"المهندسات العربيات في اتحاد المهندسين العرب" تحاضر حول...


08-08-2016

 نظمت لجنة المهندسات العربيات في اتحاد المهندسين العرب بالتعاون مع لجنة المهندسات الأردنيات في نقابة المهندسين الأردنيين ولجان المهندسات في اقليمالوسط والهيئة العربية للتأهيل والاعتماد المهني ورشة عمل بعنوان "تطبيق أخلاقيات وممارسة المهنة الهندسية"،  بحضور 150 مهندسة.

وأشاد نائب نقيب المهندسين المهندس خالد أبورمان بالجهود التي بذلتها الجهات المنظمة للورشة، مشيرا إلى أنها لها دور هام في تقديم خلاصة الجهود المبذولة من قبل جميع الهيئات واللجان الأردنية والعربية لتوحيد ممارسة المهنة للاختصاصات الهندسية المختلفة.

وأشار إلى أن اعتماد تطبيق هذه الأنظمة للوصول إلى المهندس الذي يقدم خدماته المهنية وفق المعايير الاخلاقية التي تتوخى الصدق والأمانة والاتقان يسهم في رفع شأن المهنة وتعميق الانتماء للوطن ضمن بيئة مستدامة.

وقالت رئيس لجنة المهندسات العربيات المهندسة مها أبوهدبا إن لجنة المهندسات العربيات في اتحاد المهندسين العرب تسعى إلى تمكين المهندسة العربية وتطويرها شخصيا ومهنيا وإداريا.

وأضافت إن اللجنة تسعى كذلك إلى تشجيع المهندسة للانخراط في العمل النقابي والمجتمعي والدفاع عن حقوقها المهنية والمجتمعية وتعزيز تبادلها للخبرات.

وأكدت م. أبوهدبا خلال اللقاء على ضرورة أن يلتزم المهندس بأخلاقيات وقواعد وأداب ممارسة المهنة وما يترتب عليه في سياق عمله مع زملائه ورؤسائه في العمل.

من جانبها استعرضت رئيس لجنة المهندسات الأردنيات المهندسة جمانة المفلح نظام ممارسة المهنة الذي يقوم على تحديد مجال ممارسة المهندس لمهنته، والذي يوضح كذلك حقوق وواجبات المهندسين.

وأشارت إلى أن النظام وصل إلى شكله النهائي نتيجة الجهود المضنية التي بذلتها المجالس المتعاقبة على النقابة في تطويره وتحسين بنوده بما يضمن حصول المهندس على حقوقه مقابل القيام بكامل واجباته.

وتحدث مساعد أمين عام نقابة المهندسين لإدارة الشؤون العلمية والتدريب الدكتور موسي حبيب حول الرابط بين التأهيل المهني وأخلاقيات وممارسة مهنة الهندسة.

وشارك في اللقاء المهندسة ميساء ضمرة التي استعرضت نشاطات لجنة المهندسات العربيات الاتحاديه، والمهندسة حنان عواد التي بدورها قدمت عرضا حول مبادرة تطبيق ميثاق أخلاقيات وممارسة المهنة التي أطلقتها اللجنة، كما ألقت المهندسة وسام عناب محاضرة حول الجودة المتكاملة.

كما شارك في الحديث خلال الورشة المدير التنفيذي لمنتدى الاعمال الهندسي المهندسة سمر الكيلاني التي تطرقت إلى تجربة المنتدى بتطبيق أخلاقيات المهنة، ومدير برنامج اكاديمية الملكة رانيا للتعليم ومستشارة استراتيجية الدكتوره سحر الخطيب التي تناولت تجربة كندا وأمريكا بتطبيق الميثاق.

من ناحيته استعرض عضو مجلس النقابة المهندس سري زعيتر عددا من الأمثلة الواقعية المتعلقة بتطبيق وممارسة أخلاقيات المهنة في الواقع الهندسي المستخلصة من خبراته العملية الطويلة في المجال الهندسي.

بدوره استعرض قسم المكاتب الهندسية في النقابة جملة من الأمثلة المتعلقة بالمكاتب الهندسية حول ممارسة المهنة.

وأوصى المشاركون في اللقاء بضرورة ايلاء ميثاق آداب ممارسة المهنة اهتماما كبيرا والعمل على عقد فعاليات في الجامعات الأردنية حول من قبل ممارسين من أعضاء النقابة، والتأكيد على إدارات الجامعات لإدارج مساق أخلاقيات المهنة ضمن الخطة الدراسية لطلبة كليات الهندسة.

كما أوصى الحضور خلال جلسة ختامية أدارتها المهندسة رولا خليفات بأهمية تنظيم دورات وورش عمل حول أخلاقيات المهنة للمهندسين الجدد قبل تسجيلهم في النقابة، إضافة إلى الايعاز للشركات والمكاتب الهندسية باضافة ميثاق أخلاقيات المهنة إلى أنظمتها الداخلية المعمول بها.

كما توافق المشاركون في اللقاء على أهمية زيادة التوعية ونشر الميثاق على أوسع نطاق وباستخدام كافة وسائل الاتصال المتاحة لدى نقابة المهندسين.

يتواجد حاليا:
85
أنت الزائر رقم:
15238755