"العليا لاعمار غزة" تقيم افطارا خيريا


27-06-2016

  بحضور دولة رئيس مجلس أمناء الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة الاستاذ طاهر المصري، وأعضاء الهيئة من الأردن وبمشاركة ما يزيد عن 500 شخص أقامت اللجنة العليا لإعمار غزة والمكونة من نقابة المهندسين الاردنيين ونقابة المقاولين الاردنيين وجمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الأحد افطارا خيريا لصالح اعمار غزة.

 وقال رئيس اللجنة العليا نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع أن اللجنة العليا لإعمار غزة ومنذ تأسيسها عام 2009 سعت لمد يّد العون للأهل في قطاع غزة. 

وأضاف المهندس الطباع أن اللجنة استطاعت بدعم المحسنين أن تنجز قليلاً من الواجب تجاه أهل غزة ومن ذلك إنشاء مستشفى الولادة والأطفال في دير البلح بكلفة 4 مليون دولار بالشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية في جدة وهذا المشروع في مراحله النهائية من التجهيز والتأثيث. 

بالإضافة الى ترميم وتطوير عدد من العيادات والمراكز الصحية في قطاع غزة منها وآخرها إعادة بناء مركز صحي خزاعة حيث تم الانتهاء من المخططات ووثائق العطاء وتم طرح عطاء التنفيذ . 

   كما قامت اللجنة بإعادة بناء عدد من الوحدات السكنية في القطاع والمساهمة في ترميم بيوت الفقراء. 

إلى ذلك بين المهندس الطباع ان اللجنة استطاعت خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة عام 2014 ان تؤمن كميات مناسبة من الأدوية والعلاجات الطبية بالتنسيق مع وزارة الصحة الفلسطينية والهيئة الخيرية الهاشمية، وتأمين لوازم الايواء والإغاثة للمشردين في المدارس بالتنسيق مع اتحاد الجمعيات الخيرية في غزة والهيئة العربية الدولية لإعمار غزة كما قامت اللجنة بتأمين آلاف الطرود الغذائية للمشردين في المدارس وما يقارب 300 وحدة سكنية جاهزة (كرافان) والمساهمة في مشروع إزالة وترميم الأبنية المتصدعة والآيلة للسقوط نتيجة العدوان بالتنسيق مع الهيئة العربية لإعمار غزة وتأمين آلاف الحقائب المدرسية لطلاب غزة من خلال الهيئة الخيرية الهاشمية . 

ودعا المهندس الطباع الحضور الى المساهمة في مشاريع اللجنة الأخرى ومنها بناء وترميم بيوت الفقراء وإنشاء مركز تأهيل مهني يهدف إلى تأهيل فنيين من أبناء قطاع غزة على أعمال الإعمار وتأمين فرص عمل لهؤلاء الفنيين تساعدهم وعائلاتهم على العيش الكريم .

   بدوره تحدث ضيف الحفل الداعية المعروف الدكتور أحمد نوفل تحت عنوان (لماذا ندعم غزة؟) مبينا أن غزة هي المكان الوحيد المتبقي للمقاومة منتقدا في الوقت ذاته شيطنة بعض وسائل الاعلام العربية لقطاع غزة مؤكدا ان ذلك انما يصب في مصلحة العدو الصهيوني . 

  ودعا الدكتور نوفل الحاضرين الى مزيد من الدعم لقطاع غزة المنكوب والمحاصر منذ ما يزيد عن عشرة سنوات قائلا أنهم خط الدفاع الاول عن الامة ضد أطماع الصهاينة المتزايدة في التوسع . 

مقدم الحفل الاعلامي عمر عياصرة الذي افتتح فعاليات الافطار بدعوة الحضور لقراءة الفاتحة على ارواح شهداء الأردن وشهداء فلسطين والامة العربية والاسلامية اكد على ضرورة التفاعل مع نشاطات لجنة الاعمار وأثنى على استمرارية جهودها ودعمها للقطاع، وتخلل حفل الافطار عرضا لمادة فلمية تجسد معاناة الاهل في غزة وتبين انجازات وطموحات اللجنة العليا لاعمار غزة .

يتواجد حاليا:
71
أنت الزائر رقم:
17885239