"المهندسين" تشكل لجانا لاستطلاع المواقع وحماية الحفريات...


15-02-2016

 شكلت نقابة المهندسين الأردنيين لجانا مختصة تضم مهندسين خبراء في مجال استطلاع المواقع وحماية الحفريات وتدعيمها، نظرا لتكرار حوادث انهيار حفريات مواقع الأبنية في العاصمة ومختلف مناطق المملكة.

 وأكد عضو مجلس النقابة رئيس شعبة هندسة المناجم والهندسة الجيولوجية والبترول، المهندس موفق الزعبي على ضرورة التنفيذ السليم للأعمال الهندسية وعلى رأسها أعمال تدعيم  الحفريات والتقيد بتوصيات تقارير استطلاع الموقع  والالتزام بقانون البناء الوطني للأعمال الانشائية، لافتا إلى أن معظم الانهيارات التي وقعت جاءت نتيجة عدم الاهتمام بموضوع الحفريات وعدم التقيد بشروط السلامة العامة.   

وأضاف خلال لقاء عقدته شعبة هندسة المناجم والهندسة الجيولوجية والبترول، أن اللجنة عقدت عددا ورش العمل المتخصصة حول حماية الحفريات وتدعيمها لوضع الحلول المناسبة، من منطلق مسؤولية النقابة في هذا المجال.

بدورها قدمت الدائرة الهندسية في النقابة خلال اللقاء الذي حضره رئيس وأعضاء مجلس الشعبة والهيئة المركزية للشعبة واللجنة الفنية لاستطلاع الموقع والمواد وكادر التدقيق في النقابة عرضا مفصلا حول أعمال التدقيق الفني لتقارير استطلاع الموقع والمستندة الى الكودات الهندسية.

وأشارت في عرضها إلى أن عدد المشاريع التي تم عمل دراسات جيوتقنية لها بلغ 7748  مشروعا خلال عام 2015، مستعرضة كذلك المشاريع التي وقع فيها انهيارات في الحفريات ومبينة أثرها على الأبنية المجاورة والبنية التحتية والشوارع المحاذية.

وتوافق المشاركون في اللقاء على أن عدم حماية الحفريات وعدم التقيد بتوصيات تقارير استطلاع الموقع بخصوص آلية الحفر، إضافة إلى الحفر على كامل حدود قطعة الارض وخاصة في حال وجود طوابق تسوية دون الأخذ بعين الاعتبار وجود أبنية قائمة وشوارع وخدمات محاذية للحفرية تعد من أهم أسباب حدوث الانهيارات.

وتدارس المشاركون أسباب انهيار الجدران والاسوار الملاصقة للحفريات مجمعين على أنها تكون غالبا بسبب عدم التنفيذ الصحيح  والسليم لهذه الجدران والاسوار وانشائها على تربة ضعيفة وغير متماسكة (طمم)، اضافة إلى الحفر الجائر .

وأوصى المشاركون في ختام لقائهم بالزامية الكشف على المواقع للتأكد من عمق التأسيس وطبقة التأسيس والحفريات، ومطابقة الواقع مع نتائج تقرير فحص التربة، وكذلك العمل على إعادة حسابات التصميم في المخططات الهندسية والتي أجيزت بناء على العقود مؤجلة التنفيذ.

وأوصى كذلك المجتمعون بضرورة وضع أسس ومتطلبات لحماية الحفريات وتدعيمها، وأسس التصميم المناسب لها والاشراف والتدقيق الفني والميداني عليها  والتأهيل والتدريب  لهذه الغاية، إضافة إلى إلزامية حماية الحفرية لما تشكله من أخطار على الارواح والممتلكات.

كما أوصى الحضور بضرورة تعيين مهندس مؤهل صاحب اختصاص للاشراف على أعمال الحفر والتدعيم، والتقيد  بشروط ومتطلبات السلامة العامة للعاملين والمنشآت المحيطة بالمشروع.

يتواجد حاليا:
37
أنت الزائر رقم:
13774741