"المهندسين": الاستقلال ثمرة بطولات تاريخية لوطننا ومكسب...


23-05-2016

 الزملاء ُ المهندسون

الأردنيون جميعاً ،،،

   وسط أجواء مفعمة بالفخر والاعتزاز بتاريخ مشرّف وحاضر مشرق، وبمزيد من مشاعر الانتماء الحقيقي للوطن نستقبل والأردنيين جميعا الذكرى السبعين لاستقلال المملكة الأردنية الهاشمية .

وإننا في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا وقلوب الأردنيين نتقدم بالتهنئة لاهلنا وشعبنا الأردني الكبير ونؤكد أنها ليست مجرّد مناسبة وطنية عابرة ، فالاستقلال ثمرةُ جهود متضافرة ومواقف بطولة تاريخية تسجّل لهذا الوطن بكل مكوناته.

إنّ الاستقلال مكسب أردني ناله الأردنيون ليكتبوا به قصة وطن جذوره في قلوبهم ورأسه يعانق السماء ، وقد كان أهم انجاز أردني على الاطلاق .

لقد كسر الاستقلال آخر حلقة من حلقات الهيمنة السياسية والاقتصادية للأجنبي ومثّل عملية الانتقال الواعي من الوصاية والتبعية الى استقلال الارادة واستكمال السيادة الوطنية ، والاستقلال يعني الكرامة والسيادة وأمن الوطن والمواطن .

ولقد كانت نقابة المهندسين الأردنيين منذ تأسيسها في بدايات تأسيس الدولة الأردنية الحديثة رافعة حقيقية في كل مناحي الحياة المهنية والنقابية والاجتماعية والاقتصادية والعمرانية والوطنية .

وكان المهندسون وما زالوا بناة الوطن ورافعي صروحه ومشيدي بنيانه، وكان لهم على مرّ التاريخ دورٌ محوريٌ وقدمٌ راسخة ويدٌ بانية، ساهمت في ترسيخ معانِ الاستقلال ومعالم النهضة بكل جوانبها.

وقد تعدّى دور المهندسين في الأردن حدّ العمارة والبناء ليشاركوا وبشكل واضح في قيادة العديد من أذرع الوطن من خلال تبوئهم للمناصب والمسؤوليات المختلفة والتي نجحوا فيها نجاحا يؤكد تميز المهندس الأاردني وابداعه داخل الوطن، بل وكان ابداعهم عابرا للحدود متخطيا للحواجز ليساهموا في رفعة وبناء الوطن العربي والاسلامي الكبير .

 

وإن نقابة المهندسين اليوم إذ تعزز من موقفها في خدمة الوطن والمواطن لتؤكد أنها ستبقى على الدوام ركن الوطن الحصين ومستشاره الأمين، ملتزمة بنهجها الثابت الهادف الى إاعلاء بناء الأردن وتطوير منظومة العمل المهني والنقابي المساهم في رفعة الوطن وتطوير اقتصاده وعلو شأنه .

عاش الأردن واحة أمن وأمان ونهضة وحرية

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يتواجد حاليا:
185
أنت الزائر رقم:
14649375