"المهندسين" تشارك في اليوم الوظيفي الثاني عشر لجامعة العلوم...


08-05-2016

قال نقيب المهندسين المهندس ماجد الطباع إن النقابات تحرص على تعزيز علاقاتها بالخريجين بمختلف تخصصاتهم وهم على مقاعد الدراسة، بالإضافة إلى رعاية المبدعين منهم، ومنحهم حوافز للمزيد من العطاء، كما تسعى النقابات إلى بناء جسور التعاون مع الجامعات الأردنية حيث محاضنُ العلم والثقافة والابداع، وإن بلدنا الأردن غني بالكفاءات العلمية المتميزة التي تحتاج إلى رعاية وعناية.

جاء ذلك خلال مشاركة النقابة في فعاليات معرض فرص العمل الثاني عشر والذي نظمته عمادة شؤون الطلبة – صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في جامعة العلوم والتكنولوجيا، بمشاركة أكثر من 62 شركة رائدة في مجال العمل على المستويين الدولي و المحلي.

وأكد أن النقابة تسعى إلى تشغيل المهندسين في المؤسسات المختلفة ليس لغرض فتح مجالات عمل للمهندسين وحل مشكلة البطالة بينهم فحسب بل من أجل الارتقاء بمستوى الإنتاج والخدمات في كل المجالات.

وأشار إلى أن النقابة تمكنت من توفير فرص عمل وتدريب لآلاف المهندسين خلال العقد الماضي, كما نجحت النقابة في تسويق المهندس الأردني خارج المملكة وخاصة في دول الخليج حيث تستقبل النقابة ومن خلال قسم التدريب والتشغيل مئات الطلبات سنوياً من الشركات الخليجية وتقوم النقابة بتلبية احتياجاتهم من المهندسين وتنظيم المقابلات إضافة إلى توقيع عدد من الاتفاقيات مع الهيئات والمؤسسات المختلفة المحلية والعربية لتدريب وتشغيل المهندسين .

وأضاف م. الطباع أن النقابة تقوم منذ عدة سنوات برعاية مجموعة من برامج التدريب والتشغيل للمهندسين على اختلاف تخصصاتهم وخبراتهم مما يجعل على عاتقها عبئاً عظيماً ومسؤولية كبيرة.

وأعرب م. الطباع باسمه وباسم أعضاء مجلس نقابة المهندسين عن شكره وامتنانه لجامعة العلوم والتكنولوجيا رئاسة ومجلسا ومدرسين وطلاب على اتاحة هذه الفرصة له اليوم للقاء بالمشاركين في هذا اليوم الوظيفي المميز.

من جانبه قال رئيس الجامعة الدكتور محمود الشياب أن الجامعة دأبت على تنظيم هذه الايام الوظيفية على مدى السنوات الماضية، اسهاما ورغبة منها في تجسيد أواصر التعاون وزيادة التنسيق بين القطاع الأكاديمي والقطاع الخاص، الأمر الذي يتيح الفرصة للشركات والمؤسسات المشاركة بالتعريف عن طبيعة نشاطاتها والخدمات، التي تقدمها والالتقاء بنخبة مميزة من خريجي جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.

وناقش م. الطباع وعميد كلية الهندسة في الجامعة  الدكتور يحيى القواسمي التخصصات الهندسية الراكدة والمشبعة، وأهمية إعادة النظر في أسس القبول الجامعي في تلك التخصصات، مؤكدين على أهمية تعاونهم في مجال ايجاد فرص تدريب وتشغيل للمهندسين.

والتقى م. الطباع خلال زيارته إلى محافظة اربد التي رافقه فيها رئيس فرع النقابة في اربد المهندس عمر مناصرة ومدير الفرع المهندس عبدالله طوالبة، عميد كلية الحجاوي الهندسية في جامعة اليرموك الدكتور بسام حرب، وبحث معه سبل تعزيز أوجه التعاون بين الكلية ونقابة المهندسين، ومشاركتها في مؤتمر اربد الهندسي الثاني الذي تنظمه النقابة.

كما التقى م. الطباع عميد كلية الهندسة في كلية الحصن الجامعية الدكتور يحيا خريسات واطلع على مشاريع تخرج قسم الهندسة المكانيكية التي عرضت في اليوم العلمي الهندسي الذي نظمته الكلية.

 

يتواجد حاليا:
54
أنت الزائر رقم:
18898772