عالية.

وأوضح أن الهدف الرئيس من الورشة هو تنمية مهارات المهندس الأردني في مجال تقييم جسور الطرق الخرسانية من خلال التعريف بأهمية هذه المنشآت الخرسانية وطرق عملها وتسليط الضوء على العيوب التي تؤثر على ادائها الانشائي والوظيفي وتقديم مقترحات الصيانة المبنية على نتائج التقييم العلمي المنهجي لوضعها الانشائي والوظيفي.

يتواجد حاليا:
59
أنت الزائر رقم:
18907094