"المهندسين" وملتقى القدس الثقافي يطلقان المسابقة المقدسية...


10-04-2016

 أطلق ملتقى القدس الثقافي بالتعاون مع لجنة مهندسون من أجل فلسطين والقدس في نقابة المهندسين الأردنيين برعاية وزارة التربية والتعليم المسابقة المدرسية المقدسية السابعة في كافة مدارس المملكة.

وضمت المسابقة هذا العام خمسة عناوين رئيسية هي: "أنا أردني والأقصى مسؤوليتي"، و"المسجد الأقصى تحت الاحتلال"، و"مدينة تجمعنا"، و"شخصيات عرفت المسجد الأقصى"، و"معالم الجمال في المسجد الأقصى".

وقال رئيس لجنة مهندسون من أجل فلسطين والقدس المهندس بدر ناصر أن النقابة تسعى من خلال المشاركة في تنظيم هذه المسابقة إلى الوصول للأطفال من خلال العائلة، ما يساهم في رفع مستوى وعي واهتمام المجتمع بالمسجد الأقصى والقدس.

وأوضح م. ناصر "أن جهود النقابة في تعزيز مفهوم المسجد الأقصى يأتي مكملاً لجهود جهات أخرى؛ فالحكومة الأردنية عممت في العام الماضي ضرورة تبني المفهوم في كافة وسائل الإعلام؛ من خلال نشر الصورة الكاملة للمسجد الأقصى عند الحديث عنه".
 

من جانبه أكد مدير ملتقى القدس الأستاذ أحمد الشيوخي أن الملتقى يحرص من خلال المسابقة على تعميق أواصر الحب مع المسجد الأقصى ومدينة القدس في نفوس الطلبة والناشئة، والتعريف بالمفاهيم المقدسية الأساسية من خلال ما يتقنه الطالب ويحبه".

وأشار إلى أن المسابقة ستحافظ على النهج الذي بدأته بوجود مسار للطلبة وآخر للمعلمين؛ حيث يقسم المسار الأول إلى قسم "ابداعي لأجل القدس" يستطيع الطالب من خلاله ابتكار عمله الخاص من خلال مشاركته باحدى الحقول التالية: "القصة القصيرة والقصيدة والخطابة باللغة الإنجليزية والخاطرة وصناعة فيلم والرسم والمبادرة المدرسية".

أما القسم الثاني من المسار الأول فهو "أتعلم لأجل القدس" وهو متاح لجميع الطلاب؛ حيث يستطيع الطالب المشاركة من خلال الإجابة على مجموعة من الأسئلة، وإرسال كوبون المسابقة من خلال المدرسة إلى الجهات المنظمة.

 فيما يتيح المسار الثاني  المجال للمعلم ليبدع من خلال عمل حقيبة تعليمية خاصة بالقدس والمسجد الأقصى المبارك، حسب التعليمات والشروط المعلنة.

ويتم الاشتراك في المسابقة من خلال إدارات المدارس المشاركة  وملتقى القدس الثفافي، وستعلن أسماء الفائزين في حفل ختامي يشارك فيه أبرز الرعاة والقائمين على المسابقة.

يذكر أن ملتقى القدس الثقافي و لجنة " مهندسون من أجل القدس" يشتركان في تنظيم المسابقة المقدسية المدرسية كل عام؛ بهدف توجيه الطاقات والمواهب الطلابية المتعددة نحو خدمة المدينة المقدسة ومسجدها، إضافة إلى التعريف بهذه المدينة ومعالمها وتاريخها، مساهمة في تنشئة جيل مبدع محب واع بقضيته، وعامل لها.

يتواجد حاليا:
62
أنت الزائر رقم:
17179366