م. الطباع يلتقي عمومية مجلس فرع المهندسين في الطفيلة


10-08-2016

عبر نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع عن فخره بالمراكز الهامة التي تمكن المهندسون الأردنيون من الوصول إليها محليا وعربيا وعالميا، مؤكدا أن وجود 135 ألف مهندس ومهندسة تحت مظلة النقابة يشكلون قوة حقيقة لها وللوطن.

أتى ذلك خلال لقاء م. الطباع بأعضاء الهيئة العامة لمجلس فرع النقابة في محافظة الطفيلة، بحضور عضو مجلس النقابة المهندس درويش المجالي ومساعد أمين عام النقابة المهندس أحمد الرواشدة.

وأكد أن المهندسين هم العصب الأساسي للحضارات وتطورها في كافة البلدان، وأن المهندس الأردني اثبت أنه على قدر عال من المسؤولية لانجاز كافة الأعمال التي توكل إليه.

وجدد م. الطباع تأكيده على سلامة وضع صندوق تقاعد المهندسين، وقوة مركزه المالي باعتباره ثاني أكبر صندوق في المملكة، مشيرا إلى أن موجوداته السوقية  بلغت 400 مليون دينار تقريبا ، وأن الصندوق لم يشهد تعديلا واحدا على رسوم الاشتراك فيه منذ نشأته قبل 43 عاما.

واشار إلى أن الصندوق قادر بشكل تام على الوفاء بالتزاماته المالية المطلوبة منه، مبينا أن الدراسات الاكتوارية من الأولى وحتى السابعة التي أجريت على الصندوق أكدت على عدم توازن الأقساط التي يدفعها المهندس والرواتب التي يتقاضاها بعد سن التقاعد.

وأشار إلى أن التغييرات الديموغرافية وارتفاع أعداد المهندسين المنتسبين للنقابة وتغير القيمة الشرائية للدينار وزيادة أعداد المهندسات وغيرها من الأسباب استوجب تعديل أقساط الاشتراك للحفاظ على استقرار صندوق التقاعد على المدى البعيد.

وأوضح أن المقترح الذي تقدم به مجلس النقابة جاء لابعاد نقاط التعادل الثانية والثالثة حفاظا على أوضاع الصندوق لأكبر وقت ممكن، مشيرا إلى أن المجلس سيقوم بتعديل المقترح وإعادة طرحه مرة ثانية على الهيئة العامة .

وتحدث م. الطباع حول الخدمات الهامة التي يقدمها صندوق التقاعد للمشتركين فيه، إضافة إلى الخدمات الأخرى التي تقدمها النقابة للمنتسبين كالتأمين الصحي الذي تديره النقابة ذاتيا.

وكذلك استعرض النقيب الخدمات المهنية التي تقوم بها النقابة في المركز والمحافظات والتي تهدف إلى تنمية قدرات وكفاءات المهندس الاردني والابقاء عليه مهندسا مبدعا ومبادرا وقادرا على التنافس على فرص العمل وان هذه النشاطات تشمل المحاضرات والندوات والدورات التدريبية والزيارات الميدانية والمؤتمرات المحلية والدولية داعيا المهندسين إلى الاستفادة من هذه النشاطات .

بدوره رحب المهندس مروان خريسات رئيس فرع نقابة المهندسين في الطفيلة بالمهندسين الجدد ، داعيا اياهم إلى التواصل مع نقابتهم من خلال فرع الطفيلة والتفاعل مع انشطتها.

واكد م. خريسات أن المهندسين الشباب هم عماد العمل النقابي وان ابواب العمل النقابي التطوعي مفتوحة لهم دائما .

 وحضر وفد النقابة حفل أداء اليمين القانونية الذي أداه مهندسون من محافظة الطفيلة، حيث أكد لهم م. الطباع أن النقابة تولي المهندسين الجدد والمهندسين الشباب عامة اهتماما كبيرا، لإيمانها العميق بأهمية الدور الذي يلعبه المهندسون الشباب على الصعيدين العملي والعلمي. 

  

يتواجد حاليا:
75
أنت الزائر رقم:
15237348